حقي الضائع

الس لام عليكم ورحمة الله وبركته . سيدي الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة سكيكدة في. 23/07/2012 في سنة 2005 عند زيارتكم الى مدينة سكيكدة تقدمت لكم برسالة تحمل معانات مواطن جزائرى يقاسي الامرين منويلات الزمان وظلم البشر كيف لا اكون .لهدا اتمنى من سيادتكم ارجاع او ايجاد حل .كدللك سيدي الرئيس لقد تقدمت الى رئاسة الجمهورية عدة مرات ولم احظى حتى بالرد عليا سيدى الرئيس باختصار في انى حرمت من سكن اجتما عي كباقي الجيران الدين تم ترحيلهم وهدا سنة2005 بعد الكارثةالطبيعية .لقد بقيت اقبع في نفس المكان 18 نهج ابراهيم معيزة تحت رحمة الجبل. سيدى الرئيس لقد سعيتبكل جهودى للمطالبة بحقي .الكلمة التى تقول مصاب بعاهة مستديمة .هي اننى قد تعرضت الى حادث مرور اليم في 10/11/2005 اقسم لكم سيدي الرئيس اننى بامس الحاجة اليكم لكى ترفعوا عني الغبن. لقد وضعت عندكم كل الوثائق التي تثبت انني علي حق. سيدي تكملة الىدللك انه بتاريخ 17/10/2007 تم تهديم بيتي والقاء بعفشي وشردت عائلتى. في الاخير تقبلو ا منا فا ئق التقدير والحترام الكبيرين وافاقكم الله في مسعاكم رمضان مبارك تحية خا لصة ابنكم زهير

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *