صرخة الساكنة

الموضوع :
باسم الله الرحمان الرحيم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله رسالة من مواطن غيور على بلاده، إلى المقام العالي بالله مولانا صاحب الجلالة نصره الله لاشك سيدي أننا في مغرب جديد يواجه تحديات صعبة ولعل البرامج والمخططات التنموية التي تبنيتموها من أجل تنمية مستدامة، لأكبر دليل على إصراركم مولاي، على الرقي والسير قدما بالمغرب نحو مستقبل يضمن لكل مواطن العيش الكريم، ونجاح هذه المخططات والبرامج، مرهون بإصلاح مراكز الخدمات الاجتماعية، من إدارات عمومية ومستشفيات و …. . وبما أننا على أبواب الاستحقاقات الجماعية، فإن انخراط المواطنين في هذه الانتخابات؛ أضحى ضرورة ملحة لتقرير مصير تنميتهم. وبما أنني طالب أنتمي إلى جماعة قروية مهمشة إلى أبعد مستوى التهميش (جماعة الدير، إقليم تارودانت )؛ فمن واجبي كمواطن غيور على بلده؛ أن أطالب بحقي وحق سكان هذه الجماعة، البالغ عدد دواويرها يقارب 20 دوارا، في الاستفادة من برامج التنمية القروية التي تتبنونها. أتساءل دوما سيدي عن مصير المنح السنوية التي تستفيد منها هذه الجماعة، والمخصصة لمشاريع اجتماعية، صحية، رياضية، ثقافية… لساكنة هذه الدواوير المعزولة، هل هي حقا مخصصة لهذه المشاريع أم أنها في الواقع، مخصصة لأشخاص محدودين والمتمثلين في رئيس وأعضاء المجلس الجماعي ، وعدة جهات أخرى معلومة وهل تكفي سيدي أجرة رئيس مجلس جماعي في 9سنوات لامتلاك منازل فاخرة، وشراء عدة بقاع أرضية بأولاد تايمة وتارودانت…؟ خلاصة القول مولاي، إن الفساد الإداري قد طال وعم جماعتنا في كل الميادين منذ سنوات، لهذا الغرض؛ أطلب من سيادتكم الموقرة فتح تحقيق معمق مع الساكنة، ومحاسبة المسئولين عن هذه الفوضى الإدارية التي نعتبرها جرائم ضد تنمية العالم القروي، وخصوصا رئيس المجلس الجماعي الذي نعتبره أول المسئولين إلينا. ولجلالتكم الموقرة واسع النظر وتقبلوا مني سيدي فائق التقدير والاحترام

By: غيور

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *