طلب التعويض عن الأ ضرار.

:
الدولة : الجزائر .
التليفون : لا يوجد.
تاريخ إرسال الشكوي : 01/06/2011.
هل ترغب في زكر معلوماتك الشخصية : نعم.
طبيعة الموضوع : شكوي.

الموضوع :
الآن تكون قد مضت أكثر من عشرين سنة عن موعد خروجي من المؤسسة العسكرية ، مثلما مضت تلك المدة التي إشتغلتها ضمن صفوف الجيش الوطني كضابط برتبة ملازم أول -12سنة- ولاشيء من الأمل يبدو جليا في الأفق فسمائي غائمة و الأرض تطارطني حيثما حييت : بطال دائم ، بدون مأوى ولا تأمين صحي ،لاعمل ولا أية منحة معيشية. إن كل تلك المراسلات لمختلف السلطات وللعديد من المؤسسات ليس لها رد ولا صدى …كل التسجيلات قد أهملت فقط تلك الإستدعاءات دات الإستقبال المهين والتوديع المشين قد رسخت في الدهن وللأبد. لاكنت قد إنتميت لأية جمعية وليس لي أدنى إشتراك لدى أية هيئة على الإطلاق ، ولا إنخرطت في أي حزب ؛لا كنت قد غادرت الصفوف مثلما كان قد كتب: فالعقوبات والملاحقات الممارسة ضدي -داخل الوطن وخارجه-أدخلت السجن لعدة مرات بتونس وبليبيا لعدة أيام ،دلك بأمر من السلطة الجزائرية،كماأنه قد أطلق علي النار بالحي الدي أسكنه غير أن طلقات غدرهم لم تصبني-سنة 1996م-. …لا المكاتب كمكتب التجنيد والتسجيل،لا الصناديق كصندوق الضمان الإجتماعي والإحتياط،لا المراكزكمركز الدفع والتخليص ولاالمديريات كمديرية الضمان الإجتماعي العسكري ، تكون كلها قد أنصفتني ،ففي كل مرةإمتثلت أمامها إلاوقيل لي : “ليس لك حق …إن ملفي قدأدخل الغرفة السوداء يظهرونه -داخل الوطن وخارجه- لدى كل إتهام لتعسي ونكسي عنوة ويخفونه كلما حاولت إبراز الحقيقة وطالبتهم بالحق في الحياة … إن مطلبي للتعويض على إعتبار: -عدم التوقف عن المضايقات والملاحقات وإنتهاج سياسة الإفلاس التام وكدا ممارسة أسلوب الطريق المسدود … -التظلم المعترف به من قبل وساطة رئاسة الجمهورية :نوفمبر 1998م. …كل دلك وآخر لم يكن بالمبرر الكافي في نظر السلطة الجزائرية للحصول ولو على منحة فأحرم من أدنى حق لأدنى أجر يسعفني. الإمضاء: كريمي عبد العزيز. قسنطينة في : 29ديسمبر 2010م بطاقة التعريف: الإسم:عبد العزيز. اللقب:كريمي. العنوان :حي القماص رقم 632قسنطينة البلد:الجزائر .

By: abdelaziz krimi

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *