استغاثة شاب مظلوم من حكم قاضى جنح ثالث الاسماعيلية

بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع * استغاثة شاب مظلوم من حكم قاضى جنح ثالث الاسماعيلية

السيد المشير رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة
الحاكم لجمهورية مصر العربية
السيد الأستاذ الدكتور / رئيس الوزراء
السيد الأستاذ المستشار / النائب العام
السيد الأستاذ المستشار / وزير العدل
السيد الأستاذ المستشار / مساعد وزير العدل
السيد الأستاذ المستشار / رئيس المجلس الأعلى للقضاء
السيد الأستاذ المستشار / رئيس التفتيش القضائى
السيد الأستاذ المستشار / رئيس محكمة الأسماعيلية الأبتدائية
الاْعلامى القدير الأستاذ / معتز الدمرداش
الاْعلامى القدير الأستاذ / محمود سعد
الاْعلامى القدير الأستاذ / عمرو المسلمانى
الاْعلامى القدير الأستاذ / عمرو أديب
الاْعلامى القدير الأستاذ / أبراهيم حجازى
الاْعلامية القديرة الأستاذة / منى الشاذلى
السادة الأعلاميون و الصحفيون أصحاب الأقلام الشريفة و المدافعون عن المظلومين

تحية طيبة و بعد
مقدمة لسيادتكم / محمد أبو بكر محمد كامل الشربينى – المقيم بأرض الجمعيات – جمعية التجاريين بلوك 18 – الشيخ زايد ثالث بالأسماعيلية فيلا الدكتور / أبو بكر الشربينى
موبايل** 0111298999 ** 0181678320

الموضوع
مستعينا بقول اللة تعالى حينما قال ( وان حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل)
وحيث ان العدل اساس الملك ويتمثل اسم اللة تعالى وهو العدل والحق والقائم على تنفيذة على الأرض هم سيادتكم القضاة . ومن هذا المنطلق وكلى امل ان اقدم لسيادتكم استغاثتى امالا للتتحقيق فيها والاهتمام بها.
حيث حدثت خلافات بينى و بين زوجتى السيدة / سمر محمد حسين و حرر ضدى المحضر رقم5621 لسنة 2010جنح ثالث الاسماعيلية تتهمنى فية بتبديد المنقولات الزوجيةمع العلم انة فى ذلك الوقت والتاريخ كنت متواجد بمقر عملى بمدينة دهب السياحية بجنوب سيناء
ولم يتم سؤالى بالمحضر او حتى اخطارى بة رسميا حتى دخلت القضية جلسة 1/1/2011
امام قاضى جنح ثالث الاسماعيلية ولم يتم اعلانى بالجلسة وفى ذات الجلسة 1/1/2011
أصدر قاضى جنح ثالث الاسماعيلية الحكم التالى
(( حكمت المحكمة غيابيا بحبس المتهم سنتين مع الشغل وكفالة مائتى جنية و المصاريف))
وحيث ان هذا الحكم قد مبالغا فية وخارج نطاق مجريات الامور العادية للاحكام الصادرة من ذات المحكمة فى نفس الموضوع !!

ثم فوجئت فى 5/1/2011 بناء على مكالمة تليفونية من اهل زوجتى لادارة الفندق الذى كنت اعمل بة سابقا فى شرم الشيخ ثم فى الفندق الحالى بدهب واخبارهم بانى قد تم الحكم على بسنتين وذلك لاتهامى بقضية دعارة و مخدرات واننى هارب من شرطة تنفيذ الاحكام ولم يكتفوا من ذلك بل قاموا بتأكيد روايتهم الكاذبة بصورة من الحكم الصادر ضدى وذلك بقصد طردى من الفندق الذى اعمل بة وذلك لاتهامى بجريمة مخلة بالشرف وخيانة الامانة وتدمير مستقبلى و سمعتى و سمعة عائلتى الموقرة و المرموقة حيث ان والدى يعمل طبيبا ذات مركز مرموق ودور قيادى فعال

وذلك فى واقعة لم ارتكبها ولم اعلن بها او بالجلسة المحددة لها قانونا بسبب قاضى جنح ثالث الاسماعيلية الذى قرر فجأة انى مجرم مبدد لمنقولات الزوجية
واصدر حكمة ضدى بالحبس سنتين و كانى قاتل او أتعاطى مخدرات وبدون أن يتأكد حتى من اعلانى قد تم قانونا او علمى بما يوجة لى من اتهامات مساعدا بذلك زوجتى واهلها فى ايذاء سمعتى و فقدان وظيفتى و تدمير مستقبلى وممارسة الابتزاز المادى معى ومع اسرتى
وقد سبب لى ذلك الام نفسية شديدة وخسائر مادية حيث اضطررت تحت ضغط الأبتزاز الى دفع مبلغ ثلاثون الف جنيها مصريا والمنقولات الزوجية الخاصة بها والمصوغات الذهبية
وذلك لانها رفضت استلام المنقولات بدعوه انه تم تغيرها رغم شهاده الشهود وقامت هى واهلها ومحاميها بابتزازنا للحصول على ثلاثون الف جنيه واما الدفع او الحبس مع عقوبه مشدده وحيث اننا لاتوجد لنا خبره قانونيه فقام والدى بالدفع مضطرا وذالك بسبب شده العقوبه الموقعه ضدى بدون اعلانى او حتى سؤالى
وكان الغرض من ذللك هو القيام برفع دعوى ضدى بتبديد المنقولات بدون علمى ثم الحكم على بحكم مشدد ثم تحديد ميعاد العرض للمنقولات بدون علمى ثم عدم حضورى وتسليم المنقولات ثم يفسر ذللك برفضى تسليم المنقولات ثم يحكم على بحكم نهائى ولايوجد مجال لاستئناف او الطعن فى الحكم ويصبح امامى اما ان اخضع لابتزازهم
واقوم بدفعها كافه المبالغ النقديه المطلوبه منى مهما كان حجمها او السجن وتدمير مستقبلى وتشويه سمعتى ولم يكتفوا بذللك فبعد ما حصل على مبتغاهم حتى بداو يطاردونى تليفونيا وتهديدات بالقتل وتشويه وجهى اذا حاولت طلب المصوغات الذهبيه الغير مذكوره فى القائمه كل ذللك اثناء وجودى بمحل العمل بدهب جنوب سيناء بل وصل الامر اثناء وجودى فى الاسماعيليه بمطاردتها هى واخوها بالسياره محاوله ارهابى وايذائى وعندما اخبرتهم انى سوف الجأ للقانون والشرطه والقضاء اخبرونى ( باعلى ما فخيلك اركبه) ولا يوجد قانون فى البلد الان ثم قالت باننى سوف اسجنك وادمر مستقبللك
هل هذا هو القانون فى بلدنا مصر ؟
وهل هذه هى ادميه الانسان ؟
واين حقوقى كمتهم برىء لم يرتكب شيئا ؟
وكل ذنبى انى تزوجت بامرأه لا ضمير لها ؟
وكان المقصود من ذللك هو تشويه صورتى امام رؤساء عملى وتدمير مستقبلى بسبب هذا الحكم الظالم طبقا لمجريات الامور العاديه لمثل هذه القضايا حيث ان الاحكام الصادره خلال السنه القضائيه من نفس الدائره فى نفس الموضوع جميعها اقل من هذا الحكم مما ادى الى قيام زوجتى واهلها باجبارى بالخضوع لتلبيه طلباتهم مقابل تنازلهم عن هذا الحكم
وحيث انه من الثابت بالاوراق المرفقه بالدعوى ان عنوانى واضح ومعروف ولم يتم ابلاغى بذللك
وحيث انه وفقا لنص المادتين 234و238 من قانون الاجراءات الجنائيه انه عند احاله القضيه الى المحكمه يتم تكليف المتهم بالحضور وان تعلن ورقه التكليف والحضور لشخص المعلن اليه فى محل اقامته بالطرق المقرره فى قانون المرافعات فى المواد المدنيه او التجاريه
وكان عنوانى بالقضيه واضح طبقا للثابت فى محضر الضبط
وكان الثابت امام قاضى جنح ثالث قبل الجلسه 1/1/2011 لانى لم اعلم بالجلسه وانى لم اخطر بالمحضر او باى اجراء فى الدعوى حتى يمكنه ان يصدر ضدى حكم غيابى ظالم بالحبس سنتين مع الشغل بدون علمى او دفاعى وكان يتعين عليه قبل ان يحكم ضدى بهذا الحكم الظالم ان يتاكد وفقا للقانون من اعلانى بورقه التكليف بالحضور على الجلسه المحدده
ولكن قاضى جنح ثالث الاسماعيليه ضرب هذ القانون بعرض الحائط واصدر حكمة علي بدون تكليفى للحضور او ثبوت علمى بالجلسه المحدده
كان يتعين عليه فى ذاللك ان يؤجل القضيه لجلسه اخرى يتم اعلانى بها بورقه التكليف بالحضور طبقا لقانون المرافعات ولكن ذللك لم يحدث ؟
نظرا لضيق وقت المحكمه وعدم تطبيقها القانون على الوجه الصحيح حتى اصبح المواطن البرىء سمعته لاقيمه لها ومعرض للقبض عليه فى اى وقت بدون ذنب ارتكبه لمجرد ان القاضى لم يقرا ملف الدعوى ويتاكد من اعلانها
وحيث ان هذا الحكم اضر بمستقبلى و سمعتى وجعل زوجتى و اهلها يبتزونى ويطاردونى كأننى مجرم بسبب الحكم الصادر ضدى . فأين هو العدل!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وهل هذا هو العدل فى دوله القانون وفى ظل مبدا ان المتهم برىء حتى تثبت ادانته
مستعينا بقول على أبن أبى طالب حينما قال (( من جائنى يشكو ظالما ولم انصفة فأنا ظالما لة ))

الا يكفينا نحن الشباب ما مررنا بة من ظلم وقهر ومرض و بطالة حتى تكون جميع القوانين فى صالح الزوجة ويصبح الشاب اما ان يفقد كل ما يملك او ان يصبح عبدا لزوجتة مطيع للاوامر
وبناء علية
التمس من سيادتكم بالتحقيق فى هذة الواقعة تحقيقا قضائيا والتصرف فيها على ضوء
القانون والعدالة كما التمس من سيادتكم البحث فى الأحكام الصادرة خلال السنة القضائية من محكمة جنح ثالث الأسماعيلية فى قضايا تبديد المنقولات الزوجية ليتبين لعدالتكم ان حكمى مبالغا فية.
وفقكم اللة بما فية الحق والسداد

وتفضلوا بقبول فائق الأحترام والتقدير

محمد أبو بكر محمد
By: mohamed abo bakr mohamed

غير مصنف

3 تعليقات

  1. لن ينصلح حاله و حال ألاف المظلمومين في مصر من بقايا قوانيين المحترمة جدا سوزان مبارك إلا إذ ا تم الغاء قوانين سوزان مبارك جملة وتفصلا والعودة إلى شرع الله
    يا شيوخ الأزهر : االله أعلم أم سوزان مبارك ؟؟؟ االله أعلم أم المجلس القومي للمرأة المصرية ؟
    يا مفتي الديار المصرية : إن لم تستجب لشرع الله و رفع الظلم عن عباده فابشر بعذاب أليم ؟؟ وتحضر للقاء القوي العزيز بظلم آلاف الشباب ؟؟
    يا وزير العدل : خير الجهاد مقولة حق عند سلطان جائر ؟
    سيادة النائب العام : ليس لنا بك حاجة إن لم ترفع عنا ظلم سوزان ؟
    سيادة المحامي العام : أين دورك في حماية شباب مصر ؟؟
    السيد المشير طنطاوي : لم يبقى لنا في عباد الله أملا سواك بعد هؤلاء الأفاضل السابقين ؟؟؟
    شاب مصري

  2. انت مخطئ كان لزاما عليك ان تعارض فى الحكم ثم تتقدم بشكوى لرئيس المحكمة ضد المحضر القائم بالاعلان وضد مندوب الشرطه الذى قد يزعم استلامك طلب الحضور وذلك بعد الاطلاع جيدا على ملف الجنحه وبعد استيفاء المحضر والتحقيق فيه قضائيا .. تقدم صوره رسميه من تلك المحضر بجلسة المعارضه وتدفع ببطلان الحكم الغيابى لابتنائه على اعلان باطل وفى هذه الحاله سوف تعاد الجنحه للنيابه العامه للتصرف كما ان المحضر _وعلى ضوء التحقيق _ سوف يعاقب اداريا ومن حقك الرجوع عليه بالتعويض

  3. يقول احمد:

    بجد انا مش عارف ازاي قاضي يحكم علي واحد مااعلنش اصلا بالقضية ولا في اي اثبات انه اعلن دا مستقبل انا حصلت معايا فؤجئت بحبس 3 شهور غيابي و200 جنيه في قضية تبديد عفش وماعرفش عنها حاجه لازم القاضي لازم يتاكد ان الشخص اعلن بنفسه
    دا مستقبل ناس وتدمير حياه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *