‘طلب استعطاف صاحبة السمو الملكي الاميرة الجليلة

سلام تام بوجود مولانا الامام دام له النصر والتأييد.
مولاتي الاميرة ,يشرفني ان اتقدم الى سموكم الكريم بطلبي هذا راجية من الله ومنكم ان تاخذوا طلبي هذا بعين الاعتبار.
مولاتي الاميرة :أنا امراءة مسنة من مواليد سنة 1941,أرملة المرحوم بورومبا محمد الذي شارك في صفوف القوات المسلحة الملكية قضى جل حياته تحت راية الوطن دفاعا عن وحدة التراب الوطني بجد واخلاص الى ان لقي حتفه بالديار الصحراوية المسترجعة حيث تم فقدانه في أواخر 1979 وبقي مفقودا الى أن وصلنا الخبر بوفاته سنة 2002.
مولاتي الاميرة :حيث ان المرحوم لم يترك من ورائه شيء الا معاش الارملة لا يكفي لسد حاجيات الاسرة.
مولاتي الاميرة :نظرا لما أشرت اليه أعلاه,أرجو من سموكم الكريم أن تنظروا الى طلبي هذا بعين العطف والرحمة وذلك بمساعدتي ولو برخصة النقل من الحجم الصغير لأستعين بمدخولها ومسايرة الحياة بمعيشتها الحالية.
مولاتي الاميرة :وعلى أمل الاستجابة ,تقبلو مولاتي الجليلة أسمى عبارات التقدير والاحترام ودمتم في خدمة الصالح العام تحت ظل مولانا الملك محمدالسادس حفظه الله وأطال عمره حتى يبقى دخرا للبلاد والعباد وأقر عينه بولي عهده الآمير مولاي الحسن وصنوه السعيد مولاي الأمير رشيد وكافة أسرته الشريفة انه سميع مجيب.
مولاتي الاميرة : أحيطكم علما انني تقدمت بهذا الطلب أكتر من خمس مرات,وأنا متيقنة أنه لم يصل الى ديوانكم الشريف.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
By: فاطمة دوائري

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *