صرخة حزين

ياريت تسمعوا القصة من اولها لان مينفعش نقطع منها حاجة لكن احاول اختصار الموضوع بقدر المستطاع
احنا كنا من اسرة كبيرة ومعروفة في اسيوط والاب كان من كبار الملاك يملك حوالي 40 فدان وفجأة باع كل شئ حتى البيت اللي كنا نعيش فيه باع كل الانقاض وعشنا على انقاض هذا المنزل في الشتاء تغطينا السماء وفي الصيف لهيف الشمس وصبرت الام بنت الاكابر معنا ونحن اسرة من سبع افراد ( 3 بنات واربع اولاد) ظلت الام متحملة كل الصعاب حتى كبرنا وتزوجت البنات وتعلم من تعلم ومن لم يحلفه الحظ لظروف الاسرة لم يتعلم . ومن هنا بدأت قصة كفاح الاولاد فكان الاخ الاكبر حصل فقط على الاعدادية ووضع في ذهنه وقلبه مسئولية الاسرة جميعا وعاهد الله ثم ابويه على ان يعيد كل ماضاع – ومن هنا الكبير يدعى حفناوي مواليد 1951 ادى الخدمة العسكرية وحضر حرب اكتوبر 1973 وبعد ان خرج لم يفكر في وظيفة في مصر لانها لاتحقق طموحاته ولهذا انطلق تفكيره الى ضرورة السفر الى دول الخليج وكان حلمه الكويت وتحقق هذا الحلم بعد معاناة حوالي 3 سنوات ومحاولات السفر تهريب عن طريق العراق وبالفعل سافر حفناوي ووصل الكويت وبدأ يعمل وذلك عام 1978 وبدأ يحاول في بناء البيت الذي هدم ثم تزوج ثم بدأ في سحب اخوانه الثلاثة الى الكويت ومنهم محسن وهو انا ثم جمال عبدالناصر ثم اخيرا ناصر واصبح الاخوة الاربعة يعملون في الكويت مكافحين مناضلين منكبين على لقمة العيش من اجل ان يكسبوا عرق جبينهم بالحلال ولكن لاتاتي الرياح بما تشتهي السفن وانا اعتبر هذا بلاء من الله سبحانه وتعالى فجأة وبدون مقدمات افتكار ربنا رحمة تعرض الكبير حفناوي الى ورم سرطاني بالمثانة وذلك في عام 2007 ظلب يعاني منه سنتان حتى توفي في عام 2009 ثم تعرض الثاني الى جلطة قلبية وذلك في عام 2009 اثر حزنه على اخيه الاكبر وعمل عملية قلب مفتوح بالكويت وظل يعاني من اثار هذا المرض حتى في شهر 9/2011 تعرض الى حالة اغماء بالكويت نقل على اثرها الى مستشفى مبارك الكبير بالكويت ودخل في غيبوبة كان من عبدالناصر الاخ الاصغر من شدة حزنه على اخوية وهو لديه تشنج عصبي تعرض الى حالة اغماء نقلوه الى مستشفي مبارك الكبير بالكويت اعطوه حقنه ادت الى شلل كامل لجسده واصبح منوم بجانب اخيه في نفس المستشفى ونحن هنا في مصر نتابع بالتلفون اصبح المصاب اثنان حتى توفى جمال في و6/10/2011 واحضرناه الى مصر هنا على نفقتنا الخاصة وظل عبدالناصر حتى الان يرقد بمستشفى مبارك الكبير في غيبوبة حتى تاريخه ولانعرف عنه شئ
ومن خلال هذا الموقع الانساني نناشد السادة المسئولين بجمهورية مصر العربية ودولة الكويت التى امضينا فيها نصف عمرنا نحن الاربعة اخوة ان يساعدونا في نقل اخي المريض من مستشفى مبارك الى مصر على نفقة الدولة حيث ان اخر المعلومات التي وصلتنا انه يستحيل نزوله الى مصر وتحركه بدون اجهزة تنتفس صناعي وكذلك نقله مكلف من حيث الطاقم الطبي والطيارة المجهزة ونحن فقراء الى الله واصبحت انا العائل الوحيد للثلاث اسر ابنائي وابناء اخواتي فهل من مستجيب من اصحاب القلوب الرحيمة لانني مؤمن بالله بأن الدنيا مازال فيها الخير الى يوم الساعة كما قال رسولنا الكريم او حتى استطيع السفر لرؤية اخي تلفوني هو

Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *