المنيا

إستغاثة

السيد المحترم /
تحية إحترام وتقدير
مقدمه لسيادتكم محمد حمدى عبدالنظير عامر معلم مساعد دراسات إجتماعية بمدرسة إسمو العروس الإعدادية التابعة لإدارة ديرمواس التعليمية
أعرض الآتى على سيادتكم
أتعرض لإضطهاد شديد وتعنت واضح وعدم الإستقرار فى العمل من جانب توجيه المادة منذ بداية العام الدراسى 2011/2012 وخصوصاً بعدما صدر القرارين 19 و20 فى 3و10/7/2011 بناء على قرارالسيد وزير التربية والتعليم رقم 75 لسنة 2011بتثبيتى فى وظيفة معلم مساعد دراسات إجتماعية بمدرسة تانوف الإعدادية .
ففوجئت بصدور نشرة نقل لى فى3/9/2011 إلى مدرسة إسمو العروس الإعدادية التى تبعد عن محل سكنى بحوالى 25كم حيث يلزم أن أستقل وسيلتين مواصلات غير متوافرتين كى أصل بهما عملى بها مما يكلفنى مشقة السفر والإرهاق وأتكلف أيضاً مادياً وبدنياً فتقدمت للتوجيه بتظلم لكى يتم تعديل النشرة إلى مكان يتساوى فى التوزيع مع زملائى ولكن وجدت منهم معاملة مهينة لا تليق بنا كمعلمين فقد قام الموجه بإلقاء الطلب فى وجهى وكأنى عبد فى قصره ونسى أن زمن الأبعديات الخاصة قد ولى وإنتهى ونحن اليوم فى عهد جديد يتصف بالحرية والعدالة والكرامة فتقدمت بشكوى للشئون القانونية والنيابة الإدارية بديرمواس فما كان من التوجيه إلا التمادى فى تعنته لى والإنتقام منى على النحو التالى :
قام التوجيه بإنتدابى لمدرسة الشيماء الإعدادية بدلجا بتاريخ 7/2/2012 بدون وجه حق مع العلم اننى لست آخر مدرس إستلم العمل بالمدرسة حيث إستلمت العمل بالمدرسة يوم الأحد 2/10/2011 يوجد معلم مساعد(منتدب) للمدرسة إستلم العمل فى 15/10/2011ولا جدول حصصى ناقص حيث اعمل بعدد (24حصه) منذ بداية إستلامى العمل بالمدرسة
حيث كتب التوجيه أعلى يمين نشرة الندب نظراً لإصابة الزميل محمد صلاح فتم ندب الزميل محمد حمدى بمدرسة الشيماء بدلجا 12حصة بالفترة المسائية على ثلاثة أيام متفرقة وأحيطكم علماً بأن الزميل المصاب يعمل بمدرسة الرحمانية الإعدادية ولا أعرف كيف يكون المصاب بالرحمانية فيتم إنتدابى بدلجا.
بينما كتب الموجه المتابع بخط يده سبباً مختلفاً للندب وهو عدم حاجة مدرستى الأصلية لي وإكمال جدول حصصى لأنه غير مكتمل وهو ما قامت إدارة المدرسة بنفيه نهائياً حيث أننى أساسى بها وأعمل بعدد (24حصة) أى زيادة عن النصاب القانونى المقرر للمعلم والمعلم المساعد وهو (21حصة) وهل يعقل يا سادة أن يكون هناك معلماً يعمل منذ بداية العام الدراسى بنصاب حصص ناقص حسب كلامهم ويتقاضى مرتبه الشهرى كاملاً أليست هذه كارثة حسب كلامهم وإهداراً للمال العام لو فعلا حدث ذلك
فاق التوجيه كل معانى التعنت والتجاوزات وسوء إستخدام السلطة ففى يوم الخميس 29/3/2012 تشرفت بزيارة كلاً من الموجه الأول والسيد الموجه المتابع للمدرسة وهذا من مهام عملهم وفى نهاية الزيارة كتب كلاً منهما تقريراً إحتوى على مجموعة من السلبيات وهذا دورهم ولكن وضح أن الزيارة ليس الهدف منها المتابعة والتوجيه لأن زيارة الموجه لأى معلم تهدف إلى المشاركة فى رفع كفاءة المعلم وتطوير مستوى آدائه فى التدريس للنهوض بالعملية التعليمية فقد نسى السيد الموجه المحترم دوره الوظيفى من التوجيه وحوله إلى التفتيش وتصيد الأخطاء للإنتقام والتشفى والدليل أنه بمجرد أن كتب تقرير زيارتة الأولى لى قام مباشرة بتقديم شكوى ضدى فى الشئون القانونية إتهمنى فيها بأبشع الإتهامات مثل التسيب فى العمل والإهمال وعدم الإلتزام بالحضور ودائم الغياب وعدم تنفيذ أوامر رؤسائى فى العمل وغير متعاون وهذه إتهامات لا أساس لها من الصحة وأرفق بالشكوى كذلك تقرير الزيارة التى لم يمهل نفسه الوقت ليرى مدى إلتزامى مثلاً بتنفيذ توصياته على السلبيات التى وجدها بى من عدمه وتظهر ما يكنه لى فى قلبه وهو بذلك يضعف من همتى وعزيمتى لأننى لم أتلق منهم أى تعليمات لكى أقوم بتنفيذها.
علماً بأن السيد الموجه المتابع لى بمدرسة إسمو العروس الإعدادية وهو المتابع أيضاً لمدرسة الشيماء الإعدادية بدلجا لم يذكر لى أى سلبيات فى التحضيرأو أسلوب الشرح وكتب بدفتر زيارات الموجهين بمدرسة إسمو العروس الإعدادية فى معظم زياراته للمدرسة ( التحضير معد والشرح وافى والزميل يجتهد مع التلاميذ ومستوى التلاميذ متوسط ولا ينقصه سوى ضعف اللغة العربية والإملاء للطالب ) ولم يكتب فى تقاريره أياً من السلبيات المشار إليها فى زيارة الموجه الأول ولم يكتب لى أى تعليمات مسبقة لكى أقوم بتنفيذها والدفتران موجودان بالمدرستين ويمكنكم الإنتقال للإطلاع عليهما كما أخبرت السيد الموجه الأول بأننى لم أحصل على دورات تدريبية مثل معظم زملائى المعلمين.
ويستمر مسلسل التوجيه حيث فوجئت يوم 21/4/2012 وفى هذا التوقيت يتم وقف جميع الإنتدابات والتنقلات حسب التعليمات الواردة بصدور نشرة ندب كامل لى بمدرسة الشيماء الإعدادية بدلجا بدعوى حاجة العمل وسد العجز علماً بأن مدرسة الشيماء بها20 فصل وعدد سبع مدرسين أساسين للمادة وأصبحت أنا ثامنهم بينما مدرستى الأساسية بها20 فصل أيضاً وأصبح بها ثلاثة مدرسين للمادة فقط ويمكنكم مراجعة إدارة المدرستين للتأكد من هذا الأمر
إنى لم أتظلم يوماً لأجل أن أحصل على مقابل مادى ولكنى أطالب بحقى الذى كفله الله لعباده وقرنه بإسمين من أسمائه الحسنى هما العدل و الحق
فهل أستطيع أن أعلم التلاميذ دورهم فى بناء الوطن وأن يكونوا مواطنين صالحين وأنا أسمع السيد الموجه وهو يقول أمام زملائى بالمدرسة (إحنا عايزين نربى ونقرف محمد حمدى علشان يروح يعتذر للأستاذ نجيب فى بيته) هل هذه هى المبادئ واللوائح والقوانين التى تدار بها العملية التعليمية ؟
سيادتكم أنا لا أعترض على العمل بدلجا أو إسمو العروس أو حتى أى مكان داخل المحافظة من ديرمواس إلى العدوة ولكنى أعترض على الطريقة التى أعامل بها وأشعر عن طريقها أننى مضطهد ومشتت حيث إن لى حقوق مثلما على واجبات فكيف يتسنى لى أن أؤدى الأمانة الملقاة على عاتقى وأنا أحارب بهذه الطريقة يا سادة إنها لأمانة وإنها يوم القيامة خزى وندامة إلا من قام بحقها .
فالعمل كله عمل لكن ما أريده هو إحترام وتقدير رؤسائى لى والإستفادة من خبراتهم حتى أكون معلماً نافعاً لأن العلم غاية ووسيلة أبتغى بها رضا الله عز وجل بغض النظر عن المقابل المادى مصداقاً لقوله تعالى ( وإبتغى فيما آتاك الله الدار الأخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا).
وأخيراً
أترك القرار لسيادتكم وما ترونه حقاً فإفعلوه فأنا مفوض أمرى لله ثم سيادتكم فى إعطاء الحقوق لأصحابها ورفع الضرعن المظلوم وإنى لم أقترف إثماً سوى أننى طالبت بحقى.
وأرجو رحمتى من أدوار التوجيه الإنتقامية فقد أفقدونى القدرة على ممارسة العمل على أكمل وجه حيث إنهم تفرغوا للإنتقام فقط ونسوا واجبهم فى إعداد المعلم بطريقة سليمة حتى تنهض العملية التعليمية وأصابونى بالإحباط والإكتئاب من خلال القرارات التعسفية وعدم الإستقرار والأدوار الإنتقامية التى يمارسونها معى لأنى طالبت بحقى مستغلين سلطاتهم فى تنفيذ ذلك فضلاً عن التهديدات المباشرة والغير مباشرة فى تنفيذ ذلك فهل يعقل أن يتم نقل وإنتداب مدرس ثلاث مرات خلال عام دراسى واحد إلى ثلاث مدارس مختلفة وأن يقوم الموجه بتحويل دوره الوظيفى من المتابعة والتوجيه إلى التفتيش وتصيد الأخطاء وإيجاد سلبيات دون العمل على محوها حيث إن من مهام عمله المشاركة فى رفع كفاءة المعلم وتطوير مستوى آدائه فى التدريس بهدف النهوض بالعملية التعليمية .
وكذلك عندما يتفوه الموجه بكلام غير لائق لا يتناسب مع من يلقبون بصانعى الأجيال والمربين الأفاضل فقد قال السيد الموجه بالحرف (إحنا عايزين نقرف ونربى محمد حمدى علشان يعتذر للأستاذ/ نجيب فى بيته) وكأنهم عقدوا النية على إزلالى لأنى تجرأت وطالبت بحقى وتقدمت ضدهم بشكوى وإتهمونى بإتهامات بشعة مثل التسيب فى العمل والإهمال وعدم الإلتزام بالحضور ودائم الغياب وعدم طاعة رؤسائى فى العمل وأنى صاحب صفات أخلاقية سيئة وقد ثبت عدم صحة هذه الإفتراءات من خلال اللجنة التى تم تكليفها من الإدارة التعليمية برئاسة السيد مدير المرحلة والموجه المالى والإدارى للتحقيق فى هذا الأمر أين القدوة التى نقتدى بها لكى يقتدى بنا أبنائنا التلاميذ؟
إن التوجيه دائما ما يكرر ويتعامل معنا على أساس أننا مستخدمين ونعمل بعقود إستخدام ليس لنا أى حقوق وهذا يتنافى مع طبيعة العمل الجليل الذى نقوم به فى تنمية الثروة البشرية كى يتقدم الوطن.
سيدى رفقاً بالشباب أم أن المطلوب هو إعدام الهمم وهدم الذمم وإنى أتعجب من تهميش دورالمعلم كعضو فعال ونشط فى العملية التعليمية له حقوق وعليه واجبات كى يرتقى بالعمل التربوى والتعليمى.
فبالله عليكم كيف يتسنى لى أن أؤدى الأمانة الملقاة على عاتقى وأنا أحارب بهذه الطرق ومشتت كل يوم فى مدرسة أين الإستقرار يا سادة إن الإستقرار من أسباب النجاح فى العملية التعليمية فهو ضرورى للطالب حتى لا يتشتت ذهنه مع تغيير المعلمين وأيضاً الإستقرارمطلوب للمعلم كى يبدع ويجتهد.
ولسيادتكم جزيل الشكر

مقدمه لسيادتكم
الأسم / محمد حمدى عبد النظير عامر
الوظيفة/ معلم مساعد دراسات إجتماعية

By: محمد حمدى عبد النظير عامر

Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *