شكوى حقوقية وانسانية

انا مواطن ليبى مقيم بطرابلس منذ الولادة موظف سابق بشركة الواحة الليبية الأمريكية للنفط من2000إلى2003التابع لإدارة المحاسبة رقم12239 أننى إثر ضغوط غوغائية مختلفة جسيمة ترتب عنها أضرار مختلفة جسيمة بعضها صحية جسيمة حتى عدم قدرتى على الإستمرار فى العمل وتعمد هضم حقوقى التى لا تكاد توجد قوانين تجسدها على أرض الواقع،وعند حدوث خلاف معهم وطلبى الإنتقال من القسم أمروا بإحالتى إلى مصحة الرازى النفسية والعصبية،تقدمت بشكوى إلى مسؤلى الشركة دون جدوى،تقدمت بشكوى إلى صحيفة الشمس/سابقا العدد3043/2003فنشر فى حقى أننى أحلت إلى المصحة المذكورة بتهمة الجنون،تقدمت بشكاوى إلى جهاز الرقابة الشعبية ومكتب الإتصال باللجان الثورية،وتم التستر عليهما،تقدمت بشكاوى إلى نيابتى باب بن غشير وجنوب طرابلس الجنح317/2004-787/2006فتم تحريف الجنح والتلاعب بهما،تقدمت بشكاوى إلى نيابة الصحافة وإلى نقابة محامى طرابلس وإلى رئيس محكمة شرق طرابلس وإلى المحامى والنائب العامين وإلى فرع المحاماة الشعبية طرابلس،وجميعهم تعمد هضم حقوقى والتنكيل بى ذهابا وإيابا وصرفى،تقدمت بشكوى إلى الإدارة العامة للمحاماة الشعبية وأحلت إلى إدارة التفتيش القضائى،وتم التنكيل بى ذهابا وإيابا وهضم حقوقى وطردى بطريقة لاتحترم حقوق الإنسان،أعدت الشكوى والشكوى لــــــــــــــــــله من قبل ومن بعد،تقدمت بشكوى أخرى إلى الإدارة العامة للمحاماة الشعبية وأحيلت إلى أمين اللجنة الشعبية العامة للعدل فى11/2009ولم يتم الرد،وعند مراجعتى إلى مكتب الأمين،تم صرفى إلى إدارة التفتيش القضائى وهى أحد الجهات المشكو ضدها،ودون جدوى ولم أنل أى من حقوقى التى تزداد كما وكيفا كلما مر الوقت،والــــــــله لا يضيع أجر من أحسن عملا .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
By: حسن اوحيدة

Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *