ادماج أسات=ة الاعلام الآلي

إدماج بدون قيد أو شرط
نحن مهندسو دولة في الاعلام الآلي وظفنا عن طريق الاستخلاف كأساتذة اعلام الآلي و أساتذة مواد أخرى لشغل المناصب الشاغرة وهذا بناءا على تعليمة يقال أنها وزارية مشتركة رقمها 09 مؤرخة في:19/07/2005 محددة لكيفيات توظيف الأساتذة بصفة مستخلفين, وهذه التعليمة معدلة و متمة لتعليمة وزارية أخرى هي الأخرى مشتركة مؤرخة في 17/05/2010 .
إذن بناءا على ما قلت صرنا أساتذة متعاقدين و هذا لضرورة المصلحة و نظرا لشغور المنصب لا علينا ….
مرت الأيام شهرا بعد شهر و أتت تعليمة وزارية أخرى هذه الأخيرة صدرت تلبية لاحتجاجات دامت أكثر من ثلاث أسابيع و وزاراتنا طبعا كانت حاضرة و لكن ليس لارساء الحق و لكن خوفا من انقلاب و انفلات أمني لأن سنة 2011 مرت كالصاعقة على كل الرؤساء العرب عفوا خرجت عن الموضوع ….
إذن أصدرت وزارتنا الأبية تعليمة وزارية هي الأخرى مشتركة رقمها:01 مؤرخة في 13/04/2011 تقضي بالادماج كل الأساتذة المتعاقدين ولكن هيهات هيهات ففي بلدي لا يحق الحق دوما…..
في هذا اليوم عمت الدنيا البشائر فالكل عانى من ويلات انتظار الوظيفة و انتظرنا جميعا مجيئ اللجان الولائية و قابلناها و قيل أن الجميع سيدمج و هذا بناءا على تصريحات السيد بوخطة و الوزير الأول الذي لا يدري أصلا ماذا تضم تعليمتها بين السطور ….و قيل لنا أن القرار ليس إدماج و لكن توظيف مباشر لأصحاب الاختصاص في التربية لغير الاختصاص في الادارة حتى و لو اقتضى الأمر خلق مناصب أخرى جيدة في الوظيف العمومي و هذا ما بث فينا الأمل
و أتى اليوم الموعود و تم استدعائنا على مستوى مديريات التربية و أدمج من أدمج ولكن أتى اليم الغير موعود قوبلت طلباتنا بالرفض ولكن لماذا فالمؤهل العلمي موجود و المنصب شاغل و في الاختصاص أيضا اذن ما سبب الرفض
هذا ما كاد يصيبنا باجلنون و قيل لنا لا عليكم أرسلوا ملفات أخرى و أرفقوها بالطعون فالادماج هيهات هيهات آت آت….
إن لم يكن كأساتذة فسيكون بدون تأكيد في الأدارة و الوظيف العمومي تعهد على هذا و هذا طبعا بناءا على كلام السيد الوزير لا التعليمة فهو أصلا لا يدري أي آثار جانبية ستسبب
أعود و عفوا ان أطلت فالقلوب و الله هي إلى الحناجر
إذن تقدنا بالطعون و قوبلت هي الأخرى بالرفض و هذا لعدم تطابق إختصاص الشهادة وفق قرار وزاري آخر مشترك صدر بتاريخ 16/09/2009 , محدد لقائمة المؤهلات و الشهادات المطلوبة للتوظيف و الترقية في بعض الرتب الخاصة بالتربية الوطنية , عفوا سأوضح هنا….
هنا طعنونا هنا قضوا على آخر أمل هنا فعلا أبكوني هنا سئمت من هذه التعليمات لا بل المهازل الوزارية ففي الجزائر الأبية التي ضحى أولادها بالخالي و النفيس ليس الحكم بالوراثة الحق يقال لا بل الوزارة
لا وزارة و لا إدارة بل ميليشيات تناوبت لشغل منصب الوزير حتى بدون غختصاص فوزير الصحة بعد عام أو عامين سيترقى ليصبح وزير تربية ثم يترقى ليكون وزير عدل … المهم التقاعد لا لا عمل كوزير لمدى الحياة و يتحدث السيد الرئيس عن الاصلاحات السياسية ما هذا عفوا عفوا أعود
إذن من بين قائمة المؤهلات و الشهادات المطلوبة للتوظيف لا وجود فيها لمهندس دولة في الاعلام الآلي و لا حتى لشهادة المعادلة أريد فقط ان أفهم بن بوزيد في كل افتتاح للمواسم الدراسية يتحدث عن تعميم الاعلام الآلي في كل المؤسسات و الاارات التابعة لوزارة التربية بل لتعميمه حتى في المناهج الدراسية لماذا ولا السيد الوزير يقولها به يخلع لأن هذه الكلمة في نظره تخلع زعم حاجة
و لكن الواقع و الحقيقة شيء آخر تخيلوا معي من سنة 2005 لم تفتح أي مسابقة لتوظيف أساتذة الاعلام الألي على الرغم من أنها مادة تدرس في كل الثانويات و المتوسطات تقريبا ولم يفتح أي منصب مالي لأساتذة الاعام الآلي من سنة 2005 و المادة تدرس من قبل أساتذة الفيزياء في المتوسط و في الثانويات أصحاب عقود الدماج أي كارثة هذه في وطني و هذا استنادا إلى أن مادة الاعلام الآلي مادة غير أساسية فلما يتحدث عن التعميم أولسنا في الألفية الثالثة كل المناهج كل القطاعات كل الدنيا الكل يتنفس تكنولوجيا عن أي اصلاحات يتحدثون هذا ما أريد أن أعلم ساكمل
بعد أن قوبلت طلباتنا بالرفض عدنا من حيث بدءنا أي الاحتجاج و الاعتصام حتى يتغير الوضع نحن جميعا معتصمون أمام وزارة التربية إلى يومنا هذا 05/10/2011
مطالبون بتعديل هذا القرار الوزاري الأعمى كمطلب أولى و هذا فقط لرد الاعتبار فقط لما ذقناه من ويلات هناك فقط تعرضنا للضرب و التجاهل و غيرها و لكن لن نتراجع حتى تسوى أوضاعنا وقد دخل اعتصامنا أسبوعه الرابع و أرجوامن كل من قرأ كلماتي هذه نشرها إما عن طريق المنتديات إما بتواصل مع أعضاء المجلس الوطني للدفاع عن حقوق المتعاقدين رئيسه السيد محمد كباش و لكل من تعنيه القضية أرجوا أن تساندنا بالإلتحاق بنا أمام مبنى الوزارة نحن نطالب بحق مشروع ليس إلا
شعارنا إدماج بدون قيد أو شرط
تواصلوا معنا عبر البريد الالكتروني بارسال أرقام هواتفكم فالقضية تعنينا جميعا
Hotmail: idmageens@hotmail.fr

By: صبا

Uncategorized

One Response

  1. عندك حق أصبح الأعلام الألي أرخص شعبة طبعا الا في الجزاير حسبنا الله ونعم الكيل.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *