بلا عنوان

ك.سميرة من الجزائر
سلام لست اشكوا رئيسا ولا مسؤولا لست اشكو وزيرا ولا مدير ي في العمل فانا لم اعمل يوما لااشكو معلما فانا ياسيدي لم استطع ان اتعلم ليس لضروف مالية بل لغطرسة ابوية انا اشكو ابي ياسيدي لقد اوقفت عن الدراسة في سن الرابعة عشر انا اليوم في 26 من العمر لقد تاخرة شكوتي ولكني ارسلت شكواي قبل هدا الى الله . هل من حل لايوجد لقد مر القطار وركبه الجميع وانا لم استطع اللحاق به لا لانني لا املك تمن التدكرة بل لانه اراد هدا .انا اليوم انسان على الهامش انسان بلا عنوان
By: samira

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *