فساد المديرين بالشباب والرياضة

هل اصبحت مراكز الشباب ملكية خاصة للمسؤلين للاستفادة من الاموال المصروفة لها فقد توجهت الى مركز شباب المطرية انا و اولادي الصغار لممارسة لعبة كرة القدم ولم اتمكن من اللعب بالمركز حيث تحول الملعب لساحة لتعليم قيادة السيارات والتكاتك فكيف للاطفال التمكن من اللعب بالملعب في وجود هذه السيارات والتكاتك ولما ذهبت الى المسؤلين بالمركز وكان في وقت العصر لم اجد اي مسؤل بالمركز وذهبت اكثر من مرة في اوقات مختلفة وكانت النتيجة اني لم اجد احد وقد علمت ان وزارة الشباب تدفع الاموال الى هذه المراكز للاستفادة الشباب وتمكنهم من ممارسة الالعاب ومن الواضح انه لا يوجد انشطة تنفذ بهذا المركز والاموال المنصرفة مجرد حبر على ورق وضرب فواتير وكل هذا تحت مرءى ومسمع من السيد مدير ادارة المطرية للشباب والرياضة فكيف نثق في مثل هذا المسؤل وهو الممثل لكم
لذا نرفع الامر لسيادتكم حيث تم الرد عليه اكثر من مرة ولكن دون جدوى حيث ان هذا الشخص لا يصلح في هذا المكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *