الى احفاد جلالة الملك الحسين بن طلال رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحيم
ورحم الله الحسين الباني:
وبعد:
قيل ما يقارب 17 عشر عام وقعنا اتفاقيه وادي عربه مع اسرائيل ونحن كاردنيون الاصل ىلا نعلم عن الاسرائيلين كل شي او كيف التعامل معهم بغكس اشقاءنا الفلسطينين طبعا بحكم وجودهم مع بعض اقصد في التعاملات والمسكن .
المهم كنا فرحين نوعا ما فنحن يامر الحسين رحمه الله سيفا على رقابنا لا اريد ان اطيل من سوء طالعي انني كنت ممن بدواء التعامل مع الاسرائيلين بطبيعة عملي وبدايه شبابي حيث كان عمري 23 عام متزوج حديثا وعندي طفل والقصه تدور ان جاءني اسرائيلي وعرض علي ميلغ من الدولارات بسعر مغري وبحسب عملي في محل صرافه كانت الصفقه مجديه لي اكون بها نفسي وابداء مشواري فاخذت منه 80 الف دولار بسعر 50 الف دينار اردني يعني مكسب 7 الاف دينار .
طبعا لااملك من الخمسين الف ولو الف دينار فستدنت المبلغ من عدة اشخاص حتى جمعت المبلغ وتمت الصفقه واخذت الدولارات طبعا كل هذا الكلام على الحدود بيننا وبينهم وفي اليوم اخذت الدولارات لكي ابيعها واخذ نصيبي وارجع لعباد الله حقوقهم.
فكانت المصيبه ان كل الدولارات مزيفه لا اقدر التصرف بها ومن يومها اختفى اليهودي الذي اعطاني اياها علمن بانه كان يتردد يوميا على الاردن.
فانا اول من قطف ثمار السلام في الاردن.
فاصبحت مديون ب 50 الف دينار ولا املك السداد بعنا انا واهلي كل شي نملكه من ارض وسياره وغيره ولم نكمل الخمسين الف وتم توقيفي في السجن اثر شكوى بشيك واصبحت في نظر المجتمع نصاب نصاب نصاب وانا غير ذلك.
فحقي اولا واخرا عند الملك رحمه الله فمن ينصفني
By: عماد

Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *