تعذيب إبنى الحدث فى مبنى إدرة مكافحة المخدرات فى الشارقة

إلى صاحب السمو الشيخ سيف بن زايد طول الله عمرك ,,
أنا مقيمة بدولة الإمارات , أنا وأسرتى الكريمة منذ 30 عاما ولقد درست كل مراحلى الدرآسية بالدولة , ولم يحدث من قبلنا أى مشكلة مع الأجهزة الأمنية على الإطلاق , إلى أن جاء يوم 12-8-2011 , عندما ذهب إبنى فؤاد البالغ من العمر 15 عاما إلى الحديقة ليلعب الكرة مع أصدقائه كالعادة , وأصيب إبنى بشد عضلى فقام أحد الصبية وهو ليس من أهالى الحى الذى نعيش فيه , قام بإعطاء إبنى حبة وقال له سوف تزيل هذه الحبة الشد العضلى , فأخذها إبنى , ولقد كانت مشرفة الحديقة تشك بلوك هذا الولد , فأخبرت الشلرطة , وهرب الولد من الحديقة وإبنى لم يهرب بل ظل منتظرا الشرطة بكل هدوء لأنه لا يعلم عن ماهية تلك الحبة , وعندما تأخرت الشرطة بالحضور قام بإعطاء رقم تلفونه للمشرفة حتى تخبره بحضورهم عندما يحضرون , وبينما وصل لمنتصف الطريق المؤدى إلى البيت حضرت الشرطة وإتصلوا به فعاد إليهم وذهب معهم بكل هدوء , فقاموا بأخذ عينة منه وطلبوا منا الحضور بعد يومين , دون أخذ أى أوراق ثبوتية منا , وبالفعل ذهب إبنى لإستلام الفحص , وعندما تأخر ولم يعود أصبت بقلق بالغ , فقمت بالإتصال بإدآرة المكافحة , وأخبرونى بأن الفحص إيجابى فنزل على الخبر كالصاعقة , وعندما طلبت رؤية إبنى منعونى من رؤيته , وقالوا لى إذهبى الآن وعودى غدا , فذهبت وقلبى ينزف دما , وعدت اليوم الثانى , فقالوا لى إذهبى وعودى اليوم الثالث , فذهبت وقبل أن أحضر إتصلت فقالو لى تعالى بالليل , وبالفعل ذهبت بالليل فى هذا المكان قليل الأنوار , والمثير للكثير من المخاوف , وقابلت ملازم أحمد المغنى فرق قلبه لحالتى النفسية , فعتامل معى بود وإحترام , زعندما خرج إبنى رأيت ما لم أتخيله فى أسوأ كوابيسى ؟؟؟؟ إبنى لا يستطيع المشى بشكل طبيعى , ووجهه متورم بشكل مخيف , ودموعه تنزل بغزارة , فأدركت بأنهم قاموا بتعذيب إبنى تعذيبا شديدا , ولم أصدق أن ذلك يحدث فى دولة الإمارات وفى إمارة الشارقة , وعندما إستنكرت ذلك التصرف الللا إنسانى , فقلت لقد إنتهكتم حقوق إبنى الحدث , وعاملتموه معملة سئية وقمتم بتعذيبه , وهذا منافى لكل الأعراف الإنسانية , وللأسف رد على الملازم أحمد المغنى بأنه ليس هناك حقوق إنسان بالشارقة , فقلت له , هل لك أن تخبرنى بالبند الثانى فى الخطة الإستراتيجية لوزارة الدآخلية , وهى العدل وحقوق الإنسان , فقال لى هذا مجرد كلام , فذهلت وتلاشت كل صمامات الأمان , وأيقنت أن كا كنت أسمعه عن سوء معاملة شرطة الشارقة , حقيقى وليست أكاذيب كما كنت أظن , هذا بالإضافة غلى أن الذى قام بتعذيب إبنى إسمه عبدالله السلال ولقد أساء لى بشكل عنصرى عندما إعترضت على فعلته بإبنى قائلا ما بقى إلا السودآنيون يتكلمون ,!!!!!!! وبعد أن إستلمت إبنى تقدمت بشكوى ضد إدرة مكافحة المخدرات , وعندما علموا بعد شهرين من شكوتى ضدهم بأننى إشتكيت عليهم فى النيابة بتاريخ 6-9-2011 وأحضرت الشاهد ولدى شهود من دآخل إدآرة مكافحة المخدرات وطالبت بإحضار الملازم أحمد المغنى لأنه شاهد على ضرب وتعذيب إبنى ومنذ ذلك الوقت وحتى اليوم لم تفعل قضيتى , فإشتكيت لرئيس النيابة فأمر بتفعليها وفورا , فقاموا بتلفيق تهمة سب ضدى وأقسم بالله بأنه زورا وبهتانا , هذا بالإضافة إلى أن شكوتى سبقت شكوتهم بشهرين , وتم تفعيل شوتهم بسرعة بالغة ولم يأخذوا أقوالى , ولم يبلغونى بموعد القضية , ولولا ذهابى بنفسى للمتابعة والإستفسار , وأنهم لم يتصلوا بى لأحضر للتحقيق , رد على وكيل النيابة الكمالى , بأنه ليس هناك تحقيق , هناك قضية يوم 13-3 -2012 , بأى حق يصادروا حقى فى الدفاع عن نفسى , بالرغم من أن البلاغ كيدى ؟؟؟؟؟ أنا أطلب من سموك إنصافى فأنت رآعينا وكل رآعى مسؤول عن رعيته ,, وأنا على علم بأنك لا تعلم بهذه الإنتهاكات , وهم حريصون على أن لا تصل سموكم مثل هذه الإنتهاكات إلى مسامعكم , لأن سموكم لن ترضون بهذا الظلم على الإطلاق , فهذه دآر زايد ,رحمه الله وأسكن روحه الجنة وأنتم خير خلف لخير سلف , وهى دولة عامرة تسع الجميع , وكما قال أبونا وشيخنا الحبيب رحمه الله ((الأرض أرض الله والخلق خلق الله والرزق رزق الله , وإللى بيى حياه الله )) أرجو منك يا سيدى صاحب السو سيف بن وآيد أن تنصفنى فأنا أستغيث بك , حت تحمينى من ظلم بالغ وقع بى بأرض طاهرة لا تنتهج الظلم نهجا , بل العدل والإحسان وهذا ديدن الإمارات والكل يعرف ذلك , ولكم منى جزيل الشكر والإمتنان والإحترام والتقدير ..
By: هنادى صلاح عبالباسط زايد

Uncategorized

2 Responses

  1. 007 says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته —- اختي العزيزه عليك بالبث المباشر بإذاعة الشارقه ( خدمة الرسائل بالاذاعة على رقم 6688 ) يبدأ البرنامج في وقت الصباح وتكلمي عن قصتك حيث ان سمو الدكتور سلطان القاسمي حاكم الشارقه حفظه الله ورعاه مهتم بهذه الامور ولا يرضي ان هذا يحدث في امارة الشارقة

  2. بلنسبة للتعذيب يا اختي انتي لستي في دولة عظمى ارضي بلواقع وقولي الحمدلله

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *