اتظلم من كبير المحضرين بمحكمة بورسعيد

لاننى اعمل بمنتهى الكفاءة والشرف والامانة واتقى الله فى عملى وارعى صالح المواطنين المتعاملين بقلم محضرى الزهور واعمل على صالح الوزارة من تحصيل رسوم التنفيذات كما اقسمت بالله عند استلام عملى بمحكمة بورسعيد لكن هذا لا يعجب كبير المحضرين الاستاذ / مختار الساعى .. وعندما ارفع شكوى له من المحضرين على ظلمهم للناس يقول لى (انت مالك وانت بتحط حاجة فى جيبك .. وانت بتاخد عمولة .. ملكش الا بالشكل .. وعندما اعترض على هذا ينقلنى فى كل حركة من مكتب الى اخر بمعدل كل ثلاثة اشهر او اربعة .. فى حين جميع المحضرين الاوائل استمرو فى اماكنهم سبعة وثمانى سنوات .. واخيرا خرجنى للعمل خارج القلم بالرغم من ظروفى الصحية الشديدة حيث اجريت عملية الغضروف بقدمى اليمنى ومرض السكر الللعين وابلغ من العمر 52 سنة مما جعلنى اضحوكة لجميع العاملين بأقلام المحضرين .. ويقولو “هو مفيش الا انت امامه .. هو حكايته ايه معاك” ) .. هل هذا جزاء من يتقى الله فى عمله ويخاف الله فى مصالح الناس علشان لا يقول حاضر ونعم للسيد كبير المحضريين الذى ادى اسلوبه هذا الى ضياع حقوق الناس والوزارة لتساهله مع المحضريين بالرغم من احاطتى له بكل صغيرة وكبيرة من سلبيات المحضرين وعلى هذا لقد ظامنى ظلما شديدا وليست هذة هى مكافأة من يعمل بما يرضى الله ورسوله .. عايز حقى ورفع الظلم عنى فا مصر العزيزة بعد الثورة لابد ان تكافىء ابنائها الشرفاء الذين يموتون من اجلها ويعملون لها .. (عاااااايز حقـــــــى) ..
جمال مدين – محضر اول الزهور
By: جمال السيد مدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *