مناشدة

الوضع بالعراق مزري خصوصا بمناطق الوسط وجنوب العراق وقسم من مناطق العاصمة بغداد حيث جيش وشرطة السلطة في بغداد تنفرد بالمتظاهرين المطالبين بأبسط حقوقهم الخدمية من ماء وكهرباء وعمل. مما دعا الحكومة كعادتها وفسادها المستشري وضعفها الذي لايمنحها إذنا تصغي بها لشعبها ولمطالببهم أعطت الضوء الأخضر للجيش والشرطة ومكافحة الشغب بالضرب بالرصاص الحي وقتل العشرات اضافة الى اتقال عشوائي طال العشرات من الشباب المحنج.
نتوسم بحظراتكم التي كانت ولازالت تحرص على ارواح الناس ومصائرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *