استلفات نظر استرحام اس اس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله الذي بلغكم رمضان ونسأله لكم القبول وبعد نرجوكم التكرم بايصال صوتنا الى الجهات المختصة و ليت الامر يصل لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي حفظه الله ورعاه لانه من المؤكد عدم علمه بما يفعله جبابرة شرطة الشارقة من جبروت وتكبر على الوافدين العاملين لدى الشرطة. نحن الوافدون المنتسبون لشرطة الشارقة نعلم ان التفنيش آتينا عاجلا ام اجلا ولكن لماذا لا يكون تفنيشنا فيه احترام لذواتنا وانسانيتنا وسنين خدمتنا ومراعاة لظروفنا وظروف عوائلنا. لماذا لا يخطر المفنش قبل فترة اقلها ثلاثة اشهر لكي يدبر امرة وحاله وحال اسرته ولماذا لاتكون حقوقه جاهزة يوم يأتي بالغاء الاقامة يستلم شيكه ويغادر الدولة او ينقل كفالته الى جهة اخرى؟ لماذا يعذب بالشهور من انتهاء خدمته وحتى استلام شيكه؟هناك جهات حكومية اخرى تعامل موظفيها بكل احترام وتقدير وتستدعي من تريد تفنيشه قبل مدة كافية اكثر من ثلاثة اشهر وتخبره بأنه لن يجدد عقده وان كان لديه ظروف ومشاكل خاصة يمدد له لمدة تكفيه حل مشكلته وبعد انهاء اجراءات نهاية الخدمة يجد شيك حقوقه جاهزا يأخذه معزز مكرم هكذا التعامل الراقي مع الموظفين ولكن في شرطة الشارقة يأتيك الفاكس يوم الخميس ويقولون لك باي باي الاحد لا تداوم وسلم نفسك للمديرية فلماذا كل هذا الحقد والحنق والكره للوافد الذي افنى شبابه في خدمة هذه المؤسسة ثم لماذا يقوم كبار الضباط بأذلال الوافدين وارهابهم بالوعيد والتهديد بالتفنيش فكيف يعمل هؤلاء تحت هذا الاحباط والضغط النفسي وانتظار الخميس بعد الخميس لاستلام فاكس التفنيش ارحموا من يعمل لديكم واحذروا دعاء المظاليم فليس له حاجب وانظروا ايها الضباط الى حال من سبقوكم في شرطة الشارقة اين هم الآن وماهو حالهم.ظلم الوافدين في رواتبهم حتى احدهم كان يرفض زيادة رواتب الموظفين ويقول لو انقصناها لعملوا فلماذا نزيدهم انه يستغل حاجة الوافدين فهو الآن على كرسي متحرك بسبب دعاء المظلومين والله يمهل ولا يهمل ثم هناك ظلم آخر في احتساب الحقوق التى ينص عنها العقد على اساس آخر راتب اساسي لكنهم يستكثرون ذلك علينا ويحسبونها على مزاجهم الذي لا يرى ان الحقوق يجب ان تؤدى الى اهلها وظلم وظلمات مسكوت عنها كثيرة في العلاج والعمل والترقيات وحجز جوازات السفر مخالفة لقرارات وزارة الداخلية ومنع البنوك من التعامل مع منتسبي الشرطة من ناحية تمويل سيارات او قروض صغيرة وطبعا ذلك نكاية بهم وليس لمنعهم من الربا وهم يعلمون ان الوافد لن يسمعه احد لكن الله يسمع ويرى والله المستعان
By: فيصيلان

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *