استغاثة من أنفلونزا فساد الشئون القانونية بإدارة الوراق التعليمية بالجيزة

السيد الفاضل الدكتور / وزير التربية والتعليم تحية طيبة وبعد
مقدمه لسيادتكم معلمي إدارة الوراق التعليمية
استغاثة من أنفلونزا الفساد بإدارة الوراق التعليمية بالجيزة
أنفلونزا الفساد فيروس يصيب الضمير الإنساني فيؤدي إلى شلله ومن ثم موته , فيتحول الإنسان المصاب به إلى أداة فساد وتخريب وتعطيل في بنيان المجتمع .و سوء أداء في كل الأجهزة المصابة , والتهاب في المفاصل , ضمور في الأطراف , ضعف في الأداء الوظيفي,احتقان,صداع مزمن,عدم وضوح في الرؤية .‏ إن فيروس أنفلونزا الفساد نموذج متطورعن أنفلونزا الطيور كونه ينتقل من شخص إلى آخر. إن فيروس الفساد لايحتاج إلى مجهربل يحتاج إلى عين مخلصة متجردةعن كل ملذات الحياة زاهدة في الدنياومناصبها الفانية.إنه فيروس مادي معنوي متحول تراه على شكل منصب لشخص لا يستحقه أو توقيع مقبوض الثمن أوعلى شكل فيلا ومزرعة لشخص كان بالأمس في غرفة مستأجرة أوعلى شكل شيك بنك في رصيدأحدهم .‏هذا الفيروس ضعيف أمام النظافة نظافة الأيدي ونظافة الفكر ونظافة الضمير, وإن القيم والمبادئ خط الدفاع الأول لتدميره. وهو يموت أمام أي درجة حرارة تتمثل بحب الوطن يقتله تراب الوطن إذا استطعنا أن ننغمس فيه. وأن نعشقه وأن ننبت فيه,تقتله درجة تجمًّد المصالح الشخصية والوصولية والأنانية والرشوة والمصالح المتبادلة.‏إن إدارة الوراق التعليمية حظيرة أنفلونزا الفساد المالي والإداري والأخلاقي
وتفضلوا بقبول وافر الشكر والتقدير
مقدمه لسيادتكم معلمي إدارة الوراق التعليمية المغلوبين علي أمرهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *