مناشده من مواطن اردني تعرض للأساءه والظلم في دوله قكر الشقيقه

بسم الله الرحمن الرحيم
انا اسمي عمر وليد محمد الغزاوي , اردني الجنسيه , كنت اعمل في دولة قطر الشقيقه لأربع سنوات تقريبا كمدير للعمليات والانتاج في مصنع كيوروم لدهان الالمنيوم والحديد وصاحب هذا المصنع هو السيد علي عبد الستار البشري (الفنان القطري) وزوجته هي شقيقتي السيده رولا وليد محمد الغزاوي ( المذيعه السابقه بتلفزيون قطر) , كنت مقيم لديهم بالبيت نفسه وذلك لأن السيد علي عبد الستار لديه زوجه اولى وانا شقيقتي هي الزوجه الثانيه ففي معظم الاوقات تقريبا كنت انا شخصيا اقوم بواجبات البيت من حمايه وعطف على بنات اختي وانا من الاشخاص الذين يقضوا معظم اوقاتهم في البيت وذلك ولعلمكم بأننا بحكم العادات والتقاليد يجب وجود رجل في البيت وبالتالي اعتقد شخصيا اني قمت بعملي على اتم وجه ممكن وللأسف تم الغاء اقامتي بتاريخ 3-1- 2012 مع العلم بأن اقامتى كانت ستبقى صالحه الى تاريخ 22-11-2012 بدون ادنى معرفه مني شخصيا وبالتهديد الشخصي من السيد علي عبد الستار لي للأسباب التاليه :
1. في فتره السبعه اشهر الماضيه تعرض والدي الى ازمه صحيه وتم اكتشاف وجود سرطان لديه في الكبد وللاسف بسبب عدم التشخيص الصحيح لدى الطبيب تأخرت حالته الصحيه وتوفى رحمة الله عليه في تاريخ 7-1- 2012وبأعتقادي سواء انا او اختي كنا في وضع لا نحسد عليه لأن حالتنا النفسيه كأسره متضرره وكنت انا شخصيا من المقربين جدا لوالدي في الفتره الاخيره وفي احد الايام ذهبت الى المكتب الرئيسي الموجود في شارع سلوى وطلب مني السيد علي عبد الستار بأصطحاب بناته الاثنتين معي الطائره عندما اريد السفر وذلك لأنه لا يريد ان يدفع المزيد من التذاكر ولا يستطيع ان يتحمل مسؤوليه بناته رغم انه هو الوالد الفعلي لهم ولست انا وكان جوابه لي اني دفعت 11 الف ريال لشقيقتك لتسافر على الدرجه الاولى على الطيران القطري ولست مستعدا لدفع المزيد , في ذلك الوقت ترجيته بشكل حار جدا ان بأتي معي على الاقل 24 ساعه فقط حتى يستطيع اصطحاب بناته لأنه بعرف قانون الطيران وبما اني كنت من موظفين طيران الامارات السابقين ,لا يسمح لي شخصيا بأصطحاب الطفلتين معي وذلك لأنه انا الخال ولست العم من ناحيه ومن ناحيه اخرى هناك مخاطره كبيره ان يتم ايقافي في مطار الاردن واتهامي بأني قد قمت بأخططاف البنات لأنهم يحملون الجنسيه القطريه وانا الاردنيه ومرارا وتكرارا اعدت له الموضوع ولكنه رفض ذلك قطعيا بالوقت التي كانت شقيقتي لوحدها في الاردن مع والدي وانا بدوري بقيت مع الطفلتين لريعاتهما بسبب انا شقيقتي لم تريد ان تصطحب بناتها الى الاردن اول تواجدها في الاردن والحمدلله قمت انا شخصيا برعياتهما على اتم وجه ممكن وذلك بأعترافها الشخصي لأنها لم تكن تأمن على بناتها اكثر مني انا وكذلك قمت بواجبي اتجاه عملي بشكل كامل واقسم بالله اني لم اكن انام الليل من قلقلي على والدي من جهه وعلى بنات اختي من ناحيه اخرى.
2. ذهبت في ذلك اليوم الى مدرسة خوله ابنة اختي لأصطحابها من المدرسه بعد ان انتهى الحوار الصعب مع زوج اختى واذا السيد علي عبد الستار يتصل معي على الهاتف ( واذا ما كانت كيوتل تسجل المكالمات( يمكنكم الاستماع الى الحوار الذي دار بيني وبينه حيث انه اتصل معي ليخبرني بأنه حتى الان لم يقتنع بموضوع عدم سفر بناته معي وهنا اصدقكم القول بأني خرجت عن طوري وقلت له يا سيد علي ارجوك انا والدي بحالات احتضار واريد ان اذهب لأراه ارجوك ارجوك انا لا استطيع اخذ البنات معي اريد فقط ان اصل هناك وان اطمئن على والدي فقط وانا لن اكون لدي الحنان الكافي والمسؤوليه لأتحملها نظرا لوضع والدي الصحي حتى اصطحب بناتك عندها قال شكرا واغلق الخط . وعندما عدت الى البيت وخوله الصغيره معي وجدته ينتظرني على باب البيت ونزل من السياره وقال لي عمر اذا لم تأخذ البنات معك اعتبر نفسك انتهيت وسوف اقوم بألغاء اقامتك لأنه لا يوجد لدي موظف يرفض لي طلب . ما كان مني الا ان بدأت البكاء والرجاء ولكنه ركب سيارته وقال لي سافر وعد الي قطر وبعدها عليك ان تقدم استقالتك طبيعيا بأنك انت من تود الرحيل من الشركه والا ان تعرف بأني على عبد الستار وسوف اقوم بتوريطك بعدة امور حتى يقوموا بتسفيرك من قطر وهدد بأنه قد يلفق لي تهمه او اي شيء كان حتى يخرجني من قطر , عندها قمت بأجابته يا علي ارجوك انت نسيبي ارجوك قدر وضعي لكنه انطلق بسيارته مسرعا دون اعارة اي انتباه لي ونفسيا اصبحت لدى حاله شبه هيستيريه من الحزن وقمت بتحضير حقيبتي وانتظرت الساعات حتى اليوم الثاني لأنطلق الى عمان وفعليا ذهبت الى الاردن في اليوم الثاني لأتفاجأ بأن شقيقتي رولا لا تتكلم معي وقد فهمت حينها بأن هناك الظاهر اتصال تم بين الزوجين بحيث انها تعبئت علي انا عمر وقد قمت بالتكلم معها قائلا : رولا ارجوك هل ستنسين كل ما قمت به اتجاهك واتجاه الطفلتين ولن تسامحيني لاني لم استطع احضارهما فقالت لي انا سأفر الى قطر مره اخرى وانت ابقى مع والدي حتى اشعار اخر , الصراحه المطلقه اني قمت بالبكاء امام والدي وقلت له لا اريد ان اخسر مصدر رزقي في قطر ولأني فعلا احب هذه البلاد المنظمه واتمنى البقاء هناك عندها والدي رحمة الله عليه طلب مني ان يتصل مع رولا شقيقتي وطلب منها ان يذهب الى قطر رغبة منه وهو في حالات المرض حتى تتغير نفسيته وهو بالاصل قام بهاذا الطلب حتى استطيع العوده الي قطر ومتابعة عملي .قامت رولا فعليا بأقناع السيد علي عبد الستار ان يعمل فيزا لوالدي وفعلا قمنا بالذهاب الى هناك لكن السيد علي عبد الستار عاد لي مره بالقول ان عليك ان تستقيل والا انا عند تهديدي لك ولن اعفو عنك . عندها وانا انسان اجنبي وهو انسان قطري دبت بي مشاعر الخوف المطلق وقررت ان اقدم استقالتي وان ارحل عن بلد عشت فيها قرابة الاربع سنوات وانا اسعى وراء رزقي واعتني بأختي وبناتها , وتفاجئت أنا نائم صباحا عند والدي بأن رولا شقيقتي قد ذهبت الى غرفتي وسرقت جواز سفري وعنما صحوت قالت لي اننا سوف نلغي اقامتك وانها ذهبت الى غرفتي وفتشت حتى بين اغراضي وفتحت حتى صندوق مدخراتي واخذت جواز سفري عندها قلت لها ارجوك رولا اعطوني بعض الوقت ممكن اني استطيع ان انقل اقامتى او ان ابحث عن عمل اخر هناك لكنها رفضت ذلك قطعيا وفعلا تم الغاء اقامتي واخذ جزء من حقوقي الماديه وارسال والدي المريض معي بنفس الطائره رغم ان مستشفى الامل شاكرين طلبوا تمديد مدة اقامة والدي حتى يبقى على نظام علاج معين لكن لم ينفع معهم اي شيىء ووجدت نفسي مع والدي في مطار الدوحه مغادر الى عمان بدون رجعه.

أعزائي برأيكم الشخصي وكحاله انسانيه لماذا قام السيد علي عبد الستار بكل هذا معي مع اني نسيبه وهو زوج اختي ولماذا التهديد بالنفوذ ونحن في قطر تعلمنا ان هناك قانون ولا احد فوقه وان امير البلاد المفدى سمو الامير حمد حماه الله ورعاه يسعى دائما الى تطبيق حقوق الانسان لأنه يحترمنا نحن كبشر وكنت غالبا ما التقيه في محافل واماكن عامه في قطر وانا سعيد واقول بيني وبين نفسي انه مثل ما قالوا عن عمر بن الخطاب ( عدلت فأمنت فنمت)
رسالتي هذه لكم وانا مسؤول عن كل كلمه قلتها واستطيع التواجد في محاكم قطر وان اتحدث عن مشكلتي امام القضاء وانا يعاد الي اقامتي حتى استطيع على الاقل ان ابحث عن وظيفه اخرى وان يعاد الي حقي المعنوي والمادي الذي اثق بقدرتكم بأذن الله على تحقيقه

وللأسف اذا لم اتقلى اي رد بسبب نفوذ السيد علي عبد الستار البشري سأضطر اسفا الى عرض مشكلتي صوت وصوره في مواقع الانترنت المختلفه والى حقوق الانسان الدوليه حتى احصل على حقي المغتصب
حماكم الله ورعاكم مع الشكر الجزيل

عمر وليد محمد الغزاوي
رقم جواز سفري هو 438116
رقمي القومي حسب اخر اقامه لي هو 28140001112
اردني الجنسيه
كفالتي كانت على مصنع كيروم لدهان الالمنيوم والحديد

By: عمر وليد محمد الغزاوي

Uncategorized

2 Responses

  1. ساعدك الله اخي عمر وانتقم من امثال علي عبد الستار

  2. ظلمك الله يا علي عبد الستار وايدك يا عمر واذا لؤم قطر معك كان كبير الله فوق الكل

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *