الى السيد مستشار الرئاسة مراد ساسي

سيدي بعد التحية والاحترام اتقدم الىسيادتكم كونكم المسؤول الاول المفوض من طرف رئيسنا وابانا فخامة رئيس الجمهورية عزيز الجزائر بعزته سيدي انا دركي سابق رقم تسجيلي 199323028706تاريخ التجنيد 12/07/20/1993 تاريخ الشطب 16/09/2001 كل ما فى الامر طلب اعادة الاماج هدا الطلب الدى تقدمت به مند ان تعافية من المرض وللاعلمكم انى شطبت وان بالمستشفى العسكري وتزامن دلك مع فترة النقاهة وهدا راجع الى مشكل مرض الزوجة بمرض مزمن جراء الضروف المناخية للمنطقة التي كنت اعمل بها حيث قمت بطلب التحويل الى اقرب مستشفى كونى لا املك بطاقة الضمان الاجتماعى ودعم طلبى بتقارير من القادة التسلسليين وملف طبي خاصة بالزوجة وحولت الى ن ع 5 بقسنطينة الا التحويل كان بالضبط بالحدود التونسية وهدا ما لم استوعبه فتدمت بطلب الانسحاب من صفوف الدرك بتاريخ شهر اكتوبر 2000 وهدا للتقرب من القادة لتوضيح المشكل الحقيقي الا اني لم احضى بملاقاة اي مسؤول وفي شهر جويلية 2001توجهة الى الطبيب العسكري ب ن ع 5 للدرك كونى اصبة بوعكة صحية من شدة لقلق بالمعدة الدى وجهنى الى المستشفى العسكري بديدوش مراد ومن تم بدءة فترة النقاهة واحدة تلوى الاخرىوفى الفترة اثالثة اى وبعد سنة تقريبا من ايداع طلب الانسحاب وتزامننا مع فترة النقاهة تم اخباري اني مشطوب من الصفوف وليس لدي اي حق ومن تم بداءت معاناتى تشتد اكثر فاكثر واعتبرت نفسى ضحية فقمت بمراسلة كل من وزارة الدفاع وقيادة الدرك الوطني والسيد وكيل الجمهورية العسكري الا ان كل ادارة تواجهنى بطلب الشطب دون مراعات السبب الحقيقي عملت بكل حزم للايصال رسالتى الى فخامة الرئيس قمت بتدعيم كل الحملات الانتخابية لفخامته بمجهوداتي الخاصة وكانت عدة وعود من طرف بعض المسؤولين الدين راءوا ن قضيتي من الممكن معالجتها ولكنى اليوم اشارك المحتاجين فى قفة رمضان سيدى لدي دليل ووتائق تثبت صحة جميع اقوالي من بداية كلامي الى اخره وفقكم الله سيدي كرهة كل شيءولا املك اي قابلية للمزيد في معيشة الدل هدة اعينونة يعينكم الله فسنى الان 38 سنة ولدى ولدان وقمت ببيع كل ما املك وطلباتي للعمل يعلمها الا الله وشبابي دهب مع اعلان الشطب وهدا جزائي لامعريفة ولامال ولا ارص زوالي ولينا ربي ثم انتم ولا اريد اي شيء الا الرجوع الى عملي سامحونى سيدى الشكوي الى الله تم انتم تحيا الجزائر تحيا الجزائر رغم كل شيء وعيدكم مبارك وانشاء الله يحضى ندائي هدا بموافقةا سيادتكم
By: محمد عدلان

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *