فساد بمركز شباب استاد قنا الرياضى

بسم الله الرحمن الرحيم
السيد الأستاذ المستشار / رئيس هيئة النيابة الإدارية الموقر
بعد التحية ،،
حيث انه قد تم تقديم مذكرة للنيابة الإدارية بقنا
من أجل العديد من المخالفات والتهم الموجهة إلى مجلس إدارة مركز شباب إستاد قنا الرياضي
ولم يتخذ حيالها أي شئ وهو ما حدا بنا إلى إعادة الشكوى مرة أخرى إلى سيادتكم
وهى ضد نفس الجهة وهى مركز شباب إستاد قنا الرياضي وبنفس التهم التي تمثلت
في بيع المباريات للمراحل السنية الموجودة بالمركز وهى مرحلتين فقط لا غير
خلال موسم 2010-2011 ،،
و كذلك اختصار وإلغاء النشاط الرياضي بالمركز طيلة خمس سنوات سابقة فيما عدا هاتين
المرحلتين بحجة ضغط المصروفات
علما بان
إدارة المركز ترتكب من المخالفات المالية وسوء التخطيط ، والإهدار للمال العام العديد والعديد
والذي تمثل في تأجير أرضيات الملعب المخصص لكرة القدم في غير ما خصص له وذلك بتأجيره
لما يسمى بالملاهي و التي تقام في شهر شعبان من كل عام بحجة أنها توفر مبالغ مالية للمركز
وهو ما لم يتحقق الاستفادة منه في أي نشاط رياضي خلال السنة الرياضية السابقة على اقل تقدير
( حيث بمتابعة النتائج وبخاصة في كرة القدم يتبين مدى التهاون والإهمال في إدارة النشاط الذي
أوكل إلى أشخاص غير مؤهلين من قبل أي جهة رسمية تكسبهم صلاحية العمل الرياضي إلا من
خلال علاقتهم الشخصية بمدير المركز ورئيس مجلس الإدارة )
وهو ما أدى أيضا إلى توقف النشاط الرياضي تماما خلال هذه الفترة التي تسمى بفترة المولد وهو
ما أدى أيضا الى تدمير الملعب وأرضيته
وما ثم أعتبر ذلك سبب جوهريا ( باطلاً في موضوعه صحيحا في شكله ) من قبل الإدارة استندت
إليه كثيرا في السنوات الخمس السابقة في إلغاء نشاطا الفريق الأول لكرة القدم وباقي فرق
الناشئين واختصار النشاط الرياضي بأكمله إلى فريقين فقط ..
هما مرحلتي 15 و17 سنة في موسم 2011

وهو ما أدى إلى إهدار فرص العمل التي كانت ستتوفر في حالة وجود النشاط الرياضي بصورته
الكاملة والتي لا تقل مراحلها عن سبعة فرق تقريبا
وكذلك قيام مدير المركز بتوريث إدارة النشاط الرياضي إلى فئة معينة من الناس بممارسة مهنة
التدريب والتي لا تملك أي دراسات علمية مؤهلة للقيام بوظيفتها وهو ما تبدى واضحا في أكثر من
موقف ومنها على سبيل المثال لا الحصر مسألة العقوبات التي لم تتخذها منطقة قنا لكرة القدم في
واقعة مباراة دشنا ومركز شباب إستاد قنا الرياضي تحت 17 سنة والتي انتهت في الملعب فعلياً
لصالح مركز شباب إستاد قنا بأربعة أهداف نظيفة ولكنها سجلت في الأوراق الرسمية بفوز فريق
دشنا بهدفين نظيفين !!؟؟!؟!!
بسبب جهل الإداري المسئول وإصراره على مشاركة لاعب موقوف لا يحق له اللعب في هذه
المباراة ومع ذلك لم يتخذ أي إجراء قانوني أو عقابي من قبل المنطقة أو حتى مجلس إدارة مركز
الشباب تجاه الإداري المسئول أو النادي
بل العكس هو ما حدث !! وذلك بإصرار رئيس مجلس الإدارة على توليته لنفس الشخص مسؤولية
الإشراف على جميع الأنشطة الرياضية بالمركز في الموسم التالي رغم أن هذا الخطاء تسبب في
ضياع موسم كامل من عمر اللاعبين بلا أي نتيجة إيجابية تذكر بسبب سوء الإدارة والإداريين ..
***** وكذلك قام المجلس بالتهاون والتعاون في إهدار المال العام بخصوص حمام السباحة بالمركز
والذي أقيم في عام 1989 وحتى الآن وهو من اكبر حمامات السباحة على مستوى الصعيد وبدلا
من أن يكون مكان للممارسة الرياضية .. أصبح يعانى الخراب والتدمير حتى أصبح مكان مهجور
للقمامة وعابري السبيل والمتسولين من هنا وهناك
السيد / رئيس هيئة النيابة الإدارية
لقد تم تقديم شكوى بهذا المعنى إلى النيابة الإدارية بقنا وحتى الآن لم يتخذ أي إجراء سواء
بخصوص المسئولين الذين قاموا ببيع المباريات وإهدار المال العام ومجهود اللاعبين
أو بخصوص بقية أنواع الفساد الإداري التي يعج بها مركز شباب إستاد قنا الرياضي والتي تخص
مقاولات صالة الأفراح بالمركز والتي تم تأجيرها إلى جهة معينة دون الالتزام بالشروط القانونية
فى ذلك

وكذلك عملية إرساء المقاولات الخاصة بتجديد مدرجات المركز والتي تم ترسيتها على مقاول بعينه
له مصالح شخصية مع رئيس مجلس الإدارة
الرجاء من سيادتكم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة نحو هذا الأمر وفتح باب التحقيق
حفاظا على الأموال العامة وأموال الشعب
واعتذر عن عدم ذكر اسمي خوفا من بطش القائمين بالإدارة على أعمال المركز خاصة وانه لم يتم
اتخاذ أي إجراء حقيقي ومؤثر فيما سبق وتم تقديمه
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام
مقدمه مواطن مصري قناوي

By: محمد عبد الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *