تسوية الوتائق الرسمية والوضعية الاجتماعية

بسم الله الرحمان الرحيم : انا فتاة ابلغ من العمر 20 سنة الساكنة بولاية بشار …… بيت الشباب الحي الرياضي. مشكلتي هي ان ليس لدي بطاقة الهوية.عشت حياة قاسية فانا من بين اللواتي يصارعن الحياة لوحدهم ودلك من اجل اخطاء الوالدين . التجات الى السلطات ولكن من دون جدوى ماعدا وكيل جمهورية ولاية بشار لاته هو الدي اختار لي الماوى المؤقت لولاه لكنت انام في الشوارع ولهده الاسباب التجات الى سيادتكم الموقرة لكي تساعدوني في نشر مشكلتي لكي يعرفون المسائيل الكبار المعانات التي يعانوننها هده الشريحة .كما يقال الولدين يخطؤون و الابناء يتحملون اخطاؤهم.اين هي حقوق هده الشريحة ؟او لديهم الحق في الشرد …………..الخ لقد نفد صبري فبدون الونائق الرسمية انا تائهة فانا اتعدب كل يوم من اجل ان اعيش …..فانا اعمل عند متاجر الشعب وعندما يعرفون انني وحيدة يستغلونني اعمل من الساعة التامنة صباحا الى السابعة مساءا وادا تطلب الامر حتى الساعة العاشرة ليلا وفي المقابل يعطوني 150.00 دح اوفي بعض الاحيان 200دج الاجر اليومي . لقد طفح الكيل
اين هي حقوق الانسان؟؟؟؟ فانا انادي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة طال الله في عمره وكل المسائيل الكبار ان يجدوا لي الحل العادل لان قضيتي فيها تزوير في شهادة الميلاد لقد اصبجت شابة اريد ان يكون لي ماوى خاص بي وان احقق احلامي وابني مستقبلي ..وشكرا

اشكر كل الطاقم .تحياتي …………………………………..المتعدبة بلعكرمي سميرة

By: بلعكرمي سميرة

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *