لما كتب علينا المعاناة

انا فتاة من مشرية قست عليا الحياة كتيرا خصوصا بعد موت والدي وطرد اخوتي لنا ومعاناة والدتي لتربيتنا ارتبطت وانفصلت وكان نتاج هدا الانفصال طفل محروم حتي من نفقة الابوة المهم درست واخدت تقني سامي في التوتيق والارشيف وادرس قانون اعمال عملت اكتر من مسابقة ولكن من ياخدها اصحاب المعرفة ومن عملو مدة طويلة طرقت باب الادماج قالولي لا نعطيه الا لمن هم اقل من 35 عملت اكتر من اعلان في الجريدة لكن لا مجيب انا لا افكر في نفسي بقدر ما افكر في ام مريضة وابن مصيره يكبر وبحاجة ليعيش اتسال لما من يعاني يضلم في هده الدنيا لما من حطمته الايام تحطمه الاقدام الي متي ولا احد يدعمنا

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *