التميز العنصري و الاجتماعي و القانوني

أنا ام وحيدة و ليس لي سوى ابن واحد , أجد صعوبة بالغة في العيش بكرامة في دولة الامارات , حيث انني لا أتمتع بأبسط حقوقي كبشر , و ليس لدي منزل ولم استطع الحصول على عمل بسبب لون بشرتي السمراء , وعندما كنت اتصل لاجراء مقابلة لعمل ما , كان أول سؤال أتعرض له ما جنسيتك , و عندما اقول سودانية تكون الاجابة عفوا لقد تم استقطاب العدد المطلوب و اذا وجنا مكان شاغر اخر سنتصل بك .

وفي بعض الاعلانات في الصحف , يطلبون اللبنانيات أو السوريات تحديدا , أي من ذوات البشرة شديدة البياض , أي عنصرية فجة هذه
ومؤخرا تعرضت انا و ابني لانتهاكات قانونية بليغة , علما بأن أصولي من دارفور ..

 

ملاحظة هامة : لا ارغب بتاتا العيش في دولة عربية على الاطلاق !
By: Fabiana

Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *