أسيوط / ديروط / مدرسة النصر الابتدائية بالمندرة بحرى

السلب والنهب والسمعة وهدم التعليم بالمدرسة

السيد / وزير التربية والتعليم بمصر وجميع المسئولين بمصر وكل مسئول شريف يعمل
لصالح مصر
تحية طيبة وبعد
نتشرف أن نعرض على سيادتكم شكوانا ضد قيادة مدرسة النصر الابتدائية بالمندرة بحري مركز ديروط محافظة أسيوط جمهورية مصر العربية 0
لقد أرسلنا العديد والعديد من الشكاوى لجميع المسئولين بالدولة وكذلك مقدمي البرامج
لعلا أحد ينصفنا ويقوم بالتحقيق بشكوانا ولكن للأسف لم يكن هناك استجابة من أي واحد حتى مسئول الإدارة التعليمية بديروط إلي أن جاءت الاستجابة من النيابة الإدارية بديروط ولكن تعتزم التكتم والتحفظ علي الشكوى بدليل إرسال من يعاين ويكتب التقارير من داخل الإدارة التعليمية والقطاع وليس استدعاء المذكور والتحقيق معه فيما هو منسوب إلية أو استدعاء العاملين بالمدرسة لسؤالهم عن ما جاء بالشكوى ضد المذكور

وقد قمنا بتقديم شكاوى عدة لمدير الإدارة ولكن لم يكن هناك مجيب ولم أجاب أرسل أثنين من متابعي الإدارة وحضروا إلى المدرسة وجلسوا معه بعـد غلق الباب وتم فبركة الشكوى وتم التوقيع عليها من بعض المدرسين بالمدرسة ولم نرا فى حياتنا أن يجلس المشكو فى حقه مع المحقق ليتم أخذ الأقوال والتوقيع أمامه وهم يشربون الساقع والشاي ويضحكون ويقولون ولا يهمك وأحد المتابعين الذين حضروا إلى المدرسة على صلة به لذلك سوف يتم الحفظ والحمد لله ألم ينتهي هذا العهد بعـد ومصداقا لقول المولى عز وجل (وما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيق ) وقول النبي صلى الله عليه وسلم ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) لذلك نرجوا من سيادتكم أن تعطونا ولو جزء قليل من وقتكم الثمين وتهتموا بهذه الشكوى على أن يكون التحقيق بالنيابة الإدارية حفاظا على عدالة التحقيق وسوف يثبت لكم التحقيق صدقنا وأننا لا يهمنا سوء العدالة ونظافة المدارس من كل عضو فاسد فى المنظومة التعليمية لإخراج جيل يكون قادرا على تحمل مسئولية الارتقاء بالوطن ونرجوا من سيادتكم التحقيق فى كل ما جاء بهذه الشكوى وسترون إلى أي منقلب ينقلبون ونحن أهالى قرية المندرة بحرى مركز ديروط محافظة أسيوط التابعة لها مدرسة النصر الإبتدائية والذى من سوء حظ أبنائنا أنهم يتعلمون فى تلك المدرسة

وجــزاكـــــم الله خـيــرا وجعـلكم عـونا للمظـلمين0
،،،،وتـفـضــلــــوا بقبول فائق الاحـتـــــــــــــــــــــــــــرام ،،،، وشكرا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *