مصحة المنار

انا مواطن ليبي من بنغازي كنت في 2011 في تونس عاصمة حيث ذهبت الي دكتورة هالة الحجري دكتورة انف والحنجرة وقالت سوف اقوم بعملية علا غضروف وعند عملية تقوم بوضع مياة تطهير معدات العملية مكان البنج في انف مما تسبب في فتح انف وتشوه في جانب المن من انف ثم بعد العملية كذبت عليا انهو تبع العلاج وسوف اكون جبد معي وجود تقرير اعتراف منها والقضية موجودة في محكمة تونس العاصمة ولاكن لي هذا الحد تزال تعالج في ليبين بدون انا تحس بي اي ذنب وقمت بعمل عملية تجميل عند دكتور الجمل في مصحة هانبعل ومزال تشوية في وجهي موجود وهي تعمل بدون عقاب فاكيف الحل يا مسؤلين تونس هكذا يتعامل المصابين عندكم اين قانون ارجو الرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *