طلب وضع حد للغشاشين في مواد البناء

الى السيد رئيس الجمهورية الجزائرية
عبد العزيز بوتفليقة
سيدي الرئيس انه لمن المؤسف والمخجل ان ابعث اليكم بهذه الشكوى بصفتي مواطن يتضرر من ظاهرة جد غريبة وهي المضاربة باسعار مواد البناء خاصة الاسمنت حيث يعمد تجار مواد البناء هذه الى بيع الاسمنت في الجنوب بسعر جد مرتفع رغم انهم يستفيدون من تعويض مصاريف النقل 100 بالمائة مما يجعلهم يجنون اموال خيالية على حساب الدولة والمواطنين ثم يقومون بعد ذلك في اغلب الاحيان بالاستيلاء على عقارات نافعة للجميع من اجل بناء محلات او سكنات فخمة للمضاربة باسعار الكراء مرة اخرى فكيف يمكن لنا ان نحسن وضعنا الاقتصادي امام هذا الخطر الهدام الذي يفتك بنا من هؤلاء الغشاشين وشكرا سيدس الرئيس

By: فريد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *