إلى المكتب الإقليمي لشئون اللاجئين في بيروت

اني من العراقيين الطالبين اللجوء عن طريق المكتب ألأقليمي لشؤون الاجئين في لبنان بيروت .
قدمت من ليبيا بتاريخ 11 – 12 – 2010 الى بيروت . حيث تركت العراق مع زوجتي وابني البكر سنة 1998 متوجها الى عمان ألأردن وبقيت في عمان حتى 4-1999 وتركتها متوجها الى ليبيا مع زوجتي وابنتي الى ليبيا سنة 1999 وبقيت في ليبيا حتى سنة 2010 وتركتها متوجها الى لبنان مع زوجتي واطفالي ألأربعة على امل ان اجد ألأمان في في دولة غير الدول العربية واميركا عن طريق UNHCR Regional office in Beirut . وقد قدمت اليهم في شهر 12 – 2010 وتم تحديد موعد لنا لمقابلة اولى في08 – 2 – 2011 وتمت مقابلتنا وبعدها تم تحديد موعد ثاني لنا لمقابلة ثانية بتاريخ 28 – 9 -2011 رغم اني وضحت للمكتب صعوبة البقاء الطويل لنا في لبنان لعدم سهولة الحصول على عمل هنا والذي يساعدنا في البقاء في لبنان لعدم تقديم اي مساعدات لنا من قبلها هنا . ولكن المشرفين في المكتب ألأقليمي اجابونا ان هذا ليس من مسؤوليتهم رغم اني اعلم ما هي مسؤولية المكاتب ألأقليمية لشؤون الاجئين وان من مسؤوليتها تقديم الماوى والماكل وألأمان الى طالبي اللجوء. لذلك كتبت رسالة الى المفوضية العليا لشؤون الاجئين في جنيف ووضحت كل التفاصيل المذكورة . وتم في شهر 5 – 2011تم ألأتصال بي وتحديد موعد لمقابلة ثانية حيث تم تقديم موعد المقابلة الى 10 – -06 -2011 وتمت مقابلتنا في الموعد المحدد وعند المقابلة اوضحت لي المشرفة ان الشخص الذي قابلني في المقابلة ألأولى قد ذكر ان مستمسكاتي اكثرها مزورة وهذا ما ادى الى عدم منحي صفة لاجيء وترحيل ملفي الى التوطين وسالتني عن عدم استبدالي للمقابل والتي كانت ينت محجبة واوضحت لها اني لا علم لي بهذا لان المشرفة ألأولى لم توضح لي ذلك وعندما تفحصت المشرفة التي قابلتني في المقابلة الثانية عن مستمسكاتي اكدت لي انها جميعا غير مزورة . وفي نهاية المقابلة حددت لي تاريخ 10 – 06 – 2011 لاستلام النتيجة . اي بعد شهر وقالت لي ربما اقل من هذا التاريخ وانهم سيتصلون بي ان حدث هذا الا انهم اتصلو بي بتاريخ 09-06-2011 وطلبوا مني عدم مراجعتهم بتاريخ 10 – 06 لاستلام النتيجة لعدم توصلهم الى قرار بشاني وانهم سيتصون بي في حال توصلو الى قرار . وفي تاريخ 2762011 اتصلت بهم عن اذا كانوا توصلوا الى قرار اجابتني مسؤولة ألأستعلامات ان انتضر ردهم وهم سوف يتوصلون بي .واوضحت لها اننا نعاني هنا بؤس لا يوصف من خوف من ترحيل وعدم استطاعتنا الحصول على عمل يليق باي انسان عادي واننا مستغلون هنا في لبنان لمعرفة اللبنانيين باوضاع العراقيين وحاجتهم للعمل لذلك يتسابقوا في استغلال هذه النقطة ولعدم استطاعة العراقيين الحصول على اقامة اجابتني ان هذا ليس من شانهم .
واحب ان اقول اليكم ايها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون الاجئين ارجوا منكم انتم ان تقراؤا ملفتي والتسجيل الصوري لمقابلاتي هنا في بيروت لتعرفوا حقيقة ما يحصل هنا. وارجوا ان تتخذوا قرار بشاني . علما اني اتصلت بوزارة الخارجية النروجية واضحت معاناتي لهم وارسلو رسائل لي وانهم سينضرون الى مشكلتي حال حصولي على صفة لاجيء . وان رغبتم ان ابعث اليكم المراسلات التي تكت بيننا يمكنكم طلبها مني عن طريق بريدي ألألكتوني [email protected]
لذا انتضر منكم اجابة لاننا نعاني هنا في لبنان معانات الذل والخوف وعدم ألأمان . انستحق هذا . وما الفرق بين وجودنا في لبنان ووجودنا في العراق او ليبيا انه واحد . فاين انتم في كل هذا . علما ان قضيتي ليست اني مسيحي مضطهد لذا ارجوا منكم مرة اخرى ان تجدوا لي ولعائلتي حل بعد معانات قضيناها منذ 1998 ولحد ألأن
ولكم منا جزيل الشكر وألأحترام
واني لا ارجوا ان ارفع قضيتي الى جنيف
Name AL-HAKEEM YOUSIF , SAAD JAN
File Number 245 – 11C00227

By: سعد جان يوسف الحكيم

3 تعليقات

  1. يقول ثيو كريم:

    ( عليك بالحصول غلى جواز سفر جلوبال الذي يصدر بموجب قوانين وقرارت الامم المتحدة لحقوق الانسان اتصل ينا لهذا الشأن على بريدتا الاليكتروتي ( [email protected] ) او هاتف 0035796814720 او فاكس 0035722634720 )

  2. يقول خالد:

    نظام المعيشة في لبنان صعب جدا انا كنت في لبنان لقد كنت اشتغل عشر ساعات يوميا ويستلغونني لان عراقي حيث كانت المعاملة بعض الاشخاص سيئة لي في لبنان واضافة الى غلاء المعيشة في لبنان من ايجارات غيرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *