هموم لا تنتهي

انا مواطن من محافظة ديالى المختلفة الاطياف (سني وشيعي وكردي وعربي وتركماني ومسيحي والخ)عمري 26سنة متزوج..احمل شهادة بكلوريوس في علوم الفيزياء ….قصتي بدأت بعد ازاحة نظام الحكم في العراق _2003) بدأت الاوضاع الامنية تتأزم شيئا فشيئا..وبعد ان تخرجت من السادس العلمي قبلت في الكلية التقنية الطبية في محافظة بغداد منطقة باب المعظم المظطربة امنيا اصلا لانها تقع في مناطق مختلفة من الارهابيين ومن الجيش ففي يوم من ايام الدراسة (المرحلة الاولى) حيث انني سكنت قي دار الطلاب الداخلي جائني بلاغ لغرفتي بالرحيل عن الكلية او مقعد الدراسة لهذا العام لانني من الطائفة السنية وبعد ان انتقلت الى جامعة محافظتي حيث تحولت من الكلية التقنية الطبية الى كلية العلوم قسم علوم الفيزياء…بعد ذلك استمريت واكملت دراستي في المرحلة الاولى ولكن بعد اشهر من دوامنا في المرحلة الثانية انفجرت قنبلة مزروعة بجانب الطريق على سيارتنا المتجهة الى الجامعة ونقلت على اثرها الى المستشفى واخرجت من جسدي شظيتين من القنبلة التي كادت ان تصل الى قلبي ..وبعد ذلك استمرت الاوضاع بالسوء واضطررت ان انتقل الى جامعة السليمانية في اقليم كوردستان شبه المستقل حيث ان النقل لم ولن يتم بسهولة حيث كان لدي عدة اصدقاء من الاكراد(الطائفة التي تسكن اقليم كوردستان)والتي تأذى مواطنوها وذاقوا العذاب والويلات في زمن النظام السابق …فكتبت اسمي معهم لتقديمها الى السيد رئيس الجمهورية(كردي)وزعيم الاتحاد الوطني الكردستاني) لكي يوقع عليها ونرسلها الى وزارة التعليم العالي في اقليم كوردستان لغرض القبول وبعد ان تم قبولي بالجامعة جامعة السليمانية (2006)وبعد ذلك ب3 اشهرجاءت مذكرة من الامن العام تطلب من الجامعة بفصلي من الجامعة لكوني عربي وان اسمي جاء سهوا ضمن المقبولين وبعد ان لجأت الى المحكمة لازيل الحيف والظلم الذي وقع علي جوبهت بالطرد والسجن لمدة اسبوع وبعد تم نقلي الى خارج حدود الاقليم وبعد ذلك قدمت شكوى عن طريق احد اعضاء مجلس النواب وارسلتها الى السيد جلال الطالباني رئيس الجمهورية فطلب مني الحضور الى مكتب الاتحاد الوطني تنظيمات بغداد فذهبت فرحبوا بي وبعد اتصالات مكثفة تم ارجاعي الى الجامعة (جامعة السليمانية) فاكملت دراستي وبعد ان كانت الاوضاع تزداد سوءا يوم فيوم فتحت مكاتب لسفارة مملكة البحرين بالهجرة الى المملكة فذهبت الى احد المكاتب في بغداد واذا بالجيش العراقي يلقي القبض علينا بحجة اننا طائفيين ونريد تغيير ديموغرافية مملكة البحرين فسجنت على اثرها لمدة 5 اشهر وخرجت لعدم وجود شاهد ثم عدت الى مدينة السليمانية وذهبت لاطلب الوظيفة تلو الاخرى لكن لامجيب لكوني عربي الاصل مع العلم اني اتحدث العربية بطلاقة ولكن القومية هي السبب..لجأت الى الامم المتحدة ولكن لا صدى يسمع ..واخرها تم توظيفي في شركة للاسمنت فتحت حديثا من قبل مؤسسة ماس غلوبال وعملت بها لمدة 5 اشهر وبعدها تم ايضا فصلي لنفس السبب السابق…ارجو لمن يقرأ شكواي الى انني اظطررت الى ذكر الطوائف شكواي ومساعدتي لان لارض الارض ضاقت بنا ولم يتبقى لنا سوى رحمة الله…والله على ما اقول شهيد وهو نعم المولى ونعم المجيب…
ملاحظة ان كل الذي ذكرته في القصة موثق بوثائق رسمية 009647705025593
By: ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *