شكوى الى النائب العام بدبي ومنظمة حقوق الانسان بدبي

سيدي النائب العام المحترم في دبي ،،
السادة منظمة حقوق الانسان في امارة دبي المحترمين،،

ان اخي موقوف في سجن المرقبات منذ اربعة اشهر في قضية احتيال والاستيلاء على أموال الغير ، وهو منذ ان دخل توقيف المرقبات وهو مصاب في حساسية بالجهاز التنفسي ، ولقد تقدمت بطلب الافراج عنه بكفالة جواز سفري وجواز سفره هو ، ولكن جاء الرد بالرفض من وكيل النيابة المساعد علي محمد خلف سعيد مرتين ، فذهبت اليوم الى الوكيل المساعد فقال لي انه ليس من صلاحياته ان يفرج عن اخي بكفالة لان المبلغ مليون درهم وقال ان المبلغ كبير جدا ولا يستطيع ذلك فذهبت الى رئيس النيابة المساعد / يونس حسين محمد علي البلوشي لاشرح له وضع اخي الصحي ولكن سكرتيره منعني من مقابلته وقال لي ان المبلغ مليون درهم كثير جدا ولا يستطيع ريئس النيابة البت في ذلك وناولني في يدي طلب الكفالة الذي قدمته ومكتوب عليه : / تم الرفض / ويجب ان اكتب تظلم للنائب العام ، والسؤال ايها السادة اذا تعبت الرئتين عند اخي من السعال المتواصل لمدة اربعة اشهر من سيتحمل المسؤولية .
السيد النائب العام بدبي المحترم والسادة في منظمة حقوق الانسان ،، نحن من الجنسية الفلسطينية وقد عانينا الكثير على مر السنين وقد جئنا الى هذا البلد نبحث عن رزقنا فاذا كان اخي غلطان لماذا لا يقدمه احد الى المحكمة لماذا يجب ان يبقى موقوفا اربعة شهور او عشرة شهور دون البت في قضيته ، واذا كانت قضيته صعبة وشائكة الى هذا الحد لماذا لا تفرجون عنه بكفالة ما الفائدة من وضعه وراء القضبان في بلد ليس بلده وناس ليسوا بأهله .
By: من دبي

Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *