النجاح جزافاً في متوسطة اسامة بن زيد للبنين- العامرية

عاجل عاجل عاجل
اغيثونا … انجدونا
ان ما يحصل في متوسطة اسامة بن زيد للبنين في منطقة العامرية – الكرخ الاولى من اعجب العجائب وخارج الاعراف والتقاليد .
فأن مدير المدرسة يضغط على المدرسين والمدرسات بصورة مباشرة وغير مباشرة في انجاح بعض الطلبة او اعفائهم.
ففي الفترة الاخيرة قام مدير المدرسة بالتلفظ بالفاظ غير مقبولة وكلمات نابية خارج الاعراف والتقاليد على بعض المدرسات في سبيل انجاح بعض الطلبة العائدين له!!! وقبل عدة ايام قام معاون المدرسة — معاون مرحلة الصف الاول المتوسط وابلغ بعض المدرسات بمساعدة (5) خمس طلاب مكتوبه اسماؤهم في قصاصة ورق اما بالنجاح او بالاعفاء والذي يساعده في هذا الشئ معاوني ومعاونات المدرسة.
اذاً لماذا ندرس الطلبة ونمتحنهم اذا كانت الدرجات تعطى لهم جزافاً وعلى الواسطة ( الرشوى) حتى انه بعض الطلة لا يعرف القراءة والكتابة !!!!!!!!!! وستتبين الكثير من المعلومات في حينها.

الموقعين
لفيف من مدرسي ومدرسات مدرسة اسامة بن زين للبنين
By: عابر سبيل

Uncategorized

4 Responses

  1. ان هذا الكلام صحيح 100 بال100 وان مدير المدرسه صفاء ناصر داوود من الذين لا يتكلمون الا بالكلام البذيء المسيء للاخلاق وفي بعض المرات وصلت به الجرأ الى{الكفر} والعياذ بالله………………
    الخاتمه:
    لا نستطيع الا القول الشكوى الى الله
    عبد الله الفقير

  2. صحيح هو مو خوش انسان والاعلاقة مع بعض المدرسات كما يقول الطلاب

  3. ديلله عيني هسه عساس “لفيف المدرسين” مال اسامة بن زيد ملائكة … لوما توكفون الطلبه قصاص و تسمطوهم تواثي بحيث الواحد ميتخرج من اسامه بن زيد اللا متعوّق. قبل 3 سنين استاذ وسيم سمطني 10 عوادين ابويه سمطه بحيث واحد من اصابيعي ليهسه يأذيني من استعمله.
    يعني ملخص الكلام المدرسه كلها شلل من مديرها لفراشيها فرجاءً بدون توجيه اصابع.

  4. كرار says:

    السلام عليكم ,
    يحزنني و يؤسفني ان اقراء ما يجري لاسامة بن زيد تلك المدرسة التي حملتني لثلاث سنين , كنا بها كونها مدرسة من مدارس الجذب الجيد القليله بالعراق في وقتها , مختبرات الحاسوب المتطورة و المختبرات المكيفه صيفا و مدفئة شتاءا , و المرسم في الطابق الثاني , ناهيك عن المكتبه و النشاطات الرياضيه ( لازلت احب كره المنضدة ) و المسرح المجهز .
    المدرسه التي انقذتني من محاوله خطف من قبل عصابه حينما وصلت البوابه الرئيسيه و قفزت بين الطلاب محاولا الهرب منهم و نجوت حينها .
    اذكر موقف الحارس ابو احمد و المدير الرائع الاستاذ عبد الكريم , كان معاون في المدرسه وبعدها استحق مركز المدير و ادار المدرسة بجدارة .
    لا اعلم من اليوم فيها او يدرس فيها ولكن لازلت اذكر استاذ عبد الحسين مدرس الفيزياء فهو من المبدعين القلائل بطرائق التدريس و استاذ عبد الرحمن شمس عبد الرحمن , على الرغم من قسوته و طغيانه , فكان يعتدي بالضرب و بقسوه على الطلاب و كان يستقوي بالحزب كونه عضو بالبعث , فهو عروبي بالدم و مدرس عربي قدير , لم يبق الا ان اذكر استاذ رافد مدرس الجغرافيا فهو طيب القلب و ضعيف مشكلته انه كان فقير فكان يتقصد ان يرسب الطلاب لكي يأخذهم دروس خصوصي فيستفيد ماديا .
    و من الذكريات زيارة عدي صدام حسين للمدرسه و كان قد سبقتها زياره هدى صالح مهدي عماش , فلازالت مطبوعة بذاكرتي السيارات الرئاسية ( مرسيدس – شبح ) سوداء اللون و النوافذ , و كانت الاولى التي اراها من نوعها , لا انسى ذكر ” طلاب ” قرية عائلة العراق , فهم اولاد الشهداء , وهذا سر الدعم المهول حينها للمدرسه فكانت تحت اشراف القصر مباشره كون ” طلاب ” قريه عائله العراق يدرسون فيها , فهم مشروع فدائيي صدام و هم الاشبال يومها , كانوا مدللين و غير مهتمين بالاضافه الى غرورهم و قسوتهم ناهيك عن تباهيهم بمشاهدتهم برامج الاطفال على لقنوات التلفاز الفضائية التي كانت ممنوعه على عموم العراقيين و اطفالهم .
    تبقى اسامة بن زيد مدرسه افضل من الاف المدارس في العراق حينها , فكانت التضحيات فيها جزاف مقابل الحصول على بعض المزايا التي لا تتوفر حتى بمدارس المتميزين .
    دمتم بود .
    كرار احسان / مهندس معمار
    طالب سابق في اسامة بن زيد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *