شكوى ضد بلطجة الشرطة في شبين القناطر

اني تعرضت لعملية نصب علي اثرها تعرضت لازمة مالية علي اثرها تم حبسي احتياطي علي ذمة كفالة مالية قدرها الف جنية لمدة 21 يوما في مركز شبين القناطر من 17 1 2011 حتي28 1 2011 وحينما قامت الثورة المباركة قام السادة الافاضل مامور المركز والسيد رئيس المباحث واعوانهم من بالهروب من علي سور المركز الخلفي متنكرين في زي مدني وتركونا في الزنازين مع تجار السلاح والمخدرات والبلطجية اللذين هم رجالهم وتركونا في اسوأ حال نتعرض لكل انواع الاهانة والضرب بعد ان اعياني كثيرا الغاز المسيل للدموع الذي استنشقته وكان ذلك اسود يوم رايته في حياتي لم اره من من قبل وخرجت من بعد ماتركونا من بعد المغرب حتي الساعة 12 مساءا بعد ان قام البلطجية وتجار المخدرات بكسر الباب من الداخل وقام الاهالي بفتح الباب العمومي من الخارج وكنت في حالة اعياء شديدة من الضرب والاهانة من تجار المخدرات والبلطجية .
وتم التصالح في بعض القضايا وتم تاجيل الباقي في المحكمة وجميع القضايا تبديد بمبلغ 210 جنيها (مائتان وعشر جنيها ) وجميع الاحكام 15 يوم علي واكثر حكم ثلاثة اشهر وجاري التصالح فيها امام النائب العام ومعي جميع المخالصات والمطالبات مدفوعة
يوم الاثنين بتاريخ 18 7 2011 في حوالي الساعة الثانية ظهرا جاءت قوات عسكرية كبيرة جدا يقودها بعض بلطجية الشرطة اللذين اعرفهم جيدا مثل المخبر محمود غلاب واخرين اقتحمو المنزل في اسوأ مشهد وابشع صورة وكان في المنزل زوجتي وابنتي الطالبة في كلية الشريعة الاسلامية وقيام احد المخبرين بضربها في كتفها بظهر السلاح الميري وتحدث مع زوجتي واولادي بطريقة غير ادمية وانا اعرفهم جيدا وهم من الفلول التابعة اللذين كانو يدعمون تجار السلاح والمخدرات والبلطجية وحينما وجد ضابط الجيش هذا الامر في تجاوزهم للحد نهرهم لكن جاء هذا الامر متاخرا جدا لذا ارجو من سيادتكم التكرم وتحويل هذه الاستغاثة الي التحقيق في كل ماجاء فيها راجين الله ان يسدد خطاكم ويوفقكم لما يحب ويرضي
By: خالد فهيم محمد يحيي خليف

Leave a Reply

Your email address will not be published.