استغاثة الى صاحب السمو الشيخ/محمد بين زايد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة

استغاثة الى الفريق أول سمو الشيخ/ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة

مقدمة لسموكم/ إسلام السيد شعبان المحامى- مصرى الجنسية
كان والدى / السيد شعبان محمد السيد – فنى هياكل سفن- يعمل بوزارة الدفاع بأبو ظبى – دولة الامارات العربية المتحدة… وأثناء قيامه بعمله أصيب “بإصابة عمل” كان يجب إجراء تدخل جراحى على أثرها ولكن أدّى الإهمال من قبل الأطباء والتراخى فى إجرائها إلى أنها لم تحقق النتائج المرجوة لأنه اصيب بعاهة مستديمة ونتج عن ذلك عجز بنسبة 70% وبسبب ذلك فقد والدى وظيفته .فأقام الدعوى( رقم 64 لسنة 93) ضد وزارة الدفاع وثلاثة من أطبائها مطالبا بالتعويض عما أصاب والدى و ما لحقة من عجز بدنى ونفسى طوال هذه السنوات نتيجة لعجزة الجنسى وفقده وظيفتة” بسبب إصابته” ومن ثم مورد رزقة الذى كان يعول منه اسرته المكونة من (زوجة وأربع أبناء) وانه كان يبلغ سن” 35 سنة” عند إصابتة …

وبإختصار.. بعد مرور كل هذه السنوات وإجتياز الدعوى كافة درجات التقاضى وطرق الطعن امام كافة المحاكم حكمت “المحكمة الإتحادية العليا” بجلستها المنعقدة علنا فى يوم (الاثنين) الموافق 24/3/ 2008بإلزام “وزارة الدفاع” وأطبائها التابعين لها بالتضامن بدفع تعويضا وقدره (600.000 درهم ستمائة ألف درهم فقط لا غير) عن جميع الأضرار المادية والأدبية التى سلف بيانها وإلزامها بالمصروفات ومقابل اتعاب المحاماة

وإثر صدور الحكم الصادر لصالحنا شرعنا نحن ورثة / السيد شعبان محمد السيد (والده ووالدته وزوجتة وأولاده الأربعة) فى إتخاذ إجراءات تنفيذة وأقمنا التنفيذ رقم 1097 لسنة 2008 إتحادى أبو ظبى وقد تداول التنفيذ أمام المحكمة خلال عامى (2008-2009 ) وحضر محامى عن وزارة الدفاع وطلب اّجالا عديدة للسداد دون أن يتم السداد ثم قامت المحكمة بمخاطبة وزارة الدفاع مباشرة للسداد-لمرات عديدة- الا ان الوزارة لم تستجب رغم مضى أكثر من ثلاث سنوات من تاريخ صدور الحكم …

ياحضرة صاحب السمو لقد ترسّخت الطمأنينة لدى كافة المقيمين فى الدولة الى ان دولة “الإمارات العربية المتحدة” تحترم أحكام القضاء احتراما كاملا وتبادر الى تنفيذها والحكم المنفذ بمقتضاه صادر عن اعلى محكمة فى الدولة إلا أن وزارة الدفاع مازالت ممتنعة عن الحكم رغم اننا “ثمان أشخاص” والمبلغ المقضى به” لا يتجاوز ستمائة ألف درهم” ولكنه سينقذ اسرة نال من أفرادها الفقر والمرض “وصرفوا كل مايملكوه على هذه القضية” و”الحمد لله أولا وأخيرا”
إن الأمل الكبير ليحدونا فيكم ياصاحب السمو بأن تتفضلوا بإتخاذ اللازم نحو تنفيذ الحكم وتمكيننا من الحصول على حقوقنا المقررة بموجب حكم باتا نهائيا صادر عن أعلى جهة قضائية فى الدولة
وفقكم الله ورعاكم ياصاحب السمو وجعلكم – دائما – نصيرا للحق حاميا للعدالة
ت/01009110005
ت/01227654075
عنوان منزل/59 شارع بن تيمية – الظاهرية – رمل ثانى – محافظة الاسكندرية “جمهورية مصر العربية”
[email protected]
[email protected]

By: اسلام السيد شعبان

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *