دفع ثمن قول الحق

اناعراقي مسلم كان لدي مطعمين و شركة للصيرفة اغلقت من قبل القوات الاميريكية لمدة ٣سنوات وقبل ان تغلق تعرضت للتفجيرلانهامقابيل القوات الامريكية في بغدادساحة الاندلس وطلبت بلتعويض فكان جواب الامريكيين ان الحكومة العراقية هي من يعوضكم وقدمت شكوى للحكومة العراقية فكان الجواب بعد٥سنوات بعدالنشرفي الصحف العراقية ٨صحف ومن ضمنهاصحيفة الزمان وبعداليئس خرجت مع المتضاهرون يوم ٢٥/٢/٢٠١١يوم الجمعة وبنفس اليوم اعتقلت اناومجموعة كانوامعي وتعرضناللضرب والشتم والاهانة وفي التحقيق معي يقول لي من كان يحقق معي هل تريدالتعويض وكان مطعمك يرتاده ازلام صدام طوال فترة ٢٥سنة وقال ايظن بستهزاءسنعطيك التعويض قريباجداواخرجونافي اليوم التالي وعرفت انهم يكيدون لناولم اذهب الى البيت وذهبت الى بيت اقاربي وبعديومين داهموامنزلي وصادرواكل امولي المجودة وذهبوالى المطعم مرة اخرى وسئلوااخي اين اخوك فقال لهم لااعرف فعتقلوه ٤ايام وقاموابغلق المحل وحجزالدارومحتوياته وجاءت الى هولندافوافقواعلى طلب لجؤي واناالان لااملك المبلغ الذي اجيب اواؤتي به عائلتي الى هنا ولكم الاجروالثواب والتقديرلكن للاسف الغرباء رحبوابي وسمعوني وحترموالانسانية وفي بلدي المسلم اهان وانكب
By: عبدالستارجبار

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *