والله العظيم اني اقف على حفة الانتحار

انا شاب اردني ابلغ من العمر 26 سنه ،، واعمل موظف حكومي ،، بوظيفة مراسل والحمدلله ،، من قرابة اربع شهور تذكرني الرحمن بحادث وانا لااملك اي تأمين او ترخيص ،، فقمت على دفع ما يقارب 2700 دينار علاج وتصليح ،، وكله من الدين ،، قمت ببيع السياره ودفعت ايضا راتبي وبقي علي حوالي الف دينار ،، ولا يوجد من يصبر علي او من يوقف بجانبي للتخلص من ازمتي هذه ،، اردت فقط ان انقل همي هذا اليكم لانه اذا توزع الحمل بواقع خمس دنانير لكل شخص قرأ هذه الشكوى فقد اصبح بفضل الله ومن ثم فضلكم بأحسن حالي ،، وانا على استعداد لضمان اي مبلغ يأتيني ،،، بالطريقه التي يريدها صاحبها واعتبرها دين الى يوم الحق معلق برقبتي واسأل الله الفرج لي ولي كل مهموم من الدين وضيق الحال
By: ali

Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *