ضيعوا جواز سفري في الشركة وحجزوا راتبي

انا كنت بعمل في شركة وحجزوا راتبي لاكثر من سنتين وضيعوا جواز سفري في الشركة لانهم بيحجزوا جوازات سفر العمال في الشركة طوال فترة وجودك في الامارات حسب قانون العمل ,وعندما قدمت طلب للحصول على بدل جواز فاقد من السفارة اليمنية في ابوظبي وبعد دفع الرسوم واعطائي سند انتظار تاخر تسليمي الجواز قريب سبعة اشهر وخلال هذه الفترة ضلت الشركة حاجزة راتبي القديم والجديد بحجة يجب اسلم لهم جواز سفري الذي مازال موجود في السفارة واعطيتهم سند انتظار السفارة ولكنهم يضغطون علي ويرفضوا تسليمي رواتبي وبعد ماخرج الجواز من السفارة وسلمته للشركة استمروا في حجز راتبي ويعطوا لي مبالغ ضئيلة لمصاريف اكلي من راتبي واستمر الامر كذلك مذة ثلاث سنوات بعمل معهم بدون راتب ومش قادر اعمل ايه او وين اشتكي لان اصحاب الشركة فلسطينيين وكفيلها اماراتي متزوج قريبه لي وهو الي حجز راتبي مثلما قالوا في الشركة منشان يتجمع وعندما طالبت براتبي منشان اروح اتزوج انكرت الشركة وقالوا ان المواطن استلم كل رواتبي وقدمت شكوى لوزارة العمل والعمال ابوظبي ولكنهم لعبوا بالاقوال والادلة وتكاتفوا مع المواطن الاماراتي لانهم اقربائه وحولت القضية للمحكمة العمالية قبل خمس سنوات في 2006 وكانوا يعطوني مواعيد غير مواعيد الجليسة والغوا القضية وتم سجني بتلفيق قضية لي لعدم دفعي فاتورة تلفون الف درهم واخبرت القاضي وهو مصري انني لم استلم رواتبي من الشركة وان لي قضية رافعها على الشركة في وزارة العمل ومحكمة ابوظبي العمالية وتحولت الى محكمة ابوظبي الشرعية لاسترجاع رواتبي وعرضت عليه الافراج وخصم الراتب من حقوقي لذا الشركة ولكنه لم يلتفت لي ويصر على ان ادفع وانا ليس لدي مال والشركة حاجزة راتبي ولم يكلف نفسه والتاكد من ذلك لان القضية كلها مدبرة وامضيت ستة اشهر وممكن كنت سابقى اكثر الى ان تنسى قضيتي ضد الشركة لان سجني كان انتقام مني لانني اشتكيت على الشركة في المحكمة ولم اخرج الا بعد ان قدمت التماسات من السجن الى كل الجهات القانونية من النائب العام الى وكيل النيابة الى وزير العدل وساعدني ابناء الحلال لدفع المبلغ الذي سجنت لاجله , واستطاعت الشركة التلاعب والغاء قضيتي في محكمة ابوظبي العمالية وبعد الغاء القضية لاسباب ملفقة رفعتها من جديد في 2008 في المحكمة الشرعية وهي الشكل الجديد للمحكمة العمالية حيث قاموا بالمماطلة وزيادة الجلسات حيث اصبحت كل اسبوع جلسه على مدار اشهر وانا طوال كل تلك الفترة ليس لدى مسكن ولا مأكل ولا علاج وطالبت المحكمة بتوفير المسكن والمأكل والعلاج لي لانني مرضت الى حين انتهى القضية ولكنهم يرفضوا ويلزمزنني بالتواجد اسبوعيا والا سيلغوا القضية وانا كنت انام في عجمان عند بعض الناس تعرفت عليهم ومااقدر اجي كل اسبوع ابوظبي لانني كنت انام على الطرقات وتحت الابنية وامام المساجد في ابوظبي وقد تم اخباري ان القضية انتهت وكل ماأسال كيف اقدر اعرف عن قضيتي يتوهوني ويرسلوني من مكان الى مكان حتى انتهت اقامتي الشرعية واصبحت خايف على نفسي من الملاحقة الامنية وماادري الى من ارجع منشان اعرف وضعي وكيف احل المشكلة حتى الان عام 2011 لم اصل لنتيجة لانني لجئت الى القضاء افيدوني كيف اعمل كل ما اريده هو تصحيح وضعي القانوني والرأفة بحالي من قبل المسؤولين وانصافي .
By: مازن محسن علي بريك Mazen mohsen ali boraik

Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *