رسالة الى السيد رئيس الجمهورية

سيدي الرئيس شكوايا تتمثل في عدم تمكني من رؤيتك عن قرب والتسليم عليك لالشيىء إلا لحرقة في قلبي ولهفة للقاءك منذ سنوات حتى اصبحت أراك في منامي رجائي فقط ان اراك وجه لوجه قبل ان اموت صدقني فخامة الرئيس حلمي الوحيد . اني لاأشكوشيئا قدر حصرتي على عدم رؤياك الا على شاشة التليفزيون.
وهذه رسالتي لك التي كتبتها منذ سنين ولم اجد سبيل لتوصيلها لك الا هذا الموقع الذي وصلني متأخرا ارجوك لبي طلبي في زيارة المغير -الوادي -حتى انعم برؤياك:
ارجو ان تقرأ الاتي وترد علي :

الحالة
صورة
مكان
مناسبة شخصية

الأصدقاء
38‏ صديقًا
مشاهدة الكل

Miana Algeria

Salim Benachour

شمس الجنوب الورد

Sabrina Algerienne

Mohamed Zeghdi

Sara Zeghidi

Djohayna Algerienne

الوردة الحمراء

صمتي ألم
الأمس
كل ما أتمناه ان يصل صوتي هذا للرئيس
نشوة مابعدهانشوة وفرحة لاتصف ومشاعر حب واعتزاز و فخر و فرح تأججت بداخلي وأنفجرت وكادت تخرج من بين اضلعي وانفاسي . بل احسست بها تتصاعد عبر احبالي الصوتيةلتصل الى لساني وتجعلني اصرخ مرحى لنا بعبدالعزيز حيث سمعت وشهدت خبرفوز العزيزعلى قلبي بالرئاسيات .
عبد العزيز بوتفليقة ذلك الرجل الذي احبه في الله احبه حبي لأبي بل ارى فيه أبي والله أحبه من كل اعماق قلبي .احبه لأنه الوطن لأنه الجزائر. اشعر انه الحامي .الراعي .المسؤول عن امني و راحتي وسعادتي و سعادة وامن كل ذرة من تراب وطني الجزائر.
يا أبي الثاني مبروك عليك الله يوفقك الذي يطيل في عمرك ويحميك ويجعلك ذخر للجزائر ياذرعها الواقي وصورها العالي وقلعتها المتينة .
الأن هذه رسالتي لك سيدي الرئيس:
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى تاج الجزائر- رمز الرجولة والوفاء
الى السيد رئيس الجمهورية
عبد العزيز بوتفليقة
سيدي اعزك الله وابقاك -إنني انا مواطنة جزائرية احبك والله في الله حبي لابي .
سيدي الرئيس ربما ابالغ حين اقول انه من بين امنيات حياتي التي اراها صعبة المنال هو ان اراك مباشرة وجه لوجه واصافحك يدا ليد ,ولاطالما رايت هذا في احلامي و منامي و اذكر اول حلم إلتقيتك فيه وليس هو الاخير كان ذلك في مناسبة عيدالاضحى من سنة2000 حيث حلمت بك وانا داخلة لزيارة مقبرة قريتنا بمناسبة العيد وانت عند بابها مغادرا حيث كلمتك وصافحتك وسلمت عليك واخدت انت قلما احمرا وكتبت لي به في كف يدي سؤلا حيرني الى هذه الساعة والله اعلم لااكذب سيدي الرئيس والسؤال كان : **وأين أنتي؟**ثم إنصرفت.وتكررت رآياك بالمنام عدة مرات.
سيدي الرئيس تقبل تحيات واحترامات وحب وإخلاص يساوي حب الجزائر كلها من المواطنة البسيطة التي لاتتمنى إلا رأياك فعلا.
تحيا الجزائر بك حرة ومفتخرة عالية الرأس يارمز شهداء 1نوفمبر 1954
المواطنة المحبةالعاشقة لبوتفليقة عشقها للجزائر .
المخلصةللوطن والجزائر وبوتفليقة الاستاذة:قادري هندة استاذة تعليم متوسط مادة اجتماعيات **تاريخ** بإكمالية مبارك الميلي -أنسيغة-
العنوان قادري هندة -المهدية- المغير-الوادي.
كتبت يوم:10/04/2009م
نشرت في الفيس بوك بعد عدة محاولات فاشلة لايصالها الى السيد الرئيس .ولقد كان الفيس بوك الحل الاخير.
رسالة امي الى السيد الرئيس عبر الفيس الخاص بي يوم:04/05/2012 وهي تتمنى ان يرد عليها السيد الرئيس عبر اي فاعل خير يمكنه ذلك او يقرأ الرسالة وتتمنى ايضا من السيد الرئيس زيارة مدينة المغير اذا بلغ بالرسالة.
وشكرا.
مقولتها الاخيرة لك سيدي الرئيس
لقد علمني التاريخ حبك وحب الجزائر وأمثالك من ابناءها .
رجاءا زرنا يارئيسنا لننعم برؤياك والا مت حصرة على هذا .
By: قادري هندة

غير مصنف

One Response

  1. يقول سعيدة:

    ان شاء الله يلحق صوتك الى رئيس الجمهورية .سعيدة بن حامد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *