الفساد فى الزراعة بالغربية والمحلة الكبرى

السيد اللواء الوزير محافظ الغربية تحية طيبة وبعد
أنا واحد من مجموعة فرسان المحلة التى تعرفها سيادتكم جيدا ونشكر لسيادتكم مواقفكم المشرفة والتى جعلتنا نتمسك بوجودكم معنا أخا كبيرا لنا وقائدا عظيما لمسيرتنا . وكلنا أمل فى أن نستطيع مساعدتكم فى القضاء غلى الفساد المنتشر فى ربوع محافظة الغربية وخصوصا المحلة الكبرى .ويبدو أن زمن الفساد لم ينتهى بعد ونعلم أنه لن ينتهى بسهولة .ففى الادارة الزراعية بالمحلة إعتاد أحد رموز الفساد فى العهد السابق وكان عضوا بالمجلس المحلى لمحافظة الغربية وقريبا للسيدة نوال عامر ونيرة عامر زوجة كمال الشاذلى وكان مديرا للادارة الزراعية بالمحلة ومنذ أن أحيل الى التقاعد منذ أكثر من سبعة أعوام وهو الذى يختار مدير الادارة من المقربين منه والذين يدينون له بالولاء .واليوم وبعد ايام قليلة يبلغ مدير الادارة الزراعية بالمحلة سن المعاش وتقدم العديد من المهندسين الزراعيين القدامى للترشح لمنصب المدير ولكن هناك أيدى خفية وعلنية تسعى لإختيار شخص بعينه ويدعى جمال أبو الأسعاد وهو أحدث المرشحين وليس بأكفأهم ولكنه يمتاز بميزة واحدة أن جميع أقاربه بأمريكا ودائما يقدم الهدايا بمناسبة وبدون مناسبة الى كل المسئولين من حنيهات ذهب الى عزومات كباب وكفته ]شاع أن قام بمساعدة أبن أحد وكلاء الوزارة السبقين للعمل بأمريكا فكانت المكافأة إختياره نائبا لمدير الادارة . ويشاع الآن أنه دفع لأحد المسئولين وأخذ وعد بأنه سيكون المدير القادم مما جعلنا نشعر بالإحباط والظلم ونأمل من سيادتكم فى العمل على القضاء على هذا الفساد وإعطاء كل زى حق حقه وأن يتم الاختيار بعيدا عن الرشاوى والمصالح الشخصية وكلنا ثقة فى أن الفساد لن يكون له مكان فى وجود سيادتكم وقد لمست ذلك من معاليكم شخصيا فى مواقف عديدة منها رجوع الاستاذ / احمد الشناوى بعدما طلبت انا شخصيا ذلك فى اللقاء الجماهيرى . نرجو من ان الله يوفققكم لما فيه الخير وشكرا لمعاليكم ونحن على أتم الإستعداد لمقابلة سيادتكم لشرح التفاصيل . مهندس / ابراهيم حامد سعيد رزق كبير أخصائيين بدرجة مدير عام بالادارة الزراعية بالمحلة الكبرى وحاصل على العديد من الدورات وأخرها تنمية مهارات اشرافية عليا ودورات كمبيوتر وإدارة ورثيسا للعديد من منظمات المجتمع المدنى ومؤسس اتحاد حقوق الانسان بالغربية ولى باع طويل فى الادارة والسياسة والعمل الخدمى والاعلامى

 

معالى السيد اللواء الوزير / محافظ الغربية بعد التحية
استكمالا للشكوى السابقة نعرض على سيادتكم ما قام به مؤخرا الزميل جمال ابو الاسعاد الذى جعلوه نائبا لمدير الادارة فى زمن الفساد السابق
استغل سيارة مدير الادارة الزراعية للمرور على الجمعيات الزراعية لتجميع توقيعات من الموظفين بهذه الجمعيات لتأييده كمديرا للادارة وقوله بانه يفعل ذلك بناء على توجيهات السيد وكيل الوزارة المهندس / أحمد سلام وحينما شكوت لسيادته نفى ذلك وبعدها قام السيد / جمال أبو الأسعاد بطبع إستمارة لتجميع التوقيعات ووزعها على المتابعين الذين صوروها لنا وأرسلناها الى السيد وكيل الوزارة ولدينا صور منها وأخيرا يردد المقربين له بأنه دفع ….. وخلص وهو المدير القادم رغم أنف من هم أقدم منه وأكفأ منه … وأن الزمن لم يتغير وسوف يصفوننا لأننا تجرأنا وتقدمنا بالترشح ونحن والحمد لله لانخشى منهم فنحن أقوى منهم ومن الذين يساندونهم بالحق ومطالبنا المشروعة فلا يجوز أن يكون مهندس / درجة أولى مديرا لمن هم أقدم منه وأعلى منه درجة فجميعنا على درجة مدير عام ونرجو من سيادتكم أن يتم عمل اختبار لجميع المتقدمين والحاصلين على درجة مدير عام وإختيار الأكفاء من حيث السيرة الذاتية له وكفاءته فى الإختبار الذى نتمناه ونطلبه جميعا لضمان الشفافية والنزاهة فى الإختيار .
وأنا شخصيا أثق فى أن سيادتكم لن تساعد فساد أو مفسد لم لمسته من سيادتكم وأعدكم فى أن أحارب جاهدا من أجل القضاء على الفساد والظلم ومساعدة سيادتكم فى جعل محافظة الغربية أفضل محافظة فى مصرنا الغالية وأعدكم أنا وزملائى فى أننا لن نتهاون فى الدفاع عن حقنا ولن يحزن أى منا إذا تم إختيار من هو أقدم وأكفأ منه . والمرشحين الآتى أسمائهم على أتم الاستعداد لمقابلة كريمة من سيادتكم لشرح الأمر والخضوع لأى إختبارات ترونها سيادتكم لضمان إختيار الأفضل والأكفأ وللعلم كان كل زنبى أننى جرئ ولااأساعد علىظلم مما جعلهم يهمشوننى فى الفترة الأخيرة ولا يسندون الى أى عمل علما بأننى مدير مكتب خدمة المواطنيين والعلاقات العامة بالادارة الزراعية بالمحلة الكبرى . أشكر سيادتكم وكلى أنا وزملائى أن تسير الأمور فى الطريق الصحيح ولا نضطر الى الدفاع عن حقنا بطرق أخرى كثيرة فى عهد الثورة ونحن : ابراهيم حامد سعيد رزق – يحى بلحة – مصطفى أحمد فرغل – رجب عبد اللطيف عمار وجميعنا على درجة مدير عام ومرشحين لمنصب مدير الادارة ونائب مدير الادارة ومدير المكتب الفنى … وتفضلوا سيادتكم بقبول وافر الاحترام والتقدير

 

By: ابراهيم حامد سعيد رزق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *