حقيقة انفلات الكليات الاهليه

في هذه الايام ونحن في ظروف صعبه تمر بها البلاد نلاحظ ظاهرة الانفلات في الكليات الاهليه وخاصة في جامعة املم الصادق عليه السلام حيث هناك طلاب لا يحضرون الى الدوام الا في امتحانات نهاية السنه ومع علم هذه التسميه تجعل من الكليه كليه تتأثر بالمناسبات الدينيه مما يجعل الدوام فيها كل تسليه للطلاب على مصلحة العلم ولا يستطيع احد ان يتكلم لانها تمس الدين وهذه كارثه كبرى للبلد وللعلم وارجو من وزارة التعليم ان تتراجع عن ذلك التسميات وهي عزيزه علينا ولكن ليس بذلك الشكل التي تجعل من الكلية كلية عبارة عن ممارسات للشعائر وليس للعلم مع احترامي للشعائر الدينيه ونجد حتى مؤثره على السلطه مما جعل الارض التي فيها الجامعه ارض مختصبه و مخالفه للقوانين حتى اصبحت مثال جدر في الشارع العراقي
By: عبد الله علي

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *