ضطهاد اداري وانساني

بسم الله الرحمن الرحيم وبعد نحن بالعراق نعاني معاناة كبيره وهي غياب القانون وانشغال الاحزاب الموجوده بالسلطه بالتصارع بينما من اجل التسقيط حيث انعدم البناء-وظهرت اساليب وبدع من اجل الكسب والبقاء حيث التظاهر بالدين الصفه العامه ولا دين للعراقيين انهم اهل جور وجبروت واصبح الدين من الادوات التي تساهم في تدمير البلد -الكل تححي مأئر الصحابه والاولياء الصالحين وتعطل العمل من اجل ذلك والمتضرر هو المواطن البسيط الذي لا حول ولا قوه -السلطه تدعم اهل القوه والجاة والفقير تحت الارجل-انا صاحب كتابة هذه السطور من ضحايا النظام السابق حيث كنا مشردين واعدم اثنان من اخواني وصدام هدم بيتنا وتنفسنا من سقوط صدام ولكن الموجودين اهم اعتى واظلم من صدام جاء بهم الاجنبي واستلموا السلطه وهم بعيدين كل البعد عند الحكم -انا من اغنى شركه وهي شركة نفط الجنوب بالبصره والان تصدر ثالثة ملايين برميل من النفط الخام لكن جراء الفساد الاداري وانعدام القانون نحن المنتسبين نعيش بالفاو مقر عملنا يشبه الصومال وكل اصحاب القرار ياتون الى الفاو لانه طريق تصدير النفط -لا توجد نقابة عمال -ولا قانون القانون للمتسلط يملي عليه ما يريد ويجعل منه مجرما وهو بالحقيقه برىء-انا تجاوزوا عليه وجلبوا زملائي تحت تأثير المغريات حتى يغيروا الحقائق حيث ذهبنا ايفاد الى دبي هناك اسكوننا يصوره غير شرعيه من اجل الاستحواذ على مخصصات الايفاد الممنوحه لناضمن القانون —لمجرد ذكرت الحقائق انقلبت كل الاقسام ضدي وصرت تحت رحمة المحاربه والتهميش والاقصاء —هذا هو عراق الاسلام عراق الشيعه -باسم الاسلام نريد صرخه حق الى اهل الحق وفقكم الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *