ضحية النظام قبل الثورة وفلوله بعدها

الى من يريد ابتغاء مرضاة الله وصلاح هذا البلد السيد الوزير المحترم وزير الاتصالات
تحية طيبة وبعد بدأت مشكلتى مع الشركةالمصرية للاتصالات عندما أبلغت عن حالات فساد وتلاعب بأموال باهظة بالشركة وقد تم القبض على المدانيين والمتهمين والحكم عليهم برد الاموال التى تم الاستيلاء عليها وفصلهم من العمل والسجن لمدة ثلاث سنوات بالقضية رقم (71) لسنة 2006 جنايات فأرادت الشركة أن تنكل بى نظرا لما قمت به نحو هؤلاء المتهمين والذى اشك فى انهم لهم صلات قوية بمسؤلين كبار فى الشركة الامر الذى دعاهم الى تدبير مؤامرة ضد ى تتلخص فى اتهامى باضافة أدوية وتقديم مستندات مزورة كما يدعون حينما تقدمت بطلب لصرف اعانه نظرا لقيامى باجراء عملية جراحية ( فتق اربى ) ولعلم معاليكم بانهم لم ينتظروا تحقيقات النيابة والنتيجة على هذه الادعات وللعلم ايضا لم يتم تحويلى الى قومسيون طبى عام للتاكد من حالتى وكذلك لم يتم صرف أى مبالغ لهذه العملية. وقاموا أيضا بتغيير تقريرى السنوى من أمتياز الى ضعيف بدون وجه حق حيث قرر السيد الخبير برفع التقرير مع ما يترتب عليه من اثار حيث أنه لا يوجد معى أى تحقيق أو جزاء أو تقصير فى العمل وأحيل الامر الى النيابة الادارية التى قامت بدورها بالتحقيق فى الموضوع وانتهى الامر بصدور قرارها بعدم ادانتى من كل ما نسب الى من اتهامات وأوصت بصرف جميع مستحقاتى . وللعلم بأ ن الاقوال المسرودة عن الشركة مخالفة تماما لتحقيقات النيابة ولكن الشركة قامت اثناء تحقيقات النيابة الادارية بتحويلى الى مجلس تأديب لاحكام المؤامرة ولم ينتظروا نتيجة تحقيقات النيابة . وللعلم لم أدلى بأى أقوال بمجلس التأديب وتم الانتقام منى بفصلى من العمل فقمت برفع قضية عمالية وصدر الحكم ببرائتى واعادتى للعمل وصرف جميع مستحقاتى وكذلك قام مكتب العمل برفع قضية ضد الشركة لتعنت الشركة فى عدم رجوعى للعمل وكذلك لعدم وجود أى تحقيقات معى وللظلم الظاهر منهم وقد تم الحكم لصالحى فى هذه القضايا ولهذا أرسلت الصيغة التنفيذية للحكم للشركة على يد محضر ولكن لكى تتأكدوا معاليكم عن هذا الظلم لم يتم أى اجراء منهم سوى ابلاغى منهم بصرف التعويض وبهذا يكون قد تم ابعادى عنهم لكى أكون درسا للاخرين لكل من تسول له نفسه الابلاغ بأى شىء لصالح مصرنا الحبيبة . علما بأن الذين قاموا بالاستيلاء على المال العام للشركة لم يتم لهم أى اجراء ولو بسيط مثل الايقاف عن العمل وهذا منذ سنوات وكانوا يتمتعون بمرتباتهم وحوافزهم حتى تم الحكم عليهم من محكمة الجنايات وقد تم تنفيذ حكم المحكمة هذا العام وهذه صورة واضحة لمعاليكم على وجود معايير بالشركة أن هؤلاء لديهم صلات قوية بمسؤلين كبار فى الشركة كما أبلغت معاليكم عن هذه الصورة. فأرجو التكرم من معاليكم برفع الظلم عنى وانقاذ اسرتى واصدار امركم الكريم بتنفيذ حكم المحكمة وانتم حكام الله فى الارض وفقكم الله وسدد خطاكم . وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته مقدمه لمعاليكم يسين شكرى محمد محمد رئيس تست سنترال ساقلته سابقا بسوهاج
By: ياسين شكرى محمد

Uncategorized

2 Responses

  1. qصحفى says:

    ارجو التواصل01279458212

  2. صحفى says:

    ارجو التواصل للنشر بالجريدة احمد زينهم صحفى ومعد برامج 01279458212\ahmedalizenhom@yahoo.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *