اين حقوق الانسان في ليبيا الجديدة ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ / رئيس المجلس الٳنتقالي الليبي 2011/12/22 م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه أجمعين،نحمده ربي ونشكره علي فضله .
قال الله تعالي ((الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ)) سورة الحج .
وعن النبي صلي الله عليه وسلم فيما روي عن الله تبارك وتعالي أنه قال ((ياعبادي أني حرمت الظلم علي نفسي وجعلته بينكم محرما فلاتظالموا)) رواه مسلم .
ٳن الله تبارك وتعالي قدﱠس العدل وقدﱠس اﻷمم التي تقدس العدل مثلما شدد النكير علي الظلم والظالمين في كل وقت وحين وجعله سبب في هلاك اﻷمم والشعوب .
ٳن اﻹعتراف بالمجلس الوطني اﻹنتقالي حكومة شرعية علي ليبيا أكسبه الشرعية القانونية ويحتم عليه بسط هيمنته علي كافة المدن والقري وحل المشاكل الموجودة بها ، وبما أننا نعلم بأنك المسئول عن أحوال البلاد والعباد وٳن من واجبنا أن نعلمك أن هناك أطفالا وأمهات وشيوخا وشبابا تعرضوللظلم والتهجير فأصبحوا مهجرين في بلادهم وهم أصحاب الأرض فمنذ تاريخ11/5/2011م هجر سكان قرى أولاد ريان والعقيبة والافاضل من منطقة الرياينة مكرهين بسبب الظلم الذي وقع عليهم بكافة أشكاله والبالغ عددهم أكثر من خمسمائة عائلة مايقرب من ثلاثة اﻵف نسمة تقريبا ولم يسمح لهم بالعودة ٳلي هذا التاريخ بحجة أن هذه القري منطقة عسكرية ونحن نتساءل هل يوجد بهذه القري أسلحة محرمة دوليا تنتظر التفتيش عليها من قبل المنظمات الدولية والدول الغربية وٳذا كانت منطقة عسكرية كما يدعون كيف يسمح ﻷﱠشباه الثوار بالدخول ٳليها والسرقة والنهب واﻹستيلاء على ممتلكات الناس بدون وجه حق وحرق البيوت الخاصة و تدمير الممتلكات العامة من مدارس ومراكز صحية ومساجد ومراكز لتحفيظ القران الكريم .
اﻷخ المستشار واجبك كحاكم يقتضي ان تطﱠﱠﱠلع علي أحوال الرعية وتطمئن على أمورهم ،ونحب أن نذكرك معنا بالخليفة الراشد عمر بن الخطاب وهو يخشى أن يسأله الله عن بغلة عثرت في العراق ﻹنه لم يمهد لها الطريق في أقوي ٳعتراف لحاكم في التاريخ بالمسؤولية السياسية عن كل مايقع في عهده .
الاتخشي أن يسألك الله سبحانه وتعالي عن أكثر من خمسمائة عائلة هم الآن مشردون في مختلف مناطق المنطقة الغربية في هذه الظروف القاسية لايستطيعون شراء حاجياتهم اليومية ولادفع ايجار البيوت التي ٳستأجروها وما مصير أطفالهم والدراسة على اﻷبواب أم أنهم مستثنون منها , وأين المصالحة الوطنية من كل هذا,أم أن القرى المهجرة لا تنطبق عليها المصالحة . ٳنهم ينتظرون العودة ٳلي ديارهم التي يقيمون فيها منذ مئات السنين بأمن وآمان بفارغ الصبر، ونحن نعتقد أن ٳخواننا من أهل ليبيا الشرفاء والمنظمات الحقوقبة واﻹنسانية لايقبلون بهذا الظلم الواقع على أهالي هذه القري .
وٳذا كنتم تسعون ﻷن تكون ليبيا دولة الشوري والقانون والعدالة والحرية وحقوق الانسان وان تكون لجميع الليبين علي ٳختلاف ٳنتماءاتهم الفكرية والعرقية فٳننا نأمل منكم التدخل السريع والعاجل لعودة الأهالي المهجرة ٳلي ديارهم ولاننسى أن نذكرك أن كل راع مسئول أمام الله عن رعيته.
اللهم قد بلغنا اللهم فاشهد
والله ولي التوفيق لمافيه الخير للبلاد والعباد
أهالي قري اولاد ريان – العقيبة – الافاضل . بمنطقة الرياينة بجبل نفوسة .

By: عمر

Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *