معيدة بجامعة الاسكندرية تستغيث من بطش أساتذتها

السادة الاستاذة الموقرين بحقوق الانسان

مقدمة لسيادتكم بسنت جمال عبد الناصر محمد معيدة بقسم كيمياء و بيولوجيا الخلايا و الانسجة بمعهد البحوث الطبية جامعة الاسكندرية اتعرض لاضطهاد و قهر و ضرب و تعذيب و ترهيب  وتهديد وو عيد علي يد رئيسة القسم وتدعي  الدكتورة مني عبد الحميد يحيي لانني  احدث و اضعف عضو داخل القسم و كان هناك مشكلة علي الاشراف علي الرسالة الخاصة بي  بين كل من الاستاذة الدكتورة ماجدة اسماعيل يوسف رئيس القسم السابق و الاستاذة الدكتورة مني عبد الحميد يحيي رئيس القسم الحالي و الاستاذ الدكتور شوقي محمد الفقي استاذ غير متفرغ و مؤسس القسم و كانت مصرة الدكتورة ماجدة علي اخذي علي الاشراف و قالت لي ذلك و لكن الاخرون كانوا يسببوا لي المشاكل و المضايقات لانني اداة في يدهم و انا لم اكن مسجلة اصلا و لم اختار اي عضو بالقسم للاشراف علي و مع ذلك كنت انفذ كل ما يوكل الي من اعمال من قبل اي استاذ بالقسم و حدث انني قمت بعمل بحث و عجب الدكتورة ماجدة و كانت بتاخده مني اول باول علي اساس انها حتعملي الرسالة و كنت اثق فيها علي اساس انها استاذة جامعية  و حتبقي مشرفة علي رسالتي و ان الاستاذ الجامعي الرقيب عليه ضميره وحده و لن اقوم انا بتسليمها الاوراق بسركي او توقيع و كان هناك مبدأ الشفافية بيني و بين سيادتها قالتلي دي حاجة حلوة و فكرة جديدة خليها للدكتوراة الماجستير بحث بسيط لانه حاجة تمهيدية للدكتوراة خدي اعملي البحث دة احسن و بالفعل خلصتة قبل المتوقع وقالت روحي جيبي اسماء المشرفين دول بالكامل علشان تكتبي اسمهم علي غلاف البروتوكول الخاص بك لعرضه علي الجهات المختصة سريعا فوجئت بالمشرفة الاولي و تدعي الدكتورة اماني كاظم استاذ مساعد بقسم الباثولوجي بالمعهد تقول لي ما عنوان البحث فقلته لها قالت لي لا يا حبيبتي دا متكرر بتاع زميلتك معيدة بالقسم و تدعي نجلاء الشاذلي بقسم الباثولوجي بنفس المشرفين بعد ذلك ردت الدكتورة ماجدة تقول اي يعني توارد افكار فطلبت منها اعطائي ورقي و بحثي قالت مالكيش ورق عندي عندك الجامعة باربعين باب و انتي تعرفي اية عن العلم دة انا اقف علي رقبتك بالجزمة و اكسرها و ادعكها في الارض و انت و لا حاجة و بجرة قلم امسحك انت موظفة عندي وقالت لي طول ما انا عايشة مش حتاخدي لا ماجستير و لا دكتوراة و قامت بالاتفاق بخطة محكمة مع الدكتور شوقي الفقي و رئيسة القسم  دكتورة مني عبد الحميد يحيي  التي اطلقت لها الدكتورة ماجدة العنان و كانت الدكتورة مني  تتمني ذلك فقامت بدورها بالتكتل و الالتفاف علي و تهميشي بمساعدة كل اعضاء القسم و قامت بكتابة المذكرات منذ 22/3/2010حتي الان ومجالس تأديب بالجامعة عند النواب الدكتور عصام خميس نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا و البحوث و الدكتور عكاشة عبد العال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم و الطلاب السابق من دون نتائج حتي الان و كتبت الدكتورة مني مذكرة بتاريخ3 /5 .2010 تقول فيها اقر مجلس القسم وقف قيد الطالبة لسوء سلوكها بعد ان قالت لي انت سيئة السير و السلوك و سلوكك العام معوج وقامت بطردي من القسم اكثر من مرة بقولها انت مرفودة ومش علي قوة القسم عندي وقامت بالغاء اسمي من الهيكل الوظيفي للقسم و حتي الان ترفض تعيين مشرف لرسالتي و الغت صفتي الوظيفة و قامت بتحولي للتحقيق كأخصائية و طالبة و انا متعينة منذ سنتين و اكثر و  لم اسجل حتي الان و موقوفة عن العمل و اشتكيت مرارا و تكرارا الي ادارة المعهد و الجامعة التي لا تحرك ساكنا ووقتي يضيع وكان اخر الاضطهاد تحقيق يوم 20/2/2011 داخل المعهد بعد ان قامت الدكتورة مني بضربي بالكرسي بسبب رفضي الامضاء حضور وانصراف و هو يتعارض مع قانون تنظيم الجامعات و اعتراضي علي خصم النصاب الخاص بي  و التي قامت بالامضاء علية و بعد ان قبضته يوم 27/1/2011 لشهر ديسمبر 2010 تطلب مني دفعه في القسم فضربتني بالكرسي عندما رفضت الدفع وقالت لي انت قليلة ادب مش متربية  واية البيوت دي اللي انتوا طالعين منها وقامت باحضار اربعة افراد من الامن لي داخل القسم منهم رجل يدعي يسري و يعمل بالمطبعة و تحدثوا معي باسلوب غير لائق ارضاء للدكتورة مني عبد الحميد التي اتفقت معهم علي ذلك مسبقا لاستغلالها سلطتها فوق الوصف اشتكوتها في المعهد و الجامعة و لكن دون جدوي و يقولوا لي ادارة المعهد بكل بساطة حولي قسم تاني بالمعهد و هذا امر يتعارض مع قانون تنظيم الجامعات بعد ان امضيت سنتين في هذا القسم ودرست ثلاث ترمات بالقسم مقررات دراسية و باقي ترم رابع بمادتين فقط  و طبعا لا احد يقوي علي محاسبة الاستاذة الدكتورة مني عبد الحميد يحيي رئيسة القسم ليست فقط لانها فوق القانون و المساءلة لانها استاذة و يجاملها الاساتذة زملاءها بل يخافوا منها بسبب تهديدها بنفوذ زوجها و يدعي الاستاذ  محمود عبد الرءوف مصطفي  و يعمل بالجهاز المركزي للمحاسبات بالاسكندرية واخو زوجها و يدعي الاستاذ الدكتور عبد الحليم عبد الرءوف مصطفي و يعمل مديرا لمستشفي الحميات بالاسكندرية  و هذا فقط ملخص الموضوع لانة موضوع كبير جدا منذ سنة حتي الان و هي  مازالت تمنعني عن اداء عملي بالقسم و انا اخشي علي نفسي و علي وظيفتي حيث انها قالت لي مؤخرا لو جيتي القسم حاضرب نفسي بزجاجة و اجيب لك مصيبة لتجبرني علي تقديم استقالتي اهيب بسيادتكم حفظ حقي و الاطلاع علي جميع التحقيقات داخل المعهد و في الجامعة منذ 22/3/2010 حتي الان لانه ملف مفتوح لها فقط و لصالحها  و حقي مهضوم و ضائع حتي الان. و بعد ان اشتكيت الي سيادة وزير التعليم العالي  الدكتور عمرو عزت سلامة قام بارسال جواب الي الاستاذة الدكتورة رئيسة الجامعة الدكتورة هند حنفي لم يتم ابلاغي به و عرفته بالصدفة عند ذهابي للجامعة  بعد ان قاموا بأعطائي انذار بأنني خرجت علي مقتضي العمل الوظيفي و قام بامضاءه امين المعهد السيد/ فوزي هيبة و هو ليس الجهة المنوطة بذلك و كان هذا عقابا لي لشكوتي لسيادة الوزير و ذهبت مرارا و تكرار الي رئيسية الجامعة و لم استطيع مقابلتها وبعد كل ما تكبدته من عناء سنتين و اكثر حتي الان و لم اسجل البحث لرسالة الماجستير الخاصة بي و انني مهددة لفقدان وظيفتي لانني بعد خمس سنوات احول لوظيفة ادارية و كان قد قال لي سالفا نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا و البحوث الاستاذ الدكتور عصام خميس انني يجب ان اسعي لمستقبلي و علمي في اي مكان حتي انقذ وظيفتي ذهبت بعيدا عن الاستاذة الدكتورة رئيسة القسم التي رفضت تسجيلي للمقررات الدراسية للترم الرابع و الاخير لي و هم مادتيين و قامت الدكتورة مني بالكتابة رسمي الي عميد المعهد الاستاذ الدكتور نبيل دويدار ان جميع اساتذة القسم ممتنعين عن الاشراف علي و غير موافقون علي تسجيلي بالقسم او عمل رسالة ماجستير لي تكبدت المشقة من جديد و ذهبت لكلية العلوم للتسجيل لمقررات جديدة في تخصص جديد بالكلية لانقذ مستقبلي العلمي و الوظيفي من هذا القهر و التعنت الغير مبرر لم يهنأ بال رئيسة القسم و الاساتذة بالقسم معها علي تدميري و تدمير مستقبلي العلمي و الوظيفي قامت بارسال شكوي الي ادارة المهعد التي قامت بارسالها الي كلية العلوم و الجامعة مما ترتب عليه تحويلي للتحقيق للمرة الالف بالمعهد والان ايضا الكلية ومجلس تأديب  بالجامعة و تسبب لي بالاحراج امام اساتذة الكلية بأن ادعت الدكتورة مني رئيسة القسم علي انني مسجلة داخل المعهد  و اكن بذلك مسجلة في مكانين و هذا مخالف للحقيقة و هي في الحقيقة منعت تسجيلي للمقررات او تعيين مشرف لي او عمل موضوع بحث لرسالة الماجستير لي و ايضا وقفي عن العمل تماما و منعي من دخول القسم وممارسة عملي بصورة طبيعية و عمل المكائد و الكمائن و التحقيقات الكيدية لي دائما و ابدا و خصم مبلغ النصاب الخاص بي دوما في حين وضعه كاملا لمدرس مساعد بالقسم تدعي دكتورة نورا مطر تشرف سيادته الاستاذة الدكتورة مني علي رسالتها للدكتوراة و كانت متغيبة عن القسم و مسارفة خارج البلاد لشهرين و نصف الشهر  و تقبض مرتبها و ساعات النصاب كاملة و كان اخرها لشهر فبراير 2011 و كان المبلغ ثلاثة و ستون جنيها انا الان اصبحت حطام انسان و لا اعرف ما الحل و ما هي الجريمة التي ارتكبتها كل جريمتي انني اريد ان ادرس الماجستير هل هذا تعدي علي حقوق احد ما هو الاثم الذي فعلته ما هذا الاضطهاد و القهر الدائم لي من قبل رئيسة القسم و القسم و مساندة ادارة المعهد و الجامعة لها بقوة ما هذا التكتل ضدي و انا معيدة ضعيفة لا اقوي علي عمل شيء و لماذا يجب ان اعتذر دوما عن جرم لم افعله ليسمحوا لي فقط بالعيش ما هي جريمتي لماذا كل هؤلاء يضطهدونني لماذا كل هذا التكتل ماذا فعلت و ماذا يريدون مني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ و اين العلم من كل هذا الذي هو اسمي رسالة لأي استاذ اين حقي مستقبلي يضيع و انا اضيع و لا يوجد منجد بل كلهم جلادون لي فهل من منجد ؟و هل من امل؟ فأنا لا اقوي علي العيش و اتمني الموت في اي لحظة لولا خوفي من الله سبحانه و تعالي بسبب القهر و الظلم و الاضطهاد الذي تعرضت له و مازالت اتعرض له حتي الان حتي بعد ثورة الحرية فما حدث معي لا يمكن و صفة بالكلام مهما حكيت او وصفت و لا يوجد حل لقصتي عندهم لان الاساتذة دائما منتصرون و ما انا الا امة عندهم و مهما فعلوا ينصرون من الادارات  و لا يعتذروا ابدا عن شيء و اين انا من كل هذا مهضوم حقي ومقهورة و ادارات متلاحقة تنصرهم دوما و تصدقهم لماذا لان الاساتذة عايزة كدة و المعيد لازم يتربي لانه ارتكب جريمة و تفوق و نجح بامتياز و اراد ان يقدم الخير لبلده لقد اشتكوت مرارا و تكرارا و بح صوتي من الشكوي بل شكوتي تقلب ضدي بعد ذلك  و تلفق الحقائق و تكشط الكشوف و تخبأ المستندات و اكون انا المدانة دوما و احول للتحقيق و لا يغلق ابدا الملف الذي مازال مفتوحا حتي الان لكل من يريد ان يطعن حطام هذا الانسان و كل الجريمة انني اردت العلم فهل استحق كل هذا العقاب و لا يوجد بالمعهد و الجامعة سواي من يحول للتحقيق و مجالس  التأديب سواي لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟ وما هو الحل لمشكلتي و انا الي اين لا اعلم و العلم عند الله سبحانه و تعالي.اتمني من القلوب الرحيمة النظر في مدي الامتهان و القهر الذي عانيت و مازالت اعاني منه.و كل يوم الاستاذة الفاضلة تكتب لادارات المعهد كلها سابقة و كانت اخر مدتها 7/2010 برئاسة الاستاذ الدكتور العميد السابق عزت حسن و لاحقة و بدأت 8/ 2010 برئاسة الاستاذ الدكتور العميد نبيل دويدار و اين حقي انا ضائع و مهضوم و مقهورة دوما و سواء ادارة المعهد او الجامعة الكل يقول اعتذري لاساتذتك شوفي اساتذتك عايزة اي و اعمليه اعمللهم اي حاجة؟ انتي لسة ما اتعينتيش و يتركوا لب الموضوع و حقي الضائع و يقام علي الحد لاني اشتكوت يضربونني و يطعننوني  و عندما اصرخ من الالم يجب ان اقتل و ادفن تحت التراب و صوتي لا يسمع. لان كلام الاساتذة سواء صح  ام خطأ هو المسموع و  يقال لي انتي و لا حاجة انتي مين علشان حد يسمعك فبالله عليكم كيف اخذ علما بعد ذلك و عند العلم بشكواي احول لتحقيق جديد لاننا ليس من حقنا الشكوي او الكلام فأنا من العبيد مكتوبة بقلم رصاص

و حتي الان تحقيقات بسبب انني اشتكي لحقي و هو مجلس تأديب عند نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا و البحوث الاستاذ الدكتور عصام خميس بتاريخ 10/5/2011 استكمالا لسلسلة القهر و الاضطهاد و المجاملة للاستاذة علي حسابي و فحواه كالاتي بعد الاطلاع علي التحقيق الذي اجري بمعرفة الادارة القانونية بمعهد البحوث الطبية و قيد ضد: المعيدة/ بسنت جمال عبد الناصر محمد

و ذلك لانها و بتاريخ 27/1/2011 و بداخل مقر عملها بقسم كيمياء و بيولوجيا الخلايا و الانسجة بمعهد البحوث الطبية خرجت علي مقتضي العمل الوظيفي و خالفت التقاليد و القيم الجامعية و سلكت مسلكا لا يتفق و الاحترام الواجب في التصرفات بأن قامت بالتعدي بالسب و الشتم علي السيدة الاستاذة الدكتورة مني عبد الحميد يحيي رئيس القسم و ذلك علي مرأي و مسمع من جميع العاملين بالقسم

مادة رقم1

تحال/بسنت جمال عبد الناصر محمد معيدة/ بقسم كيمياء و بيولوجيا الخلايا و الانسجة بمعهد البحوث الطبية الي مجلس تأديب المعيدين و المدرسيين المساعدين بالجامعة

هذا هو الاضطهاد الواضح و البين و لا مجيب لحقي و سلسلة من التجاوزات في حقي و تساند الاستاذة الدكتورة رئيسة القسم ادارة المعهد و ادارة الجامعة

و شكرا

مقدمته لسيادتكم

بسنت جمال عبد الناصر محمد

معيدة بقسم كيمياء و بيولوجيا الخلايا و الانسجة

معهد البحوث الطبية

جامعة الاسكندرية

One Response

  1. صحفى says:

    اجمد زينهم صحفى ارجو التواصل للمساعدة والنشر 01279458212 ahmedalizenhom@yahoo.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *