الموضوع :الاوضاع المزرية التي تعاني منها دائرة اوقاف القدس

الموضوع :الاوضاع المزرية التي تعاني منها دائرة اوقاف القدس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان الاوضاع التي تعاني منها دائرة الاوقاف الاسلامية العامةالقدس لا يمكن السكوت عنها فالساكت عنها اما متواطئ مشارك في الفساد او مجاهر بالرفض لهذا الفساد معلنا لحبه وتقديره للاقصى والمقدسات.
فالمراقب للاوضاع الاوقاف في القدس يرى حجم الفساد المستشري والمحسوبيات التي تزداد يوما بعد يوم وحجم التجاوزات التي تفوق كل خيال

ولندخل بالتفاصيل :
الموضوع الاول : اعطاء البيوت(للاوقاف) في البلدة القديمة في القدس للمقربين من المدعو “عزام الخطيب ” بدون اخذ اجارات منهم
واقرب مثال “المدعو ماهر ابو اسنينة ” الذي يستاجر(او كما يقال) بيتا في في حي الواد بالقرب من مخبز الصواف ولا يتم اخذ اجارات منه .بل تعدى ذلك الى ان يقوم المدعو ماهر باخذ سكنة ثانية بجوار بيته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فهل يجب السكوت عن هذا لمجرد انه على علاقة وثيقة بعزام الخطيب وما خفي كان اعظم؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!
والمعروف عن ماهر ابو اسنينة ان والده قام ببيع شارون بيتا في البلدة القديمة فهل يجوز عمل مثل هؤلاء الاشخاص المشبوهين في الاوقاف بل واعطائهم بيوتا تابعة للاوقاف ،في حين حاجة الكثيرين لبيوت للسكن ولكن بل جدوى.
بالاضافة الى ان بعض المسؤولين في دائرة الاوقاف بستاجرون بيوتا ودكاكين في داخل البلدة القديمة تابعة للاوقاف ويملكون بيوتا فاخرة خارج البلدة القديمة من امثال :سمير ابو الليل .
الموضوع الثاني: لو تم المقارنة بين الاوضاع بين وزارة الاوقاف في عمان وبين دائرة الاوقاف في القدس (فشتان بين الثرى والثريا) فبالنظر الى احوال الوزارة في عمان من حيث التوظيف والحج و……الخ فيحسب الانسان ان الدائرة في القدس انها دائرة قادمة من كوكب زحل .
فالترقيات لا تتم الا من كان على وفاق مع ادارة الاوقاف حتى ولو كان ليس كفؤا لمنصب ،اضف الى ذلك حالة الاستقطاب الموجودة في دائرة الاوقاف فيحسب الانسان نفسه في ساحة حرب وليس في دائرة مسؤولة عن ادارة اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وسط الظروف المحيطة به من احتلال وتهويد. فهذا محسوب على المدير المالي وهذا محسوب على مدير الاوقاف .(فبالله عليكم ايرضى اي مسؤول عاقل هذا الحال ).

الموضوع الثالث: ابقاء التواصل بين الوزارة في عمان وبين الدائرة في القدس في اشخاص معينين (وبالتالي ارسال الطلبات والمذكرات حسب رغبة المسؤولين في دائرة الاوقاف) حيث اذا تقدم موظف بطلب او مظلمة –اذا كان المدير غير موافق عليها لا يتم ارسالها الى الوزارة ولكن لو الكان المشتكي من الاحباب والاصحاب لتم ارسال مظلمته او طلبه الى الوزارة في عمان في التو والحال .

الموضوع الرابع: للاسف اصبحت ساحات المسجد الاقصى ساحة عمل لاشخاص مسلمين من سكان البلدة القديمة يقومون باستغلال المسلمين الوافدين من الخارج لارشاد بمعلومات خاطئة عن المسجد الاقصى مقابل مئات الدولارات على مراى ومسمع دائرة الاوقاف (مدير الاوقاف ) .اضف الى ذلك بيعهم للمصاحف الموجودة في المسجد لبيعها للسائحين مقابل المال .
الموضوع الخامس: قيام الحراس والسدنة وبالاخص (السادنات في مسجد القبة الصخرة ) بالتسول من المصليات وبخاصة من عرب 48 الذين ياتون باستمرار الى المسجد .وقد تجاوز هذا الوضع ان اصبحوا ياخذون التبرعات ولا يعطون وصولات استلام. والمال يذهب الى جيوبهم (ورحمة الله على الشيخ حسن البراغيثي الذي لم نعرف امانته الا بعد وفاته ومشاهدة السرقات التي تحدث من حراس وسدنة المسجد).
الموضوع السادس: قيام بعض الاشخاص غير المؤهلين في الشريعة (ولا يتبعون الاوقاف) باعطاء دروس دينية للمصلين في المسجد الاقصى وقبة الصخرة ولا تقوم دائرة الاوقاف بمنعهم من ذلك . (فهل يحدث هذا في اي مسجد من مساجد المملكة) فما بالكم في المسجد الاقصى.

الخلاصة :ليس المقصود هو الوشاية باحد بقدر ما هو نقل صريح واضح للذي يحدث في دائرة الاوقاف في القدس ،واني اضع هذه المشاكل امامكم لعمل اللازم ولتعلموا انكم مسؤولون امام الله تعالى عن المسجد الاقصى والاوقاف هناك بوصفكم المسؤولين عنه دون غيركم(وان مكافحة الفساد التي تحدث في المملكة حاليا اولى ان يصل مداها دائرة الاوقاف في القدس على راسها (عزام الخطيب) .

واني ابعث هذا الكتاب من غيرتي على الاوقاف والمسجد الاقصى واعذارا لي امام الله تعالى وارمي بهذا الحمل الثقيل عليكم فاما انكم تخشون الله تعالى وتسارعون في بحث الاوضاع مع المسؤولين لحلها او انكم تعلمون بما يحدث وترضون به وعندها لا حول ولا قوة الا بالله وعندها اعدوا انفسكم للقاء المنتقم الجبار يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم .

محب المسجد الاقصى

By: محب المسجد الاقصى

One Response

  1. يقول صحفى:

    انا احمد زينهم صحفى بجريدة النبأ ارجو التواصل لنشر الموضوع ومتابعتى بالمستندات الدالة على الواقعة 01279458212 ahmedalizenhom@yahoo.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *