للإستغـــلال و فتح معلومة قضائية بشأن التقرير الصحفي

لي الشرف أن أضع بين أيديكم إسهامي هذا، و لو أنه بأضعف الإيمان فقط، بحيث من موقعي كمواطن بسيط لا أملك سوى التبليغ و التبليغ فقط، خاصة و أن هذا يتزامن مع الحرب التي أعلنها فخامة السيد رئيس الجمهورية على الفساد و الفاسدين.
إنني من خلال هذا ألفت انتباهكم سيدي وكيل الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية بالرمشي إلى الإطلاع على التقرير الصحفي المرفق، إذ لا يمكن تكييفه إلا في خانه هذا النوع السالف الذكر من الإجرام، الذي أصبح يزن ثقيلا على مصلحة الوطن و المواطن.
من هنا أدعوكم سيدي إلى فتح تحقيق بشأن ما قيل عنه تم تحويله من قرية سيدي بونوار و ما تم إجهاضه و لحساب من؟
أكان ذلك لحساب خزينة الدولة التي تعذرت على الإيفاء بما كان مقررا أو لصالح شخص أو أشخاص ما؟ كما لا أنسى ما يتردد بشأن الطريقة المشبوهة التي يتحصل بها على السكن الريفي و هل كل من إستفاد من هذا الدعم يبنى حقا بيته؟
كتبت موضوعي هذا لنكون يد واحدة في محاربة الفساد و الفاسدين، المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار و عاشت الجزائر حرة مستقلة.
لكم هذا سيدي لكل نهاية مفيدة و لكم واسع النظر.

By: عياشي محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *