استعطاف

مراكش في : 30 مايو 2012

من عبد الغني الراغي
مراكش

إلــــــــــــــــــــى

الـسيــــــد :معــــالـــي وزيــــــر الـــــداخـــلــيـــة
الــــرباط

المــــوضـــوع : إستــعـــطـــــاف

سيدي الوزير،

لي عظيم الشرف بأن أتقدم إلى جنابكم الكريم بهذا الإستعطاف ، راجيا من الله العلي القدير ومنكم سيدي الوزير أن تولوه العناية اللازمة ، كما عهدناها فيكم منذ تعيينكم وزيرا للداخلية من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده

سيدي الوزير،

إنني مواطن مغربي ،أبلغ من العمر 55 سنة أقطن بمدينة مراكش ، وأعيل أسرتي المتكونة من زوجة بدون عمل وبنت شابة تتابع تكوينها بإحدى المؤسسات العمومية ، أمارس مهنة سياقة الأجرة منذ سنة 1993 برخصة إستغلال سيارة الأجرة من الصنف الثاني رقم 197 ، ذات نقطة إنطلاق مدينة مراكش ، وهي في إسم والدتي المرحومة محجوبة أزعيرين . هذا وقد تقدمت بطلب تحويل هذه الرخصة إلى إسمي إلى مصالح وزارتكم تحت عدد 3139/ق.ش.ق.ت/4 بتاريخ 7 دجنبر 2006 وبعد خمس سنوات من الإنتظار . كان الرد سلبيا برسالة تحت عدد 1097/م.ت.ش.ق/ق.ت.ش.ج/م.ن بتاريخ 29 دجنبر 2011 وبناءا على الجواب ، أصدرت مصالح جهة مراكش تانسيفت الحوز قرار إلغاء الرخصة السالفة الذكر ، تحت عدد 834 بتاريخ 29 مارس 2012 وذلك بدون تحديد الأسباب.

سيدي الوزير،

إن هذا القرار نزل علي وعلى عائلتي كالصاعقة ، نظرا لكون الرخصة الملغاة هي المورد الوحيد لضمان متطلبات الحياة اليومية وخصوصا وأنا أعيل زوجتي و إبنتي ولا أملك تقاعدا يمكنني من العيش الكريم .

هذا وتجدر الإشارة سيدي الوزير أن البث في تحويل الرخصة دام أكثر من خمس سنوات وهو ما شكل عائقا أمام تبديل السيارة لقدمها ، بعدما انهكتني بالديون المترتبة عن مصاريف إصلاحها وصيانتها وقطع الغيار و واجبات الضرائب و التأمين ، خصوصا وقد كان أملي كبيرا لاستجابة مصالحكم لطلبي قصد تسديد مابدمتي من ديون.

سيدي الوزير،

إنني في حالة إفلاس أعاني الفقر و الإحتياج و الحرمان ، وعاجز عن توفير متطلبات الحياة لأسرتي ، علما أنني كنت دائما مواطنا صالحا أقوم بواجباتي نحو وطني من خلال أداء ضرائبي.

وعليه ، سيدي الوزير يشرفني أن أطلب من جنابكم الكريم ، مراجعة قرار الغاء رخصة إستغلال سيارة الأجرة رقم 197 ، من الصنف الثاني ذات نقطة الإنطلاق مدينة مراكش.

أملي كبير بكم أنكم ستأخدون بعين الإعتبار الوضعية المزرية التي أعانيها رفقة عائلتي ، وانني على يقين تام من ذلك نظرا لكونكم تمثلون حكومة صاحب الجلالة التي أخذت على عاتقها تحقيق العيش الكريم الذي ما فتئ صاحب الجلالة ينادي به لفائذة رعاياه الأوفياء.

أعانكم الله ووفقكم لخدمة الصالح العام ولما فيه الخير لبلدنا بقيادة صاحب الجلالة أيده الله ونصره.

وفي إنتظار ردكم تفضلوا السيد معالي الوزير بقبول أسمى عبارات التقدير والإحترام .

و الســـــلام .

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *