الغش في الامتحانات الوزاريه

نحن مجموعه من طلبة المرحلة الاعداديه للمرحله المنتهيه بفرعيها الادبي والعلمي نعرض على الساده المسؤلين في الوزاره شكوانا بشان الغش في الامتحانات حيث نحن نسهر ونتعب في الدراسة بينما الغير ينعمون بالاجوبه الجاهزه وهم طلبة الصف السادس الادبي المسائي الذين يمتحنون في المدارس على عكسنا نحن الذين نمتحن في الكليات ونواجه اشد المراقبه اما بالنسبه للمدارس المسائيه الواقعه في محافظة الانبار _ الرمادي وهي مدرسة( احد ) في حي الضباط في الرمادي وكذلك مدرسة ( صهيب الرومي ) ايضا في الرمادي شارع عشرين حي الشرطه حيث يتم اخراج الاسئله في هذه المدارس باول ربع ساعه ومن ثم حلها وادخالها للطلبه بالتعاون مع رجال الشرطه وكذلك بمساعدة مدير المركز الامتحاني والمراقبين وايضا السماح للطلبه بادخال اجهزة الموبايلات داخل القاعات الامتحانيه لاستلام الاجوبه عن طريق رسائل نصيه وادخال اجهزة البلوتوث السمعيه التي تعلق في الاذن لتلقي الاجوبه من خلالها فهل هذه عداله وانصاف وان اردتم التاكد من الامر طابقوا اجوبة اللغه الانكليزيه واجوبة مادة التاريخ مع ملاحظة الاخطاء وانتم اعرف منا بهذا الامر انصفونا انصفونا فهل نستوي نحن طلبة الدراسه الصباحيه مع المسائيه اين العداله ابناءكم الطلبه المظلومين مع الشكر والتقدير
By: عثمان علي حسين

غير مصنف

One Response

  1. السلام عليكم اخوني واخواتي الكرام ان الغش عاده سيئه وليست سيئه فحسب انما الدين حرمها لاكن العراق وكما تعرفون هناك وضع امني متردي وصعوبة العيش فارجوا من الطلبة الذين تكلموا بكلام صحيح وانا اشجعه وجزئيات كبيره منه صحيحه لاكنانا اجزم واكرر اجزم ان هذا ان دل على شيء انما هو يدل على اضعاف العمليه التربويه وليس اضعاف فحسب لاكن هذا هو التدمير الحقيقي للعمليه التربوية وانا احلل الموضوع الى جزئيين التحليل الاول التحليل عمومي على كل العراق بحيث ان التربويون بالانبار يضنون بان محافضة الانبار مغبونه كل الغبن فالذك يجب ان نساعد الطلاب في كل الوسائل وكما تفعل المحافضات الخرى المحفضات الاخرى مثل كربلاء ونجف وغيرها وهي ايظا تضن بانها كانت مهمشه في اقاد النضام السابق وان طلابها قليلون فيجب ان نساعد الطلاب لكي يدخلو الكليات ويكون طلابنا في الوائر والكلليات العسكريه والقضات والى00اخ 0000؟ والتحليل الثاني هو ان الغش الذي حصل في كل العراق لم يكن للطلاب الصباحي سواء في الانبار او في كربلاء وانا اوءكد لكم ذالك وتذكو اخواني واخواتي الكرام ان الغش الذي حصل في عموم العراق سواء من محافة كربلاء والنجف او الانبار كان للطلاب المسائي والخارجي وكان على العكس من هذا على الصباحي حيث تم التشديد عليهم واخذ القصاصات الغش منهم ليس هذا فقط حتى وصل بهم الامر في بعض المدارس الى تفتيشهم تفتيش دقيق وهذا ان دل على شيء فانما يدل على تدمير العمليه التربويه عندما تعطي الشهاده لطلاب من الذين لم يعرفوا شكل الكتاب وهذا الذي يحصل الان هذا امر مخطط له مسبقا للتدمير العمليه التربويه وسكرا والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته العنزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *