استغاثة من أنفلونزا فساد الشئون القانونية بإدارة الوراق التعليمية بالجيزة

فخامة السيد ا تحية طيبة وبعد
مقدمه لسيادتكم معلمي إدارة الوراق التعليمية
استغاثة من أنفلونزا الفساد بإدارة الوراق التعليمية بالجيزة
أنفلونزا الفساد فيروس يصيب الضمير الإنساني فيؤدي إلى شلله ومن ثم موته , فيتحول الإنسان المصاب به إلى أداة فساد وتخريب وتعطيل في بنيان المجتمع .و سوء أداء في كل الأجهزة المصابة , والتهاب في المفاصل , ضمور في الأطراف , ضعف في الأداء الوظيفي,احتقان,صداع مزمن,عدم وضوح في الرؤية .‏ إن فيروس أنفلونزا الفساد نموذج متطورعن أنفلونزا الطيور كونه ينتقل من شخص إلى آخر. إن فيروس الفساد لايحتاج إلى مجهربل يحتاج إلى عين مخلصة متجردةعن كل ملذات الحياة زاهدة في الدنياومناصبها الفانية.إنه فيروس مادي معنوي متحول تراه على شكل منصب لشخص لا يستحقه أو توقيع مقبوض الثمن أوعلى شكل فيلا ومزرعة لشخص كان بالأمس في غرفة مستأجرة أوعلى شكل شيك بنك في رصيدأحدهم .‏هذا الفيروس ضعيف أمام النظافة نظافة الأيدي ونظافة الفكر ونظافة الضمير, وإن القيم والمبادئ خط الدفاع الأول لتدميره. وهو يموت أمام أي درجة حرارة تتمثل بحب الوطن يقتله تراب الوطن إذا استطعنا أن ننغمس فيه. وأن نعشقه وأن ننبت فيه,تقتله درجة تجمًّد المصالح الشخصية والوصولية والأنانية والرشوة والمصالح المتبادلة.‏إن إدارة الوراق التعليمية حظيرة أنفلونزا الفساد المالي والإداري والأخلاقي

. مقدم لسيادتكم أحمد جمال علام 01148058108_01000076976
انفلونزا الفساد
أكرم اسماعيل نيوف
1- 2- 2006
انفلونزا الفساد فيروس يصيب الضمير الانساني فيؤدي الى شلله ومن ثم موته , فيتحول الانسان المصاب به الى أداة تخريب وتعطيل في بنيان المجتمع . أعراضه سوء أداء في كل الاجهزة المصابة , التهاب في المفاصل , ضمور في الأطراف , ضعف في الأداء الوظيفي , احتقان , صداع مزمن , عدم وضوح في الرؤية .‏
الوقاية‏
إن فيروس انفلونزا الفساد نموذج متطور عن انفلونزا الطيور كونه ينتقل من شخص الى آخر . إن فيروس الفساد لا يحتاج الى مجهر بل الى عين مخلصة متجردة . إنه فيروس مادي معنوي متحول تراه على شكل منصب لشخص لا يستحقه أو توقيع مقبوض الثمن . أو على شكل فيلا ومزرعة لشخص كان بالأمس في غرفة مستأجرة أو على شكل بنك في رصيد أحدهم .‏
هذا الفيروس ضعيف أمام النظافة نظافة الايدي ونظافة الفكر, و إن القيم والمبادئ خط الدفاع الاول لتدميره .. وهو يموت امام أي درجة حرارة تتمثل بحب الوطن يقتله تراب الوطن إذا استطعنا أن ننغمس فيه . أن نعشقه أن ننبت فيه , تقتله درجة تجمد المصالح الشخصية والوصولية والأنانية .‏
علاجه‏
إن الفساد يتكاثر بشكل عشوائي وعلى الدكتور المعالج الذي يمثل أمل الجميع استئصال بؤره قبل انتشارها في كل الجسد . ومن ثم اعطاء العلاجات المناسبة من خلال اخصائيين مخلصين . مع تأمين اللقاحات اللازمة لكي يقوم الجسد بصد أي هجوم لأي نوع من أنواع الفيروسات ونحصن الجسد بخطة علاجية تحكمها القوانين الصارمة مع توفير الاجواء الصحية المناسبة والمريحة لهذا الجسد من مأكل صحي ومفيد ومسكن مريح وحياة رغيدة لأن العقل السليم في الجسم السليم . فالوطن يقوى بأبنائه الاصحاء فحمى الله الوطن وقائد الوطن من كل بلاء ولهم منا كل المحبة والوفاء .‏

عندما تكون هناك صرخة مظلوم فلا محالة ستكون امضى من سيف الظالم ، ولن تقف اية عوائق ومحاولات يائسة لإسكات تلك الصرخة لأنها انبثقت من ارادة حقيقية وضمير حي وما هو الا وقت وستكون النتيجة زوال الظالم الى الابد ، وهذا ما لمسناه في الثورات المباركات في تونس ومصر وليبيا واليمن . فهذه الشعوب الثائرة نما عندها الوعي والادراك بضرورة تغيير الحال فأيدهم الله تعالى بزوال تلك الطغمة الظالمة وكانه لم يكن .

عجبت من ناس تخطئ وتجرح وتبيع
ثم تبحث عننا من جديد بعد ان جعلتنا نضيع
فشعارهم في الحياة هو
انا انجرحت منك يا اناني وكأن المجروح هو الجاني
يخطئون وبكبرياء يتجاهلون ولأحبابهم يبيعون ثم عليهم من جديد يبحثون
وعندما لم يجدونا يتهمونا بالجفاء والجنون

فنحن بشر نشعر مثلكم ونعاني ظلمكم وبكينا منكم ومازلنا نصرخ من شدة جرحكم

لا تلومونا ان لم تجدونا فبيديكم اخرجتونا
وساعدتم القدر كي من قلوبكم تمحونا
فلوموا انفسكم يامن جرحتونا
ولا تبحثون عنا لأنكم لن تجدونا

كتبت هذا لأني لا احب ان يعيش الظالم دور المظلوم
وكأن المجروح هو الجاني المتسبب في تلك الهموم
فقط انها صرخة مظلوم .. لمايكل سامي

((( صــرخـــة مـظــلــوم )))

إنها صرخة قلب مظلوم، وكل يوم يتألم أكثر وهو يرى ويسمع من لهم الحق بالعيش يموتون ومن يجب أن لا يكونوا باقين .

يا الله، يا خالق الكون وكل ما فيه ترحم وتصبر على الأشرار كي لا يهلكوا، وهم لا يريدوا أن يفهموا، أسأل من أين كل هذا الشر؟ من أين كل هذه القسوة؟. أعرف إن الله محبة، ورحمة الله حنان وغفران، فاذاً أنتم للشرير أعوان ومن يخدم الشرير فإن أعماله كلها في الظلمة وفي الخفاء كي لا تظهر للناس .

إن أرض العراق تصرخ لا تروونني بالدماء، بل أنا بحاجة الى الماء، نعم إن بلد النهرين (دجلة والفرات) وأرضه ترتوي من الدماء بدل الماء .

إنتبهوا يا أعوان الشر، إن صمت الله ليس إلأ لتستفيقوا من ظلمة الليل، وتذكروا إن الحياة ليست فقط اليوم، فكما تحكمون على الأبرياء بالموت بكل الطرق، سيحكم عليكم من حاكم وخالق هذا الكون، نعم اذا كانت صرخة المظلوم تحزن وتؤلم قلب الأنسان فكيف قلب الله! .

الرحمة لكل الشهداء الأبرياء، إن ذنبكم الوحيد أنكم أبرياء والصبر والتعزية لكل أهل شباب العراق .

21-4-2013

عندما يرفض القضاء نظر القضيه (لعدم الاختصاص ولائيا) بسبب ان الظلم تم بناءً على (امر سيادي…. وهذه الاوامر تم استخدامها اخيرا من قبل بعض المسؤلين لمنع ديوان المظالم من الحكم في هذه الاوامر) ولايجد المظلوم من يستطيع إيصال مظلمته إلى ولي الامر. ففي هذه الحاله لايتبقى إلا اللجوء إلى الله بالصبر والدعاء على الظالم .ونظرا لإطلاعي على جميع وثائق القضيه…. حاولت تقمص شخصية المظلوم وتجسيد قضيته في هذه القصيده .. علها تجد من يستطيع إيصالها إلى ولي الأمر والذي لايقبل الظلم مهما كانت اسبابه

ياسيدي .. تكفى ارفع الظلم عنـااقلوبـنـا مــن ظلمـهـم مظلمـاتـي
ظلـمٍ وقـع باسمـك عليـنـا طحـنـاطحن الرحَـا لحبوبهـا اليابساتـي
له وجعـةٍ باقصـى الضمايـر تثنـاتلهـد اكـبـودن للـعـدل ضاميـاتـي
الظـلـم جــث حقـوقـنـا وامتـحـنـاخلى الدموع امن القهر ذارفاتي
رحنا المحاكـم نشتكـي وارفضنـاقالوا السيادي مالـه الا الولاتـي
حسبي على اللي بالسيادي طعناكتف يديـن المحكمـه والقضاتـي
وديوانـكـم مايقـبـل الـحــق مـنــاوقف بوجه الحق مثـل الصفاتـي
ولا لقـيـنـا مـــن يـعـيـن الـمـعـنـاوابوابـكـم مــن دونـنـا مقفـلاتـي
ياشيـنـهـا لـضــاق فـيـنـا وطــنــاوتـزاحـمـت بقلـوبـنـا الغابـنـاتـي
الغـبـن نــارٍ تصطـلـي فــي بـدنــامن حرها ضاقت بنا الواسعاتـي
نشكي إلى الله والدموع احرجنـاولا لقـيـنـا مـــن يـبــل الشـفـاتـي
افـــزع بـعـدلـك سـيــدي لا تـأنــاتحـيـا ديـــارٍٍ بـالـعـدل ممـحـلاتـي
اضــرب بعـدلـك يستقـيـم المثـنـاساء الادب مـن يامـن العاقباتـي
وانت الذي بالعدل مضـرب مثلنـاياربـحـنـا لـكـثـرت الـخـاسـراتـي
عسـاك فــي بـاقـي حيـاتـك تهـنـاوالعافيـه تكسيـك مـثـل العبـاتـي
وحنـا تـرى فـي طاعـتـك مانمـنـافرضٍ علينا مثل فرض الصلاتي
وحـنـا تــرى يـاسـيـدي مانتـجـنـانثـبـت جمـيـع اقوالـنـا كـامـلاتـي
ياويـلـهـم مـــن دعـــوةٍ مـاتـونــافــي ليـلـةٍ وعيـونـهـم غافـيـاتـي
دعـوات مقهـورٍ مـن الظلـم ونــاتهوي بهم للقـاع مثـل الحصاتـي

احمد بن عبدالرحمن العريفي

قصيـدة صـرخة مظلــوم ا لشــــاعر : خـيــر ى عــو ض حـســـن

ر بـــــى يــا اللــــــة
يامـــن يــرى ما في الضميــر و يسمــع * * * أنـت المـعـدُّ لكـل ما يتـو قــــع
يامــن يــرجى للشــد ا ئد كلـــها * * * يامــن إليـــه المشـتـكـى و المـفــزع
يامـــن خزائـــن رزقـــــــه فـي قــولك اللــــة * * * فالخيــر كلــة * عنــدك أجـمـــع
مالــي ســو ى فـقــري إليــك وســيلةٌ * * * فبالإفـتـقـار إليــك فـقــري أد فــع
مـالـي ســو ى قـــرعي لبــا بـــك حيـلــةٌ * * * فـلئـــن رددت ف لأيَّ بـاب أ قــــــرعُ
و مــن الــذي أدعـــو ا و أهـتـــف باســمه * * * إن كـان فـضـلك عــن مظلـوم فـقيـر يـمنــــعُ
ومــن حــقى كـ ا بـن مصـــر للتـاميـــن * * * يـســـــر ق * * * * * ف هــل يـســـرق ؟
و محاســنُ الأخــلاقِ أضحـــت تُــهْـمَـةً * * * وأخـو الـرذا ئـلِ عندهــم يـتـكــــبر و ا
لا خــيـرَ فـي نـفــسٍ تـعيــشُ ذ ليــلـةً * * * والـمــوتُ أطيـبُ للكـرامِ واشــرف
أتــطــيعُ مخـلـو قاً و تـغـضـــبُ خـالـقـاً * * *مـن أجـلِ دنيــا فـمـن هــو أولـى ان يعبــدوا
عبــدوا الدراهــمَ والهــوى والكراسى وملـوكــهم * * *ومالـوا إلى العـدو وظلم النفـس يعبـــدوا
لـم تـلـقَ مـســئـو لاً يـصــونُ أمانـةً * * * هـيـهـاتَ تلقـى للــو ظيفــة أهلا يحمــدوا
سـفَـكـوا الـدمـاءَ و لا وفـاءَ لعهـدهم * * * رُفعَ السلاحُ علـى البــريء يسفكــو ا
الـظـلـمُ أظـلـمُ * مــن ظلامٍ د امـسٍ * * * قـد عمَّ فـي كـل البـلادِ وجَلاّ كالشمس واضــحو ا
و تــرى الظـالم كثـير منـة مـؤ يّـداً * * * ومـؤيـدُ الـمـظـلـو م مـاتَ وخـوفا لبيــت يـهدمو ا
هــل هــذه الأخـلاقُ مـن إسلامنـا * * * لا والـذي رفـعَ السماءَ بلا اعمـدة ليتزكــرو ا
لا يـقـبـلُ اللـهُ الـعـظيـمُ مـن ظالـم اذى * * * حتى لو عـاش ظاهـرا وقـامَ وصـلّى متنـاســيا
يــــااا * ظـالماً هل ذكــرتَ يـو م رحيلكــم * * * و وقـو فــكم يـومَ الحسابِ لتُبـلى محاسـبا
خَــفْ خــف مـن دعــوةَ المـظـلـومِ ليـقـضـي عـمــرهُ * * * يـدعــو بـلـيلٍ مـا أتـى وجـلاّ الا وربــك ناصــرا
و عــد الإ لـهُ بـأن يُـجـيـــبَ دعـــاءهُ * * * إن قـالَ ربــي هـل عـهــدتَ مـا دعـــا
الـنـــارُ مـوعـدُ ظـالـمٍ متـكبّـــرٍ * * * و مايُـهـانُ عـندَ المـؤ مـنـيـنَ مـن صبــر و دعـــا
هــذة هــي الدنيـــا و هـا هـم أهـلـها * * * سـئـمَ الـكريـمُ مـن الحيـاةِ و مـلاّ
كـيـــفَ الـحـياةُ بـمنــزلٍ مـتـصـدّعٍ * * * والـجـارُ احـــق لـجــارة ان يـتــو ليــــا
يـا نـاصـرَ الـمـظـلـو مِ فــرّج كـر بـتــــهُ * * * واقـصـــمْ عـر و شَ الـظالمـينَ
لابـنـــاء صـغـار لـيـس لـهـم ذ نــب مــن هـّـم * يـتـــو ليــا * * الا رحـمـتـــــك * * * ر حـــمــتــــك يـا الـلــــة
و ا لـلــة الــذي أدعـــو ا و أهـتـــف باســمه * * * إن كـان فـضـلك عــن مظلـوم فـقيـر يـمنــــعُ
و ا لــلــة ســو ى قـــرعي لبــا بـــك مـا لـى حيـلــةٌ * * * فـلئـــن رددت ف لأيَّ بـاب أ قــــــرعُ
* يـا ا لـلـــة يـا ا لـلـــة * * *
و مــراكــب الخــير أرســـت فـي مـراسـيها * * *
و الخــير كـلة مــن اللـــة قـائــدها و راســـيها
و سـرقــة اللــص لمظلـو م فـقيـــر مـهـما يـحــاو ل أن يــجاريــها * * *
فــمـوجـــة البــحـــر تـغـرق كـل مـن يـعاديـــها
و مشــيئة الــلـــه تـمـضـي و مـا لـدى
أنـا او أنـــت ســـو ى تـدبيـــر ل باريـــها …. * * * ومـــن عـــبــد ك الـفـقـيــــر
اللــهم نسألك زيـادة فـي الديـــــــن…
وبركــة فــي العـمــــــر
وصحـــة فـي الجســـد
و ســعـة فـي الـــــــرزق
و توبـــة قبــل المــــــــوت
وشـــهادة عنـد المـــــــوت
ومـغـفـــرة بـعد الـمــــــــوت
وعـفـــوا عنـــد الحســـــــاب
و أمــــانـا مــــن الـعــــــــذاب
و نــصيــــــبا مـــــن الجـــــــــــنة * * * لـعبــــــد ك الـفـقـيـــــــر ا لمـظـلـــــو م
ياللـــــة ** * يااللـــــة
قصيـدة صـرخة مظلــوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *