شكاية في الإنصاف لرفع الظلم والرجوع إلى العمل.

الحمد لله وحده اسفي في 21/05/2011
إلى
صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للامريم
رئيسة المالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية

لفائدة: السيد عبد الله كبور مساعد من الدرجة الرابعة تحت الرقم 27005/94،
العنوان: المخزن المتنقل م م 15 أسفي.

الموضوع: شكاية في الإنصاف لرفع الظلم والرجوع إلى العمل.
سلام تام بوجود مولانا الإمام
وبعد،
يشرفني مولاتي أن أتقدم بكل تعظيم وإجلال واحترام إلى سدتكم الجليلة بشكايتي هاته راجيا من العلي القدير إحاطتها من طرفكم كما هو معهود في سموكم بكل ما ينبغي من العناية والاهتمام.
مولاتي: لقد بدأت عملي في القوات المساعدة يوم 16/03/1994 تم تعيني في الأقاليم الصحراوية في مجموعة 14 مخزن المتنقل إلى حدود 2 فبراير 1999 حيت تم نقلي إلى وحدة الخزن 15 أسفي حيت تم ترقيتي الى ان وصلت مساعد من الدرجة الرابعة بمناسبة عيد العرش المجيد بتاريخ 2009.
مولاتي: طيلة هذه المدة 16 سنة قضيتها في هذا العمل بتفان وإخلاص وصدق في سبيل الله ووطني وملكي وكنت دائما غي استعداد للدفاع عن حوزة وطني والله هو الرقيب عني وشهادة جميع رؤسائي وزملائي في العمل بانضباطي واحترامي داخل سريتي وتنفيذ الأوامر لجميع الرؤساء.
مولاتي: على اثر الأحداث التي وقعت بمدينة فاس بتاريخ 21/11/2009 كان ذلك بسبب الشجار بين عناصر السرية 13 لمجموعة لفيالق التدخل والأمن للقوات المساعدة بالدار البيضاء عناصر السرية 15 التابعة للمخزن المتنقل للقوات المساعدة اسفي والتي اعتبر فردا منها تم توقيفي ضمن المجموعة الرابعة التي لم يتبث في حقها المساهمة في المشاجرة ولم ترد ضدها أية شهادة بتورطها في ذلك حيث تم حبسي لمدة ستة اشتر نافذة بسجن الزاكي بسلا تم سراحي يوم 21/05/2010 حيث استأنفت عملي ضمن السرية 15 باسفي إلى ان تم توقيفي عن العمل باشعار مفاده أني موقوف عن العمل بصفة دائمة.
مولاتي: مند هذا التاريخ الذي تم توقيفي فيه عن العمل وأنا أعاني من الضرر الذي أصابني كوني لا أجد من يقف بجنبي حيث انني عشت مند طفولتي يتيما ومكفولا من طرف الغير واعتمدت على نفسي ولما انضممت لصفوف القوات المساعد عملت جد وتفان إلى ان تم توقيفي ظلما بدن ذنب مما اضر بمصلحتي حيث عرضني إلى الضياع رغم مسؤولياتي العائلية كوني متزوج وأنا المعيل الوحيد لأسرتي وزوجتي المريضة، كما أنني لا اعرف عملا أخر سوى الخدمة في في صفوف القوات المساعدة كما انه لم يرغب احد في تشغيلي وقبولي بالعمل عنده وهذا التوقيف أساء إلي كثيرا.
ولاجله مولاتي: فاني أراسلكم طامع في عطفكم ومساعدتكم كما هو معود فيكم ومعروف عنكم لدى كافة المواطنين بمساعدتكم للضعفاء والمساكين إذ أنني أتقدم وأناشدكم مد يد المساعدة لي بإرجاعي إلى عملي ليعينني على تحمل اعباء الحياة ومصاريف العلاج واني في حاجة ماسة الى مورد مالي اقتات منه وأعالج منه زوجتي المريضة ويضمن لي عيشا كريما ويجنبني العوز والحاجة.
مولاتي: لقد سبق لي أن راسلت سدتكم المحترمة بعد شكايات:
– شكاية في الإنصاف لرفع الظلم والرجوع إلى العمل بتاريخ 14/06/2010
– شكاية في الإنصاف لرفع الظلم والرجوع إلى العمل بتاريخ 16/07/2010
– طلب استعطافي بتاريخ 11/10/2010
– طلب استعطافي من شأن الرجوع إلى العمل بتاريخ 18/10/2010
مولاتي: لهذا فانا التمس وبكل إجلال واحترام من سموكم الكريم التعطف على حالي المتواضع والنظر في طلبي هذا عاجلا وأخذه بعين الاعتبار بمساعدتي على الرجوع الى عملي.
وفي انتظار تعطفكم وكرمكم تقبلوا مولاتي فائق عبارات الإجلال والتقدير والاحترام والسلام.

الإمضاء
عبد الله كبور

By: عبد الله كبور

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *