السيد/وزير التربية والتعليم

السيد الفاضل وزير التربية والتعليم لى سؤال واحد عند حضرتك لماذا الاصرار على وجود سجل الانجاز فى المدارس فأحب ان احيط علم سيادتكم بان درجة الطالب فى سجل الانجاز على سبيل المثال 58من 60 وفى الامتحان لنصف العام صفر والعكس ايضا مما يدل على الظلم بين النلاميذ وطبعا يحدث ذلك من جهة المعلم الفاضل الذى يعطى للطالب الذى ياخذ عندة درس اعلى درجة فى سجل الانجاز وللاسف هو لايستحق هذة الدرجة والدليل امتحان نصف العام للصف السادس الابتدائى بادارة قليوب التعليمية ارجوا من سيادتكم ارسال لجنة للتأكد من كلامى داخل كنترول الصف السادس الابتدائى لامتحانات نصف العام 2012حتى ترى المهزلة فى درجات سجل الانجاز ودرجات ورقة امتحان الطالب ويحدث ذللك فى جميع المدارس فنأمل من سيادتكم الاهتمام بهذا الموضوع حتى تتحقق العادلة ويتم اصلاح منظومة التعليم الفاسدة على يد هؤلاء المدرسين تجار الدروس الخصوصية والذى لا تلتفت لها الدولة ولا الوزارة لمحاسبة هؤلاء الفاسدين الذين يستولون على مرتبات ودخل جميع الاسر المصرية
فأرجوا من سيادتكم الاهتمام
By: محمد محمود محمد

2 تعليقان

  1. أنا من رأى الاخ الفاضل وأدلل على ذلك وأقول:
    عندما يوصى مجلس أمناء مدرسة بنايوس الابتدائية الجديدة التابعة لادارة غرب الزقازيق التعليمية بضرورة محو أمية التلاميذ فهذا أمر جلل .
    الواقع مرير فمعظم تلاميذ تلك المدرسة يجهلون مبادئ القراءة والكتابة والحساب وما يحدث فى الامتحانات هو تمكين التلاميذ من الغش بجميع صوره لاخراج النتيجة فى أحسن صورها .
    فهناك ورقة الاجابة الطائرة التى تمر على التلاميذ لنقلها وهناك فى بعض اللجان يكتبون للتلاميذ الاجابات على السبورة اما الاملاء فتكون املاء مرئية اما بكتابتها على السبورة أو بتمرير ورقة الاملاء على بعض التلاميذ.
    ناهيك عما يحدث داخل الكنترول خاصة أوراق امتحان أولاد العاملين بالمدرسة التى يعرف الرقم السرى لأورق هؤلاء التلاميذ وبالتالى عمل الواجب مع تلك الاوراق وتسريب النتيجة عن طريق معرفة الرقم السرى .
    أما المدرسين فيمرون على اللجان ليغششوا التلاميذ الذين يأخذون عندهم دروس خصوصية ناهيك عن اعطاثهم الامتحانات لهؤلاء التلاميذ وتدريبهم عليها قبل الامتحان بوقت كاف .
    ناهيك عن كارثة اعطاء النهايات لأولاد العاملين بالمدرسة فى درجات( أعمال السنة) بالرغم من تدنى مستواهم العلمى .
    نرجو احكام الرقابة على تلك المدرسة خاصة وأن الامتحانات على الأبواب

  2. يقول سميرعماره:

    الحل بسيط وفى ظل ضعف الامكانيات بالمدارس المصرية وارتفاع كثافة الفصول
    فإننى أقترح إلغاء ملف الانجاز زالتقويم الشامل ذاك النظام المستورد والذى لا يتناسب مع امكانيات مدارس مصر
    وأن يقيم الطالب بمجهوده فقط وما أنجزه من تلقى للعلم والمعرفة
    وأن تراعى الدولة مطالب المعلمين فى أن يحيو حياة كريمة
    وبعد ذلك تجريم الدروس الخصوصية
    وأن يراعى المعلمون الله فيما يعلمونه لانهم أصحاب رسالة وجزاؤهم عند الله
    / سميرعماره

اترك رداً على سميرعماره إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *