تعليمات هامة قبل كتابة الشكوى لكي تحل همومك

قبل أن ترسل إلى هموم ، برجاء مراعاة الأتي  بشدة:

أولا: يجب أن تحدد ما اذا كنت ترغب في ذكر معلوماتك الشخصية أو لا، لك كامل الحرية في ذكر اسمك او استخدام اسم مستعار، لكن بالتأكيد ذكر معلوماتك الشخصية يساعد الآخرين على الوصول لك، إلا إن كنت تخشى البطش

ثانيا: لا ترسل رسالتك أكثر من مرة واحدة، حيث إن هذا لا يفيد.. يصلنا عدد كبير من الشكاوى ويجب مراجعتها قبل نشرها لذلك سامحنا إن تأخرنا..

ثالثا: أذكر تفاصيل الشكوى بنظام وترتيب قدر المستطاع مع ذكر أكبر قدر من التفاصيل يمكن المسئول أو راغب المساعدة من الوصول لحل سريع لمشكلتك.

رابعا: نحن ننشر الرسائل باللغة العربية فقط ونرجو التدقيق الإملائي واستخدام لغة مهذبة دون تجريح

خامسا: نحن لا ننشر الشكاوى التي ليس بها تفاصيل كافية، لإدارة الموقع الحق في عدم نشر أي شكوى فضفاضة لا تفيد أحداً وليس بها تفاصيل محددة .. هذا ليس موقع للفضفضة وإنما للشكاوى المسئولة الهادفة إلى الوصول إلى حل.

سادساً: الموقع لا ينشر الشكاوى التي تكون شديدة الفردية على غرار: أنا شاب عاطل منذ خمس سنوات أبحث عن عمل، نحن ننشر فقط الشكاوى التي تحتوي تفاصيل كاملة وتوحي بأن مرسلها صاحب شكوى حقيقية تحتاج تدخل ما

وإليكم النصائح التالية المفيدة أيضاً:..

.أولا: تصفح قائمة المؤسسات الحقوقية والمتطوعين في بلدك ، حيث يمكنك مراسلتهم جميعا أو أحدهم مباشرة سواء بالايميل أو عبر الهاتف ، فقد تختصر على نفسك وعلى الشبكة الوقت والمجهود .

ثانيا : الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ، تختص فقط بنشر المعلومات عن شكواك دون وعد بحلها ، حيث أن مجالات عمل الشبكة تقتصر على الأنشطة التالية :

    1- شكاوي الصحفيين والكتاب ونشطاء الانترنت .2- قضايا التمييز بسبب الدين أو العرق .3- نشر وتعميق ثقافة حقوق الإنسان والتسامح والقبول بالآخر.4- حق نشر و تداول المعلومات .5- القضايا المتعلقة عموما بحرية الفكر والتعبير والفن والإبداع..
    كما أن الشبكة وظيفتها في هذا الموقع عرض شكاوى الناس فقط، وبالتالي هي تسهم في حلها بهذه الطريقة فقط وليس من خلال أي طريقة أخرى..

ثالثا: نحن نتوقع رسالة منك تخبرنا فيها عن تطورات شكواك او موضوعك حتى نزيد المجهود أو نتوجه بالشكر لمن ساهم في حل شكواك

رابعا: يجب أن تتأكد بنفسك من أي عرض بالمساعدة، الشبكة غير مسئولة في حال تعرضك للكذب أو الاحتيال من أي شخص يعرض المساعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *